خالد صلاح

لايف.. أسرار جديدة عن سيدة المنيا المحبوسة.. تزوجت مرتين وهربت 20 مرة

الجمعة، 03 يوليه 2020 03:18 م
لايف.. أسرار جديدة عن سيدة المنيا المحبوسة.. تزوجت مرتين وهربت 20 مرة سيدة المنيا
المنيا – حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رصد اليوم السابع فى "لايف" أمام منزل فادية التى حبسها شقيقها 22 سنة لتعرضها لمرض نفسي فى محافظة المنيا، تفاصيل القصة التى بدأت بفيديو نشر على موقع التواصل الاجتماعى ومنه تم تقديم بلاغ من الجيران إلى الشرطة، اتهموا فيه شقيق السيدة بحبسها لمدة 22 سنة داخل منزلها.

 

وكشف شقيقها خلف اسماعيل مهنى، أن شقيقته فادية، 56 سنة، من قرية تله مركز المنيا، تزوجت مرتين وكانت تعيش حياة طبيعية فى حياة والده، وفى المرة الثانية زوجها توفى أمام عينيها غريقاً فى المياه، وحدث لها صدمة عصبية وتم عرضها على أكثر من طبيب، وأكد شهود العيان أنها كانت تعانى من مرض وتخوفت أسرتها عليها حتى لا يحدث لها أية مشكلات حال تركها بعد هربها حوالى 20 مرة فى الفترة الماضية.

كانت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، وجهت فريق أطفال بلامأوى وفريق التدخل السريع التابع لمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة المنيا، بالوصول إلى السيدة فادية إسماعيل مهني المقيمة بقرية تلة التابعة لمركز المنيا، بناءاً على بلاغ مقدم من المواطنين ضد خلف إسماعيل مهني شقيق الحالة (محبوس على ذمة التحقيقات من السبت الموافق 27/6/2020) وخلف علي ومجاهد علي، جيران الحالة بإهماله أخته وحبسها في منزل مجاور لهم لمدة 22 عاما دون رعاية.

وبعد الزيارة تبين لفريق التدخل السريع أن السيدة فادية إسماعيل مهني ذات الخمسين عاما تعيش في غرفة بحالة سيئة وغير آدمية، ويظهر عليها آثار الإهمال وعدم النظافة نتيجة بقائها منعزلة في هذا المكان لم تتناول سوى القليل من الطعام ولم يقم أحد من ذويها بتقديم الرعاية لها .

فادية كانت تعيش مع أخيها بصورة طبيعية في المنزل ولكن الأخ منعها من الخروج من المنزل منذ 22 عاما بسبب هروبها المتكرر على حد قول زوجة الأخ.

 وقام فريق التدخل السريع بتقديم الإسعافات اللازمة للحالة وإحالتها لطبيب مختص نظرا للتدهور الشديد في بنيتها الجسدية كما تم عرضها على طبيب نفسي لمتابعتها وتقديم الدعم النفسي لها .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة