خالد صلاح

رئيس البرلمان الليبى من موسكو: صلاحية المجلس الرئاسى منتهية وحكومة الوفاق غير شرعية.. وزير خارجية روسيا: إعلان القاهرة يمكن أن يكون قاعدة للحوار.. وبرلمانيون يكشفون عن كتلة نيابية لتوحيد مجلس النواب.. فيديو

الجمعة، 03 يوليه 2020 03:34 م
رئيس البرلمان الليبى من موسكو: صلاحية المجلس الرئاسى منتهية وحكومة الوفاق غير شرعية.. وزير خارجية روسيا: إعلان القاهرة يمكن أن يكون قاعدة للحوار.. وبرلمانيون يكشفون عن كتلة نيابية لتوحيد مجلس النواب.. فيديو رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح
كتب: أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جدد رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح، تأكيده على انتهاء ولاية وصلاحية المجلس الرئاسى، واصفا حكومة الوفاق بأنها غير شرعية. 

وقال رئيس البرلمان الليبى، في كلمة أمام مجلس الدوما الروسي، إن الحكومة الحالية غير شرعية، وإن ولاية وصلاحية المجلس الرئاسي انتهت منذ مدة طويلة، لافتا إلى أن المجلس الرئاسي عجز عن تحقيق النقاط المتفق عليها.

وأشار صالح، إلى أن المجتمع الدولي فرض حالة اقتتال في ليبيا، عبر منحه الشرعية لجسم غير منتخب، موضحا أن الاتفاق السياسي ينص على انسحاب المجموعات المسلحة من المدن، والميليشيات أحكمت قبضتها على حكومة الوفاق، والميليشيات عبثت بمصرف ليبيا المركزى.

فيما التقى رئيس مجلس النواب الليبى فى العاصمة موسكو مع سيرجى لافروف وزير الخارجية الروسى لبحث آليات إيقاف القتال وتنفيذ مقررات برلين وإعلان القاهرة.

وقال وزير الخارجية الروسي إن إعلان القاهرة ومخرجات برلين، يمكن أن يكونا قاعدة لحوار ليبي - ليبي. وأضاف "روسيا ستواصل جهودها لحل الأزمة الليبية". وأوضح لافروف أن "روسيا ستستأنف عمل سفارتها في ليبيا من تونس".

كما أجرى رئيس البرلمان الليبى محادثات مع فالنتينا ماتفيينكو رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، واستعرض خلالها تطورات الوضع في ليبيا وضرورة إيقاف القتال وبدء الحوار السياسي.

وكانت موسكو قد وعدت في وقت سابق قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، بأن تدعو مجلس الأمن لإعادة النظر في قرار حظر توريد الأسلحة الصادر عنه وتخفيف القيود المفروضة.

ومن المتوقع أن يلتقي صالح، الذي وصل إلى العاصمة الروسية ميخائيل بوجدانوف مبعوث الرئيس الخاص لشؤون الشرق الأوسط.

وكانت موسكو قد أعلنت دعمها ومساندتها لمبادرة عقيلة صالح لإيقاف إطلاق النار وبدء الحوار الوطني الذي أعلن عنها في إبريل الماضي، واعتبرتها أساسا جيدا لإطلاق حوار وطني ليبي يضم كافة القوى السياسية والاجتماعية لتسوية الأزمة.

على جانب آخر، أعلن عدد من أعضاء مجلس النواب الليبى الجمعة عن تشكيل كتلة جديدة تحت مسمى تجمع تيار الوسط النيابي، وأوضح مؤسسو التيار في بيان لهم أن الهدف منه هو الوصول لحل سياسي للأزمة الليبية والقيام بدور نيابى فعال وترسيخ دائم الدولة الحديثة على أساس العدل و المساواة و احترام القانون وحماية الحقوق  والحريات ، بحسب البيان.

واتفق النواب الموقعون على بيان إعلان الكتلة على تنسيق الجهود وتوحيدها لأجل تحقيق الرؤية والأهداف الوطنية والإسهام بفاعلية في تقريب وجهات النظر وحل النزاع و والعبور بالبلاد من المرحلة الانتقالية إلى مرحلة الاستقرار الدائمة والأمان، ودعا التيار أبناء الوطن الليبي لتغليب العقل ووقف القتال لإفساح المجال أمام جهود حل الأزمة  وقطع الطريق أمام كل التدحلات الخارجية في ليبيا.

وطالبت الكتلة النواب بتكثيف جهود التواصل والحوار الداخلي من أجل إعادة توحيد مجلس النواب الليبى وتبني خارطة حل تنال شرعيها عبر مجلس النواب بحضور جميع أعضائه، وأوضح البيان أن هذه الكتلة ستشرع في التواصل مع كل الأطراف من أجل تحقيق مصالح الشعب الليبي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة