خالد صلاح

تفاصيل إخلاء سبيل دينا مراجيح.. ومقدم البلاغ يكشف سبب مطالبته بحبسها.. فيديو

الجمعة، 03 يوليه 2020 09:00 م
تفاصيل إخلاء سبيل دينا مراجيح.. ومقدم البلاغ يكشف سبب مطالبته بحبسها.. فيديو المحامى أشرف فرحات فى لايف اليوم السابع
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناول "اليوم السابع" فى لايف إخبارى قدمته الزميلة رغدة بكر، تفاصيل إخلاء سبيل إحدى الفتيات المتهمات بنشر فيديوهات خادشة للحياء العام "دينا مراجيح".

وقال المحامى أشرف فرحات، خلال تصريحاته عبر اللايف، إنه تقدم ببلاغ ضد دينا مراجيح، مشيرا إلى أنها ليست شخصية معينة يعرف عنها معلومات، ولكنه أطلق حملة عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، تحت مسمى "خليها تنضف" أو تطهير المجتمع، للتصدى لكل ما يتعارض مع قيم ومبادئ المجتمع.

وتساءل قائلاً:"ما هو المحتوى التي تقدمه دينا للناس، وما هو وجه الاستفادة للناس؟"، مشيرا إلى أنه يتم تقديم فيديوهات سب واستعراض غير لائق للتحصل على أموال، وكل ذلك مخالف للقانون.

وأوضح أن "دينا مراجيح"، ظهر لها فيديو ومعها عدد من الشباب تتنافى مع قيم المجتمع المصرى بل وقيم المجتمعات العربية، معلقاً:"بقينا بنحارب حاجات صعبة، وفى الحملة بنشوف حاجات غريبة، ما يهمنى هو الردع الخاص والعام، وأتصدى لهذا وفقا للقانون لما يشكل جريمة".

وذكر أن من بين المقبوض عليهن حنين حسام ومودة الأدهم وسما المصرى، مردفاً:"الحكاية مش حكاية بنات، دا فيه شباب مقدم ضدهم بلاغات لظهورهم في الشارع بسلاح أبيض، القصة سلوك مشين يؤدى لارتكاب جرائم".

وكانت النيابة العامة بالقاهرة قررت إخلاء سبييل "دينا مراجيح" بعد انتهاء التحقيقات معها، على خلفية ضبطها من قبل أجهزة الأمن لاتهامها بنشر فيديوهات خادشة للحياء العام.

وألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة القبض على أحدى الفتيات المتهمات بنشر فيديوهات خادشة للحياء العام، والمعروفة باسم "دينا مراجيح"، وتم اقتيادها إلى قسم شرطة المقطم تمهيدًا لعرضها على النيابة العامة.

البداية كانت برصد الأجهزة الأمنية لفتاة تدعى "دينا مراجيح " تقوم بنشر فيديوهات مُخلة وخادشة للحياء، على موقع التواصل الاجتماعى "تيك توك".

وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان تواجد المتهمة وتبين أنها مقيمة فى منطقة المقطم، وعلى الفور توجهت قوة أمنية تمكنت من ضبطها، وتم تحرير محضر بالواقعة.

جاء ذلك فى إطار استمرار وزارة الداخلية بالتعاون مع النيابة العامة فى استهداف كل من يذيع أو ينشر فيديوهات إباحية على مواقع التواصل الاجتماعى ومحاسبة مرتكبها حتى وإن قام بمسح المحتوى أو إلغاء الحساب الخاص به.

وتسببت بعض شركات التسويق مواقع التواصل الاجتماعى فى استقطاب عدد كبير من الفتيات خلال الآونة الأخيرة لتصوير أنفسهن وعرضها على مواقع التواصل الاجتماعى بهدف زيادة نسبة المشاهدة والحصول على مبالغ مالية وأن بعض الفتيات يسقطنا فى مستنقع الرذيلة وممارسة البغاء بسبب ذلك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة