خالد صلاح

لعدم تغير العادة.. مسلمو إسبانيا يذهبون للمساجد دون أداء صلاة العيد

الجمعة، 31 يوليه 2020 11:30 ص
لعدم تغير العادة.. مسلمو إسبانيا يذهبون للمساجد دون أداء صلاة العيد تجمع المسلمين فى مليلية اول ايام عيد الاضحى
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفلت الجالية المسلمة فى مدينة مليلية الإسبانية بعيد الأضحى المبارك، ولأول مرة لم تؤدى صلاة العيد فى ساحة Tercio de La Legión بسبب قيود فيروس كورونا، إلا أن المسلمين احتفلوا بشكل خاص بالتوجه الى المساجد فى المقام الأول ومن ثم التوجه لذبح الأضاحى، مثلما يفعلون كل عام، لعدم تغير عاداتهم وتقاليدهم فى اليوم الأول من عيد الأضحى.

 

وأشار مندوب اللجنة الإسلامية في إسبانيا فى مليلية، أماروش محمدي أماروش ، إلى أنه في "العيد الكبير" ، تتم التضحية بحيوان، وخاصة حمل. وأشار من وجهة نظر دينية إلى أن أهم مهرجانات للمسلمين هما عيد الفطر بعد شهر رمضان وعيد الأضحى.

 

وقال أماروش إن هذا العيد يعمل على إحياء ذكرى الإيمان الذي كان على النبي إبراهيم أن يمر به ، والذي كان لديه حلم طلب فيه الله التضحية ، وأراد منه أن يضحي بابنه البكر إسماعيل ، إلا أن الله فداه بحمل مكافأة له على طاعته وثقته بالله، وفقا لصحيفة "مليلية أوى" الإسبانية.

وأكد أماروش أن المساجد فى مليلية تعمل بنفس الطريقة منذ تم افتتاحها فى المرحلة الثانية من مكافحة فيروس كورونا، ولكن مع الغاء صلاة العيد بسبب قيود كورونا، أما بالنسبة للصلوات اليومية فإن المساجد مفتوح ابوابها لمن يلتزم بالاجراءات الاحترازية من الالتزام بالكمامة وكل شخص يأتى للصلاة بالسجادة الخاصة به، وايضا الكحول،  ومراعاة المسافات الآمنة.

اتخذت إسبانيا العديد من الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار عدوى كورونا فى أيام عيد الاضحى المبارك، وبعثت وزارة العدل الإسبانية، من خلال المديرية العامة للشعائر الدينية، برسالة إلى البلديات توصي فيها بعدم التخلي عن المساحات للقيام بالصلاة الإسلامية الضخمة في اليوم الأول من عيد الأضحى.

وتحدثت وزارة العدل الإسبانية مع كيانات وممثلين عن مختلف الفيدراليات الإسلامية حول الاهتمام بالإجراءات الاحترازية فى أيام عيد الأضحى المبارك لعدم انتشار عدوى كورونا، والتى منها تحديد موعد مع الجزارين لذبح الأضاحى، وذلك لمنع التجمعات، مشيرة إلى أن العام الماضى، تشير التقديرات إلى ذبح أكثر من 50 ألف خروف لنصف مليون مسلم فى إقليم كتالونيا.

تشير الرسالة أيضًا إلى ثلاث قواعد لبروتوكولات، حيث يجوز فقط للجزارين دخول المسالخ للبحث عن الحملان ، المسالخ ليست لتوصيل الحملان للأفراد؛ ويحظر تركيز الناس حول المسالخ، وأيضا أوصت بتحديد موعد مع الجزار لتجنب التجمعات، وقامت وكالة الصحة العامة في كتالونيا بإتاحة التوصيات وبروتوكولات العمل للمسالخ، وأيضا يتم توزيع ذبح الاضاحى خلال ثلاث ايام العيد وذلك لتجنب الحشود فى اليوم الاول كما يتم كل عام.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة