خالد صلاح

الصحف العالمية: روسيا تستعد لاعتماد أول لقاح لكورونا بالعالم خلال أسبوعين..شركة إيطالية تبتكر كمامة ذكية تتصل بالموبايل وتقاوم الفيروس..أردوغان يفشل فى إنقاذ الليرة ومخزون النقد الأجنبى بتركيا تحت الضغط

الأربعاء، 29 يوليه 2020 01:57 م
الصحف العالمية: روسيا تستعد لاعتماد أول لقاح لكورونا بالعالم خلال أسبوعين..شركة إيطالية تبتكر كمامة ذكية تتصل بالموبايل وتقاوم الفيروس..أردوغان يفشل فى إنقاذ الليرة ومخزون النقد الأجنبى بتركيا تحت الضغط كوفيد 19
كتبت ريم عبد الحميد - فاطمة شوقى - نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رصدت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الأربعاء: العديد من التقارير، فى مقدمتها مزاعم نشر المخابرات الروسية معلومات مضللة عن وباء كورونا، وتعاقد بريطانيا للمرة الرابعة على 60 مليون جرعة لقاح محتمل لكورونا

 

الصحف الأمريكية:

نيويورك تايمز: المخابرات الروسية تدفع بمعلومات مضللة عن وباء كورونا

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن أجهزة المخابرات الروسية كانت تنشر معلومات مضللة عن وباء كورونا، وفقا لمعلومات استخبارتية رفع عنها السرية مؤخرا ومواد تظهر كيف أن موسكو لا تزال تحاول التأثير على الأمريكيين مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، وأوضحت الصحيفة أن المخابرات العسكرية الروسية المعروفة باسم GRU  استخدمت علاقته بمركز معلومات تابع للحكومة الروسية "انفروس" ومواقع أخرى للترويج لمعلومات مضللة ودعاية باللغة الإنجليزية عن الوباء مثل تضخيم ما تقوله الصين بأن الجيش الأمريكى هو من خلق الفيروس، ومقالات تقول إن المساعدات الطبية الروسية يمكن أن تحقق انفراجة جديدة لواشنطن.

وأشارت الصحيفة إلى أن جهود التضليل عبارة عن تنقيح لما حاولت روسيا القيام به فى عام 2016. وقد تبين أنه من السهل نسبيا القضاء على حسابات التواصل الاجتماعى المزيفة التى تستخدمها وكالة الإنترنت الروسية وغيرها من الجماعات الأخرى من أجل تضخيم المقالات الزائفة. ولكن من الصعب التوقف عن نشر هذه المقالات التى تظهر على مواقع الويب التى تبدو شرعية، حسبما قال خبراء.

 وقال لورا روزنبيرج، مدير تحالف تأمين الديمقراطية إن وكالات المخابرات الروسية تقون بدور أكثر مركزية فى جهود التضليل التى تدفع بها روسيا الآن. وتابعت قائلة إنها ليست القوى الأساسية للعمليات التى شنتها وكالة أبحاث الإنترنت.

وتحدث مسئولان أمريكيان عن المعلومات الاستخباراتية التى رفع عنها السرية مؤخرا دون تقديم تقارير عن نشاط المخابرات الروسية.

وكان مسئولون بالمخابرات الأمريكية قد حذروا فى الأسبوع الماضى من جهود روسية وصينية وإيرانية للتدخل فى الانتخابات، لكن الديمقراطيين انتقدوا التحذير لغياب التحديد، ووعد مسئولون بالكشف عن مزيد من التفاصيل.

بلومبرج: ثروة قادة التكنولوجيا تتضخم بسرعة هائلة..3 رجال جنوا 115 مليار دولار فى 2020

قالت وكالة بلومبرج الأمريكية إن ثلاثة من كبار رجال التكنولوجيا فى الولايات المتحدة جنوا هذا العام حتى الآن 115 مليار دولار.

 ففى الوقت الذى يستعد فيه جيف بيزوس، مؤسس أمازون، وثلاثة آخرين من قادة التكنولوجيا للإدلاء بشهادتهم اليوم الأربعاء أمام الكونجرس، للدفاع عن أنفسهم أمام الاتهامات بممارساتهم الاحتكارية، فإن ثروتهم المتنامية بسرعة تكشف عن مقدار القوة الاقتصادية لشركاتهم. فجيف بيزوس، شهد تزايد ثروته هذا العام بمقدار 63.6 مليار دولار. بل إنها قفزت فى يوم واحد فقط خلال هذا الشهر 13 مليار دولار بشكل غير مسبوق.  ويبدو أن بيزوس، أغنى رجل فى العالم فى طريقة لتحقيق رقم قياسى جديد بان يصبح أول رجل تتخطى ثروته 200 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبرج للمليارديرات.

أما مارك زوكربيرج، مؤسس فيس بوك، الذى سيظهر اليوم أيضا أمام مجلس النواب، فقد أضاف إلى ثروته هذا العام 9.1 مليار دولار، ليضع ثروته بالقرب من وضع المليارديرات التى تتجاوز ثروتهم 100 مليار دولار مثل بيزوس وبل جيتس.

ووفقا لمؤشر مليارديرات بلومبرج، فإن الثروة الجمعية لمليارديرات التكنولوجيا، قد تضاعفت تقريبا منذ عام 2016، من 751 مليار دولار إلى 1.4 تريليون اليوم، وهذا أسرع من أى قطاع أخرى.  وسبعة من أغنى 10 رجال فى العالم تأتى أغلب ثرواتهم من شركات تكنولوجية بقيمة ثروة صافية 666 مليار دولار، منها 147 مليار هذا العام.

 ومن بين كبار الفائزين فى 2020 حتى الآن، إيلون ماسك مؤسسة شركة تسلا للسيارات الكهربائية الذى تضاعفت ثروته  لتصل إلى 69.7 مليار دولار على خلفية ارتفاع أسهم الشركة.

 

روسيا تستعد للموافقة على أول لقاح كورونا خلال أسبوعين

قالت شبكة "سى إن إن" الأمريكية إن روسيا تخطط لأن تكون أول دولة فى العالم توافق على لقاح كورونا، خلال أقل من أسبوعين، على الرغم من المخاوف بشأن سلامته وكفاءته وما إذا كانت قد خاضت الأركان الأساسية لتطويره.

 ونقلت "سى إن إن" عن مسئولين روس قولهم إنهم يعملون على موعد العاشر من أغسطس أو ربما قبل ذلك للموافقة على اللقاح الذى صنعته معهد جاماليا فى موسكو، وسيتم الموافقة عليه للاستخدام العام حيث سيكون العاملون فى الصفوف الأمامية للرعاية الصحية أول من يحصل عليه، بحسب هؤلاء المسئولين.

وقال كريل ديمتريف، رئيس صندوق الثروة السيادى الروسى، الذى يمول أبحاث اللقاح فى روسيا، إنه أشبه بلحظة "سبوتنك" فى إشارة إلى إطلاق الاتحاد السوفيتى لأول قمر صناعى فى العالم عام 1957. وأضاف أن الأمريكيين أصيبوا بالدهشة عندما سمعوا عن إطلاق سبوتنك، وهذا هو الأمر نفسه مع اللقاح، فروسيا ستصل إلى هناك أولا.

 وتقول "سى إن إن" إن روسيا لم تنشر أى بيانات علمية على اختبارها للقاح، ولم تستطع الشبكة، على حد قولها، أن تتحقق من مزاعم السلامة والفعالية. وشككت فى قدرات هذا اللقاح، وقالت إن المعارضين يقولون إن سعى موسكو للقاح يأتى فى ظل ضغوط سياسية من الكرملين، الذى يحرص على تصوير روسيا على أنها قوة عالمية علمية. وتابعت قائلة إن هناك مخاوف أخرى من أن الاختبار البشرى للقاح لم يكتمل.

 فهناك العشرات من تجارب اللقاح تجرى حول العلم، وعدد قليل منها تجارب كفاءة واسعة النطاق، إلا أن أغلب المطورين حذروا من أن هناك المزيد من العمل المطلوب قبل إمكانية الموافقة على اللقاحات.

 

الصحف البريطانية:

150 إسترليني رسوم إضافية للمسافرين في بريطانيا بسبب كورونا

طالب رئيس مطار هيثرو بإجراء اختبارات كورونا للركاب قبل إقلاع الطائرات، في محاولة للحد من احتمالات خروج الوباء عن السيطرة ‏داخل وخارج المملكة المتحدة، مشيراً إلى أن تكلفة الاختبار تقدر بـ150 جنيها إسترليني سيتحملها الراكب على الأرجح.‏

وقال رئيس المطار جون هولاند كاي، بحسب ما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، إن التغييرات في إرشادات السفر عبر إسبانيا ‏أظهرت ‏الحاجة إلى بديل، وعبر عن رغبته في أن تعمل الحكومة مع المطار بمزيد من التعاون، موضحاً أنه من ‏المتوقع أن يدفع الراكب ‏تكلفة كل اختبار ، والذي سيكون حوالي 150 جنيهًا إسترلينيًا إذا تم ‏إجراؤه في المطار.‏

وأضاف "كاي" أنه سيكون هناك من هم على استعداد لتحمل هذه التكلفة التي قد تصل إلى 150 ‏جنيها إسترليني والتي يراها البعض باهظة ‏بعض الشئ: ‏

وتابع: "هناك أشخاص قلقون بشأن قدرتهم ‏على العودة إلى العمل أو إدخال الأطفال إلى المدرسة ، سيكون هناك أشخاص مستعدون ‏لدفع ‏ذلك لتجنب فترة إضافية الحجر الصحي."‏

وفي حديثه إلى بي بي سي اليوم ، قال كاي إن الهدف هو إجراء اختبار عند ‏الوصول إلى المطار ويمكن تحقيقه في الأسبوعين المقبلين، ‏وأكد على ضرورة العمل مع ‏الحكومة والسلطات الصحية.‏

 

بريطانيا تتعاقد للمرة الرابعة على 60 مليون جرعة لقاح محتمل لكورونا

وقعت حكومة المملكة المتحدة صفقة لقاح رابع ضد الفيروس التاجي لضمان ما يصل إلى 60 مليون جرعة من العلاج التجريبي الذي يتم ‏تطويره من قبل عمالقة الأدوية ‏GSK‏ و ‏Sanofi‏.‏

وقد وقعت الحكومة بالفعل على 100 مليون جرعة من لقاح جامعة أكسفورد التي يتم تطويرها بواسطة ‏AstraZeneca، كما حصلت على ‏‏90 مليون جرعة أخرى من لقاحين آخرين.‏

ومع ذلك لا يزال من غير المؤكد أي اللقاحات قد يعمل.‏

تعهدت الحكومات في جميع أنحاء العالم بمليارات الدولارات من أجل لقاح ‏Covid-19‎‏ وعدد من شركات الأدوية في سباق لتطوير واختبار ‏الأدوية المحتملة، استنادًا إلى التكنولوجيا التي تستخدمها شركة ‏Sanofi‏ بالإضافة إلى تقنية الوباء التي وضعتها ‏GSK‏.‏

قالت شركة سانوفي التي تقود التطوير السريري للقاحات انه يمكن تحقيق الموافقة التنظيمية بحلول النصف الأول من عام 2021 إذا ‏نجحت التجارب.‏

في هذه الأثناء ، تقوم ‏Sanofi‏ و ‏GSK‏ بتوسيع التصنيع لإنتاج ما يصل إلى مليار جرعة سنويًا.‏

وكان اللقاح بالفعل في قلب عاصفة سياسية دولية بعد أن اعلنت سانوفي وعدا واضحا بإعطاء الأولوية للسوق الأمريكية، بعد تصريحان ‏الرئيس التنفيذي بول هدسون المثيرة للجدل في مايو بقوله إن حكومة الولايات المتحدة "لها الحق في أكبر طلب مسبق لأنها مستثمرة في ‏المخاطرة".‏

أردوغان يفشل في انقاذ الليرة.. وفاينانشيال تايمز: مخزون النقد الأجنبي مقلق

كشفت صحيفة "فينانشيال تايمز" البريطانية ملامح من معاناة الاقتصاد التركي في وقت يواصل فيه الرئيس رجب طيب أردوغان مغامراته ‏العسكرية غير المحسوبة، ودعمه المفتوح لمليشيات الإرهاب في العديد من دول المنطقة وآخرها ليبيا.‏

وفى تقرير لها، قالت الصحيفة إن محاولة أردوغان الفاشلة لاستقرار العملة المحلية أدت إلى تآكل مخزونات النقد الأجنبي التركي، حيث ‏‏انخفضت الليرة التركية 1.6 % يوم الثلاثاء إلى 6.97 مقابل الدولار وهو أضعف مستوى ‏منذ مايو

وتراجعت الليرة التركية إلى أدنى مستوى أمام الدولار منذ مايو في اليوم الثاني من التداول حتى ‏مع إنفاق السلطات حوالي ملياري دولار ‏في محاولة لوقف عمليات البيع المكثفة.‏

وقد تحدت الاضطرابات مقاومة قوية من البنوك التركية، وقال محلل من لندن إن ‏المقرضين باعوا حوالي 1.2 مليار دولار فقط يوم الاثنين ‏بحلول الساعة 8:30 صباحًا ‏بتوقيت لندن باعوا 600 مليون دولار أخرى. وقدر مدير صندوق دولي ان البنوك كانت تبيع ‏حوالي مليار ‏دولار في كل يوم ولكن لم تنجح محاولات الإنقاذ.‏

ولم يرد البنك المركزي على الفور على طلب للتعليق بشأن التدخل هذا الأسبوع ونفت في ‏السابق أنها تستهدف مستوى معينًا للعملة ، قائلة ‏إنها عملت فقط على تهدئة التقلبات.‏

بوريس جونسون قلق من موجة كورونا ثانية ..ويؤكد: لا نية لفرض طوارئ وطنية

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه "قلق للغاية" من أن موجة ثانية من إصابات كورونا يمكن أن تضرب المملكة المتحدة في ‏خلال أسبوعين، وفقا لتقرير "مترو".‏

ويشعر بوريس جونسون بالقلق من حالات "الفقاعة" في أجزاء من الولايات المتحدة وأوروبا بعد تخفيف إجراءات الإغلاق وحذر من أن ‏المزيد من الإصابات تتجه إلى بريطانيا، حيث تجاوزت المملكة ذروتها الأولية من الإصابات  وتم تسجيل ارتفاعات كل يوم الأسبوع ‏الماضي بزيادة 28% عن الأسابيع الثلاثة السابقة. ‏

كما تم سؤال رئيس الوزراء أمس بشأن قرار الحكومة بإزالة إسبانيا من قائمة الدول الآمنة ، قال إننا "نواجه" خطر موجة ثانية في أجزاء ‏أخرى من أوروبا وعلينا فقط أن نكون يقظين ".‏

وفي نفس السياق قال مصدر مسئول ان المملكة لم تشهد ارتفاعا حادا حتى الآن، مضيفا: "لا نريد أن نختبر ما تعانيه بعض الدول الأخرى ، ‏وسيكون من الخطأ منا إذا لم نكن نتطلع إلى خطوات لمنع ذلك" مؤكدا على عدم وجود نية لإعادة فرض قيود الطوارئ مرة أخرى.‏

 

الصحف الايطالية والاسبانية

الإعلام الإيطالى عن وفاة "طبيب الغلابة": حزن عام بين المصريين

قالت مجلة "افريقا ريبيستا" الإيطالية إن المصريين يشعرون بالحزن على وفاة الطبيب محمد مشالى الشهير فى مصر ب"طبيب الغلابة" عن عمر يناهز 76 عاما، وتوفى بمنزله بسبب مشكلة فى الدورة الدموية.

وانتشر طبيب الفقراء على وسائل التواصل الاجتماعى ليس فقط فى مصر ولكن أيضا فى جميع أنحاء العالم، فهو معروف بالنزاهة والإيثار فى وقت يقاتل فيه زملاؤه العاملون فى مجال الصحة ضد فيروس كورونا.

وأشارت المجلة إلى أن طبيب الغلابة متخصص فى طب الأطفال، وفى عام 1975 فتح ابواب عيادته الخاصة للفقراء فى المنطقة بأكملها، وعالج عشرات الأطفال الذين ليس لديهم ما يعادل أقل من الدولار ، ويعالجهم بشكل مجانى، كما أنه يوفر لهم الادوية على نفقته الخاصة، واستمر على ذلك 10 ساعات فى اليوم، بدون سيارة وبدون هاتف ، وفى حالة شبيه بالفقر، فهو يسير بين المنزل والعيادة.

وانتبهت وسائل إعلام مصرية مؤخرا إلى قصة الطبيب مشالي، لينال حظا من الشهرة خلال سنوات عمره الأخيرة، ويحوز لقب "طبيب الغلابة".

والجدير بالذكر أن الطبيب رفض عروضا كثيرة بالمساعدات من منظمات خيرية وأثرياء، للانتقال إلى عيادة أحسن حالا، وحين قبل بعض تلك المساعدات، في مرات نادرة، تبرع بها للفقراء واشترى أجهزة طبية لإجراء التحاليل الأولية الضرورية لمرضاه.

 

ارتفاع الحرارة فى إسبانيا إلى 40 درجة.. وخبراء: فرصة لخفض تأثير كورونا

تصل موجة حارة غدا الخميس إلى أسبانيا من قارة أفريقيا، وهناك توقعات بارتفاع درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية فى مناطق واسعة فى أسبانيا، وذلك حتى السبت القادم، وفقا لوكالة الأرصاد الجوية الحكومية " AEMET".

وأشارت صحيفة "دياريو" الإسبانية إلى أن غدا الخميس ستشهد إسبانيا ارتفاعا فى درجات الحرارة تصل إلى 40 درجة مئوية، وعلى الرغم من أن الإسبان لا يستطيعون تحمل هذه الحرارة المرتفعة، فإن الخبراء يرون أنها فرصة جيدة للتخلص من وباء كورونا، حيث قالت العديد من الدراسات أن وباء كورونا ينخفض نشاطه خلال الدرجات المرتفعة.

وتعانى إسبانيا من ارتفاع فى عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا فى الأيام الأخيرة، وذلك بعد أن كانت وصلت إلى صفر وفيات، وانخفاض ملحوظ فى الإصابات خلال يونيو الماضى، وسجلت إسبانيا 905 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، أمس الثلاثاء ، معظمها في مناطق كتالونيا وأراجون ومدريد.

وتفيد بيانات وزارة الصحة أن إجمالي المصابين بلغ 280610 حالات. ويزيد هذا الرقم بما يصل إلى 1828 حالة عن اليوم السابق ويشمل نتائج اختبارات أجسام مضادة لأناس قد يكونون تعافوا بالفعل.

وحذرت العديد من الدول الأوروبية الآن المواطنين من زيارة إسبانيا ، بعد أن شهدت البلاد ارتفاعًا كبيرًا في حالات كورونا  خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وتوصي فرنسا وبلجيكا المواطنين بإلغاء الخطط الصيفية في منطقة كتالونيا ، وهي واحدة من النقاط الساخنة، وأعادت المملكة المتحدة والنرويج فرض إجراءات الحجر الصحي على جميع المسافرين القادمين من إسبانيا، مددت وزارة الخارجية البريطانية أيضا توصيتها بعدم السفر غير الضروري إلى إسبانيا.

وقال رئيس الحكومة الإقليمية في كتالونيا ، كيم تورا ، إن كتالونيا "وجهة آمنة"  للسياح ، بينما دعا إلى "جهد جماعي كبير" لتجنب المزيد من القيود.

الكمامة الذكية.. تتصل بالموبايل ومقاومة للفيروس وقابلة للغسل

ابتكرت شركة إيطالية كمامة ذكية تعتبر الجيل الثانى من الكمامات، فهى تتصل بالموبايل ومقاومة لفيروس كورونا، وقابلة للغسل، وبتكلفة 89 يورو، وفقا لصحيفة "20 مينوتوس" الإسبانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن شركة Narvalo الإيطالية فى ميلانو، وجدت تصميما أنيقا للكمامة الذكية، وقالت إن هذه الكمامة مريحة وفعالة بنسبة 99.9% لتنقية الهواء ، ولها منقى  FFP3 لفيروس كورونا، وبتكلفة بسيطة 89 يورو.

وأضافت الشركة"هذه الكمامة الذكية يوجد بها كل ما يطلبه أى شخص للوقاية من فيروس كورونا، فهى قابلة للغسل، ومثالية لتجنب الضباب المزعج والفيروسات المميتة مثل كورونا، فيتم توصيلها بسهولة للموبايل للتحكم بها، كما أنها لا تعطى شعور بالاختناق مثل الكمامات الاخرى وذلك لأن بها صمام الزفير لإخراج الهواء"

وتتكون الكمامة الذكية الايطالية من 5 طبقات ، قادرة على تصفية 99.9% من الملوثات والفيروسات والبكتيريا والغبار والروائح، وذلك بفضل الكربون المنشط.

وبحسب الشركة ، فقد تم بيع أول شحنة من هذه الكمامات "في غضون ساعات قليلة"، ويبدو أنه في سبتمبر سيكون هناك توافر جديد، وهى متوفرة ب 6 ألوان، ويحتوى كل قناع على

يكلف 89 يورو ومتوفر بستة ألوان. يحتوي كل قناع على مرشحين يدوم كل منهما شهرًا واحدًا ، ولكن يمكنك شراء حزمة من خمسة مرشحات بديلة مقابل 60 يورو.

 

ما فائدة توصيله بالهاتف الذكي؟

يتواصل "Narvalo Mask" مع الهاتف المحمول بفضل تطبيق مخصص "لمراقبة جودة الهواء والبيئة المحيطة ". يتصل تطبيق Narvalo ، المتوفر لنظامي iOS و Android ، بنظام تحديد المواقع العالمي للهاتف الذكي ويقدم صورة لجودة الهواء الذي يتم تنفسه، ويظهر الفرق في الهواء الذي تتنفسه باستخدام الكمامة أو بدونها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة