خالد صلاح

البصل يغزو الأسواق العالمية.. الزراعة: يحتل المركز الثالث بعد الموالح والبطاطس.. 195 ألف فدان تنتج 2.8 مليون طن تكفى الاستهلاك المحلى وفائض مليون طن للتصدير.. الوزارة تُلزم الشركات بشروط للفرز والتعبئة بالمحطات

السبت، 04 يوليه 2020 07:00 ص
البصل يغزو الأسواق العالمية.. الزراعة: يحتل المركز الثالث بعد الموالح والبطاطس.. 195 ألف فدان تنتج 2.8 مليون طن تكفى الاستهلاك المحلى وفائض مليون طن للتصدير.. الوزارة تُلزم الشركات بشروط للفرز والتعبئة بالمحطات البصل يغزو الأسواق العالمية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
البصل منتج تبلغ الإنتاجية منه 2.8 مليون طن سنويا يكفى الاستهلاك المحلى ويحقق فائض بكميات مليون طن سواء للتصدير اأو التصنيع، والبصل الذى يحتل المرتبة الثانية في التصدير بعد الموالح والبطاطس ، حيث يعد أهم المحاصيل الزراعية التصديرية ويحتل مرتبة متقدمة بين الصادرات الزراعية المصرية، وهناك زيادة في الطلب على استيراده لما يحظى بسمعة طيبة وسط الأسواق العالمية.
 
 وتواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، التوسع في زراعة المحصول خاصة بالأراضي الجديدة، لزيادة الإنتاج والصادرات، وفتح العديد من المنافذ الجديدة بعد غزو المنتجات الزراعية المصرية وزيادة الطلب عليها خلال الفترة الماضية، ويعد محصول البصل من أقدم المحاصيل الزراعية في العالم، لما له مكانة عظيمة عند المصريين القدماء، ويتميز البصل بالطعم اللاذع والمزايا الطبية وعلى رأسها الوقاية من الامراض، ويوجد منه العديد من الأنواع " البصل الأبيض والأحمر والأصفر".
 
 
قال الدكتور عبد المجيد مبروك، رئيس قسم بحوث البصل بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، في تصريحات  لـ"اليوم السابع "، إن  المساحات المنزرعة  من البصل  تقترب من 195 ألف فدان متوسط الإنتاجية تبلغ من  14 الى 15 طن للفدان بإجمالي انتاج 2.8 مليون طن تكفى للاستهلاك المحلى وتحقق فائض تصديري وتصنيعي يصل إلى مليون طن بصل، ومصر من ضمن أفضل 10 دول على العالم من حيث متوسط الإنتاجية والإنتاج الكلى وصادرات البصل سواء الطازج أو المجفف معظمها إلى روسيا والسعودية والكويت ولبنان انجلترا وإيطاليا والمانيا، وجاءت مصر في الترتيب الثالث بعد كل من الصين والهند في جملة الصادرات من البصل، كذلك احتل البصل المرتبة الثالثة بعد الموالح والبطاطس في إجمالي الصادرات المصرية الزراعية.
 
وأوضح رئيس قسم البصل، إنه للحصول على أعلى محصول يحقق عائدًا جيدًا للمزارع ومحصول ذو جودة تصديرية عالية تحقق عائد للدولة لابد من الاعتماد على التقاوي المنتقاة والمسجلة من الأصناف جيزة 20 وجيزة 6 محسن وجيزة أحمر وجيزة أبيض حسب منطقة الزراعة لضمان نقاوة الصنف وتجانسه ومحصوله العالي وذلك من المصادر الموثوق بها واختيار الأرض المنزرعة بالمحصول بعناية وضمان أن تكون خالية من الأمراض الفطرية مثل عفن الجذر القرنفلي والعفن الأبيض وكذلك الحشائش.
 
شدد "مبروك "، على أهمية اختيار ميعاد الزراعة المناسب، وهو في الوجه القبلي منتصف أغسطس إلى منتصف سبتمبر، أما في الوجه البحري فمن منتصف سبتمبر إلى منتصف أكتوبر، ويتم تقليع المشتل للزراعة في الأرض المستديمة بعد 60 يومًا من زراعة البذرة في المشتل وأن يراعى أن يكون سمك الشتلات مثل القلم الرصاص ويتم قرط الثلث العلوي من شتلات قبل الزراعة في الأرض المستديمة.
 
 
ولفت إلى ضرورة الاهتمام بعمليات الخدمة ونقاوة الحشائش ومكافحة الأمراض والحشرات أثناء موسم النمو والاعتدال في التسميد والري، لأن الإفراط فيهما يؤثر على جودة المحصول وقدرته التخزينية بعد الحصاد ويؤخر النضج ويؤثر بالسلب على صفات الجودة في الأبصال بعد الحصاد وأثناء التخزين، ونبه إلى عدم الإسراف في استخدام المبيدات والالتزام بالتوصيات الفنية والمبيدات الموصى بها لمكافحة الأمراض الفطرية والآفات الحشرية .
 
وتابع  أن التوصيات الفنية لزراعة البصل ترتبط بالاهتمام بمنع الري عند بداية النضج وإجراء الحصاد عند رقاد 50% من رقاد العروش وإجراء التسميط (العلاج التجفيفى)  وذلك من 10-15 يومًا حسب درجة الحرارة السائدة في المنطقة، وتقطيع العروش بعد تمام الجفاف ونقل وتخزين الأبصال في مكان هاو ومظلل لحين إجراء عملية التسويق أو تخزن في مراود ونشر الأصناف الجديدة.
 
وقال  الدكتور أحمد العطار ، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، في تصريحات لـ " اليوم السابع"، إن صادرات البصل تحتل  المرتبة الثالثة  بعد الموالح والبطاطس ، وهناك عدة  شروط لتصدير البصل، تتمثل  فى  الالتزام بإجراء تحليل العينات واستيفاء الاشتراطات اللازمة فى مفارش البصل ، للحفاظ على المنظومة الرقابية وحماية الصادرات المصرية ، مضيفا أن  هناك تعليمات  مشددة لجميع الشركات المصدرة للبصل الطازج الالتزام بالفرز والتعبئة فى المحطات او مراكز التعبئة المعتمدة والمؤكدة من الحجر الزراعى، وهناك لجان من مفتشى الحجر الزراعي لاعتماد محطات ومراكز  تعبئة البصل الطازج، وكذلك  تتولى فتح سجلات للمصدرين بهذه المحطات والمركز المعتمدة.
 
كان الحجر الزراعى ، اعتمد  عدة شروط  لتصدير البصل الطازج  ، منها الالتزام بالفرز والتعبئة فى محطات أو مراكز (مفارش) معتمدة طبقا لشروط الاعتماد الواردة بالمنشور الفنى رقم (15) والذى يوضح الشروط اللازم توافرها فى محطات ومراكز تعبئة البصل الطازج ،ومن بين الاشتراطات إرفاق شهادة تحليل متبقيات المبيدات الصادرة من المعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات التابع لوزارة الزراعة مع كل شحنة مصدرة، على أن يتم سحب عينة ممثلة لكل 100 طن، أو كسورها من الشحنة المصدرة مع مراعاة تمثيل العينة المسحوبة للكمية المصدرة طبقا لقواعد سحب العينات.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة