خالد صلاح

تفقد مشروع إنشاء سوق حضارية للباعة الجائلين بكورنيش النيل برأس البر

السبت، 04 يوليه 2020 03:32 م
تفقد مشروع إنشاء سوق حضارية للباعة الجائلين بكورنيش النيل برأس البر الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان
كتب أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اختتم الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، وقيادات وزارة الإسكان، جولتهم التفقدية بمحافظة دمياط، بتفقد مشروع إنشاء سوق حضارية للباعة الجائلين، بكورنيش النيل بمنطقة رأس البر، بالمحافظة.
 
وقال وزير الإسكان: توفر السوق 192 محلاً للباعة الجائلين، وتم تنفيذ السوق بمنشآت خفيفة، وممرات سير وحركة لا تمنع الرؤية، وتحافظ على طابع المدينة وموقعها السياحي، من خلال إنشاء السوق بشكل حضاري مميز، بدلا من انتشار الباعة بشكل غير حضاري، مما يؤثر على النشاط السياحي بالمدينة.
 
وأكد وزير الإسكان أن وزارة الإسكان اقتحمت هذا الملف الشائك، وهو ملف تطوير المناطق والأسواق العشوائية، الذى عانت منه الدولة وكذا المواطنون لعقود، وذلك بإرادة ومتابعة من الرئيس عبدالفتاح السيسى، بهدف توفير حياة كريمة تليق بالمواطن المصرى.
 
وأوضح الدكتور عاصم الجزار، أن السوق ينفذه صندوق تطوير المناطق العشوائية بالتعاون مع محافظة دمياط، وذلك في إطار خطة الدولة لتنمية الاقتصاد المحلي، حيث يهدف إنشاء السوق إلى المحافظة على الطابع العمراني المميز للمدينة، وإظهارها بشكل حضاري أمام جميع روادها.
 
وأضاف المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، أنه يتم تنفيذ السوق الحضارية بمحافظة دمياط، كسوق بديلة للباعة الجائلين بمدينة رأس البر، على مساحة 2000 م2، ويشمل المشروع مد جميع المرافق اللازمة، وهو أحد المشروعات التي ينفذها الصندوق بالتعاون مع محافظة دمياط، بتكلفة 30 مليون جنيه.
 
كان الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، وقيادات وزارة الإسكان، قد تفقدوا مشروع تطوير شمال وجنوب الصيادين، برأس البر، بمحافظة دمياط.
 
وأشار الدكتور عاصم الجزار، إلى أن مشروع تطوير شمال وجنوب الصيادين، هو أحد المشروعات التي ينفذها صندوق تطوير المناطق العشوائية بالتعاون مع محافظة دمياط، ويوفر المشروع حوالي 250 وحدة سكنية كاملة المرافق (العمارات مكونة من دور أرضي + 4 أدوار متكررة)، كسكن بديل عن العشش الموجودة بالمنطقة، مع توفير إيجارات مؤقتة للمواطنين لحين انتهاء أعمال التطوير.
 
وتجول وزيرا الإسكان، والتنمية المحلية، ومحافظ دمياط، بالوحدات السكنية الجارى تنفيذها بمشروع تطوير شمال وجنوب الصيادين، وأشادوا بمستوى تنفيذ الوحدات، وبموقعها المتميز.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة