خالد صلاح

استمرار محاكمات فتيات "تيك توك".. جلسة 27 يوليو تحدد مصير حنين حسام ومودة الأدهم.. ريناد عماد ومنار سامى ينتظران قرار الإحالة.. دينا مراجيح تتصالح بعد مشاجرة أثناء تصوير فيديو.. و"منة" تدخل مرحلة التأهيل النفسى

السبت، 04 يوليه 2020 07:53 م
استمرار محاكمات فتيات "تيك توك".. جلسة 27 يوليو تحدد مصير حنين حسام ومودة الأدهم.. ريناد عماد ومنار سامى ينتظران قرار الإحالة.. دينا مراجيح تتصالح بعد مشاجرة أثناء تصوير فيديو.. و"منة" تدخل مرحلة التأهيل النفسى فتيات التيك توك
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت الفترة الأخيرة نشاطا للأجهزة الأمنية في القبض على عدد من الفتيات اللواتي ينشرن فيديوهات فاضحة عبر تطبيق "تيك توك"، وهو ما يمثل انتهاك للقانون، ليواجهن اتهامات بالتحريض على الفسق والفجور، والاعتداء على قيم المجتمع، ومن بين تلك الفتيات حنين حسام ومودة الأدهم، ومؤخرًا ريناد عماد ومنار سامي، ودينا مراجيح، بعض التحقيقات مع الفتيات وصلت لمراحل متقدمة، مثلما هو الحال مع حنين حسام ومودة الأدهم، واللاتان أحيلتا للمحكمة الاقتصادية، بينما ما زالت التحقيقات مع ريناد عماد ومنار سامي تجرى أمام النيابة العام، وقاضى المعارضات.

حنين حسام

 تنتظر حنين حسام تحديد مصيرها من المحكمة الاقتصادية، وذلك في الجلسة المقرر عقدها يوم 27 يوليو الجارى، حيث تواجه اتهامات بالتحريض على الفسق والفجور والاعتداء على قيم المجتمع، ونشر صور خادشة للحياء، والاتجار بالبشر، وفى حالة صدور حكم بإدانة حنين حسام، سيكون أمامها درجة تقاضى أخرى أمام الاستئناف، قبل أن يكون الحكم الصادر نهائيًا وواجب النفاذ.

حنين حسام
حنين حسام

مودة الأدهم

مودة الأدهم تشترك في الاتهامات مع حنين حسام، حيث واجهت اتهامات التحريض على الفسق والفجور والاعتداء على قيم المجتمع، ونشر صور خادشة للحياء، وعقب انتهاء التحقيقات معها أحيلت للمحكمة الاقتصادية، والتي قررت حجز قضيتها للحكم في جلسة 27 يوليو الجارى، لتنتظر برفقة "حنين" تحديد مصيرهما في نفس اليوم.

مودة الأدهم
مودة الأدهم

ريناد عماد

ألقى القبض على ريناد عماد داخل أحد الكافيهات الشهيرة في منطقة الدقى، على خلفية اتهامها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي "التيك توك"، وتقديم محتوى وفيديوهات خادشه للحياء وتتضمن مواد إباحية بهدف ممارسة الدعارة، وصدر قرار بتجديد حسبها من قاضى المعارضات 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ومن المقرر إحالتها للمحكمة الاقتصادية فور انتهاء التحقيقات معها من قبل نيابة الدقى بشمال الجيزة.

ريناد عماد
ريناد عماد

منار سامي

القى القبض على منار سامي في محافظة القليوبية وبصحبتها أحد الشباب الذي تربطه بها علاقة صداقة، بعد اتهامها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بنشر فيديوهات خادشة للحياء، بقصد ممارسة الدعارة والتحريض على الفسق والفجور، وتم ضبطها بصحبة مسجل سلاح، وبحوزتهما سلاح أبيض ومخدرات، وصدر قرار بتجديد حبسها 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

منار سامى
منار سامى

دينا مراجيح

موقف دينا مراجيح يختلف عن باقى المتهمات من فتيات "تيك توك"، نظرًا لأن الفتاة لم يثبت إدانتها بنشر فيديوهات خادشة للحياء، ولكن ألقى القبض عليها على خلفية مشاجرة نشبت بينها وبين أخرين أثناء تصويرها فيديو "تيك توك"، وأقر الطرفين بالتصالح وعلي ذلك أخلى سبيلهما من النيابة، ومن المتوقع أن يتم حفظ القضية، بعد انتهاء التحقيقات فيها.

دينا مراجيح
دينا مراجيح

منة عبد العزيز

المستشار حمادة الصاوي النائب العام أمر باستبدال الحبس الاحتياطي لآية وشهرتها «منة عبد العزيز» - بأحد التدابير المنصوص عليها بالمادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية كبديلٍ عن الحبس الاحتياطي؛ وهو إلزامها بعدم مبارحة أحد مراكز الاستضافة المحددة بمشروع «وزارة التضامن الاجتماعي» لـ«استضافة وحماية المرأة المُعَنَّفة نفسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا»، والذي قبلته المتهمة موطنًا ومسكنًا لها لعدم وجود محل إقامة ثابت ومعلوم لديها.

منة عبد العزيز
منة عبد العزيز

قانوني يوضح موقف الفتيات

قال أشرف فرحات المحامى، أن الاتهامات الموجهة للفتيات الـ"تيك توك" تتشابه مع بعضها البعض، وتدور في مجملها حول التحريض على الفسق والفجور، ونشر فيديوهات خادشة للحياء، وبعض الفتيات يواجهن اتهامات إضافية من بينها الاتجار في البشر كما في حالة "حنين حسام".

وتابع "فرحات" الخبير القانوني، أن عقوبة نشر صور ومقاطع خادشة للحياء هي الحبس سنتين وغرامة لا تزيد على 10 آلاف جنيه أو أحد تلك العقوبتين، أما الدعوة للدعارة فعقوبتها الحبس مدة لا تزيد عن 3 سنوات وغرامة لا تجاوز 100 جنيه، فيما أقر القانون عقوبة الحبس مدة 6 أشهر وغرامة 50 ألف جنيه ولا تزيد عن 100 ألف جنيه أو أحد العقوبتين لتهمة الاعتداء على قيم المجتمع.

ويقول "فرحات"، أن عقوبة إنشاء حساب وإدارته على الإنترنت للتحريض على الفجور الحبس مدة لا تقل عن سنتين وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه، ولا تزيد عن ثلاثمائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، مؤكدًا أن العقوبة تقديرية للمحكمة وفق ظروف كل متهمة، وقدرة دفاعها على نفى الاتهامات عنها.

أشرف فرحات
أشرف فرحات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة