خالد صلاح

صلاح عبد الله يقارن جملته بعبارات إسماعيل ياسين وإحسان عبد القدوس: كلنا من بره هله هله

الأحد، 05 يوليه 2020 01:39 ص
صلاح عبد الله يقارن جملته بعبارات إسماعيل ياسين وإحسان عبد القدوس: كلنا من بره هله هله صلاح عبد الله
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
من وقت لآخر يحرص الفنان صلاح عبد الله على التفاعل مع متابعيه عبر السوشيال ميديا، مثلما حصل مؤخراً حينما مازح متابعيه عبر حسابه على موقع تويتر خلال تدوينة قال فيها: "ياعزيزي كُلنا لصوص، إحسان عبدالقدوس، .. ياعزيزي كلنا مجانين إسماعيل ياسين، ..ياعزيزي كلنا من بره هَلّه هله قالها صلاح عبدالله".
 

وكان بدأ الفنان صلاح عبد الله يومه بالأمس عبر إهداء أبيات شعر جديده لجمهوره ومتابعيه عبر حسابه الشخصى على موقع "إنستجرام"، ونشر صلاح عبد الله صورته على الشاطئ وكتب فى تعليقه، "وقلت للبحر لما احتضن صلاحُه.. قول للغالين الموجودين واللى راحوا.. انتوا عمرى اللى ابتدا بنوركم صباحُه.. أحلى صباح من قلب صلاح".

واعتاد الفنان صلاح عبد الله كتابة أبيات الشعر فى المناسبات المختلفة، فقبل أيام كان قد مازح جمهوره ومتابعيه على السوشيال ميديا برسالة طريفة كتبها فى تعليق على صورة له نشرها عبر حسابه الشخصى بموقع "إنستجرام"، حيث كتب: "ولأنى بحبكُم، من قلبى بقولكُم.. صباحكم يا حبايبى زى وشكُم أو زى وشى، أو زى قلبى، أو زى قلبكُم.. اختاروا انتوا بقى".

يأتى هذا بعدما وجه الفنان صلاح عبد الله، رسالة إلى جمهوره عبر من خلالها عن تفاؤله لتنفيذ قرار إعادة فتح المقاهى والكافيهات بالضوابط الاحترازية اليوم وعودة الحياة إلى طبيعتها، والتي جاء أبرزها استقبال 25% من طاقتها، بالإضافة إلى فتح المساجد لأول مرة منذ حوالى 3 شهور، كما أنها لم يخفى تخوفه أيضا من فيروس كورونا.

وقال صلاح عبد الله، عبر حسابه بموقع تويتر:" صباح العسل عاللي بدأوا الـ 25%؜ وصباح السكر عاللي لسه هيبتدوا وصباح الأمل عاللي خايفين زيي وصباح الفل عالكل بإذن الله"، يأتى هذا فيما بدأت المقاهى بجميع المحافظات، فى استقبال روادها ابتداءً من يوم السبت الماضى، وهو أول يوم لعودة فتح المقاهى تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بإعادة فتح المقاهى والكافيهات بالضوابط الاحترازية، والتي جاء أبرزها استقبال 25% من طاقتها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة