خالد صلاح

10 أغسطس.. روسيا تخطط لتكون أول دولة بالعالم توافق على لقاح فيروس كورونا

الأربعاء، 29 يوليه 2020 11:31 ص
10 أغسطس.. روسيا تخطط لتكون أول دولة بالعالم توافق على لقاح فيروس كورونا روسيا توافق على لقاح كورونا 10 أغسطس
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وكالة تاس الروسية، أن روسيا تهدف إلى أن تصبح الدولة الأولى في العالم التي توافق على لقاح فيروس كورونا، وقال مسؤولون روس إنهم يعملون من أجل الموافقة على لقاح كورونا فى 10 أغسطس أو حتى قبل هذا الموعد.

وأضاف المسئولون، بمن فيهم كيريل دميترييف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي، أن روسيا تهدف إلى أن تصبح الدولة الأولى في العالم التي يتم الموافقة على لقاحها الجديد ضد فيروس كورونا التاج، والذى يقوم بتطويره معهد الجمالية ومقره موسكو.

وأضاف ديميترييف "يركز علماءنا ليس على كونهم الأوائل في الموافقة على اللقاح، ولكن على حماية الناس.

وأضافت وزارة الصحة الروسية، إن المرحلة الثانية من الاختبارات السريرية للقاح المضاد لفيروس كورونا التاجي، والذى يطوره مركز جمالي القومي لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة على وشك الانتهاء، حيث سيتم تسجيل اللقاح بعد انتهاء الاختبارات.

وقال ألكسندر جينتسبورج، مدير المركز في وقت سابق إنه كان من المقرر الانتهاء من المرحلة الثانية من اختبارات اللقاح قبل 28 يوليو، بينما أعلن كيريل دميترييف، رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي أن المرحلة الثانية ستنتهي في 3 أغسطس 2020.

يذكر أن روسيا قد ادعت في وقت سابق أنها الدولة الأولى التي أكملت التجارب البشرية على لقاح فيروس كورونا COVID-19، يبدو أن روسيا تتقدم على الدول الأخرى في سباق لقاحات فيروس كورونا COVID-19

فقبل بضعة أيام، أعلنت جامعة سيتشينوف Sechenov الروسية، أنها أكملت بنجاح التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا التاجي، الذي طوره مركز جمالية Gamaleya الوطني لأبحاث الوبائيات وعلم الأحياء الدقيقة، والآن، من المقرر أن تبدأ البلاد تجارب بشرية على لقاح فيروس كورونا COVID-19 الثاني.

وفقا لتقرير وسائل الإعلام، تم منح مركز أبحاث الدولة الروسية للفيروسات وناقلات التكنولوجيا الحيوية الإذن لإجراء تجارب سريرية على لقاحه ضد فيروس كورونا الفيروس، حيث أعلنت وكالة مراقبة الرعاية الصحية الروسية Rospotrebnadzor أن اللقاح تم تقديمه إلى المتطوعين الأوائل في 27 يوليو كجزء من بروتوكول التجارب السريرية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة