خالد صلاح

الخطيب يفتح تحقيقاً في الأهلي بسبب "عملية" حسين الشحات

الجمعة، 03 يوليه 2020 06:30 ص
الخطيب يفتح تحقيقاً في الأهلي بسبب "عملية" حسين الشحات حسين الشحات
كتب محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فتح محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي تحقيقاً في جراحة حسين الشحات لاعب الفريق التى سيغيب بسببها اللاعب عن التدريبات والمباريات أكثر من أربعة أشهر وهو الأمر الذى أثار صدمة قاسية داخل أروقة القلعة الحمراء خاصة وأن الجهاز الطبي للفريق سبق وأعلن أن عملية "الفتاق" التى أجراها حسين الشحات مؤخراً تحتاج أربعة أسابيع فقط حتى يعود اللاعب للتدريبات قبل أن يتلقي الجميع في النادي صدمة قاسية بتأكيد الطبيب المُعالج للاعب بأن الجراحة ستُبعده فترة تزيد عن الأربعة شهور وهو ما أثار غضب لجنة التخطيط للكرة بالنادي وكذلك محمود الخطيب وفتح الأخير تحقيقاً حول أسباب إجراء اللاعب الجراحة قبل عودة التدريبات بأيام قليلة وعدم إجراءها مع بداية فترة التوقف منتصف مارس على خلفية "جائحة كورونا".

وتساءل مسئولو القلعة الحمراء عن سر هذه المدة الطويلة التى يحتاجها اللاعب للتعافي من هذه الجراحة ، وطالت أًصابع الأتهام حسين الشحات بسبب توقيت الجراحة الغريب كما إتهمت لجنة التخطيط للكرة بالنادي سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق بأنه لم يقم بدوره على أكمل وجه في هذا الأمر فقد كان يتوجّب عليه إختيار الموعد المناسب للجراحة بشكل لا يحرم الفريق من جهود لاعب بحجم وأهمية حسين الشحات أربعة أشهر لأن الفريق سيفقد جهوده وفقاً لهذه المدة في أهم فترات الموسم محلياً وأفريقياً فاللاعب لن يُشارك مع الأهلي في بطولة الدوري التى سيتم إستئنافها في أغسطس المقبل بعد توقف دام عدة أشهر بسبب "كورونا" ولن يشارك أيضاً في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الوداد المغربي في سبتمبر المقبل.

فيما رحّب سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادى الأهلى، بمواجهة الوداد المغربى فى نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا من مباراة واحدة وعلى ملعب محايد، حسبما أعلن الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف"، وقال إن الظروف الحالية تستلزم على الجميع ضرورة مساندة الكاف من أجل عودة النشاط واستئناف ما تبقى من دورى الأبطال، موضحاً أن إقامة نصف النهائى فى سبتمبر المقبل من مباراة واحدة وفى بلد مُحايد يحقق مبدأ تكافؤ الفرص طالما تم تطبيقه على الفرق الأربعة التى وصلت للمربع الذهبي.

وأشار عبد الحفيظ إلى أن الظروف التى عاشها العالم بسبب "جائحة" كورونا، وما تسبب فيه هذا الفيروس من تجميد النشاط لعدة أشهر، يجعل من الضرورى الموافقة على مثل هذه الحلول حتى تعود الأنشطة والحياة الرياضية لطبيعتها تدريجياً.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة