خالد صلاح

طاهر طاهر: طموحى المشاركة فى أولمبياد طوكيو.. والجيل الحالى قادر على النجاح

الأحد، 05 يوليه 2020 12:49 ص
طاهر طاهر: طموحى المشاركة فى أولمبياد طوكيو.. والجيل الحالى قادر على النجاح طاهر محمد طاهر
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعرب طاهر محمد طاهر مهاجم المقاولون العرب، والمرشح للانضمام إلى صفوف القلعة الحمراء بداية الموسم المقبل، عن امنيته بالمشاركة فى أولمبياد طوكيو 2021، مؤكدًا أن تركيزه فى الفترة الحالية بشأن الأولمبياد، مضيفا فى تصريحات تليفزيونية، إن الجيل الحالى من اللاعبين قادر على صناعة الانجاز وتحقيق نجاح كبير فى أولمبياد طوكيو.
 
وتحدث طاهر عن منافسته مع نجوم الأهلي حال اتمام الصفقة بشكل رسمى، مؤكدًا إنه قادر على التنافس مع هؤلاء النجوم، خاصة وإنه يثق فى قدراته ومؤهلاته التى ستجعل له دور فعال داخل كتيبة الشياطين الحمر، لافتًا إلى إن جمهور الأهلى كبير ودائمًا داعم لفريقه.
 
وعن علاقته برمضان صبحي، لاعب الأحمر والمعار من صفوف هيدرسفيلد الإنجليزي، قال: "رمضان زميلي منذ مرحلة الناشئين ولكن شخصيته أصبحت ناضجة أكثر بعد الاحتراف في الدوري الإنجليزي وأصبح بمثابة القائد".
 
وأوضح: "ابتعدت عن الملاعب لفترة بسبب الإصابة وذلك اثر على مستوايي ولكني قادر على العودة من جديد".
 
كما أعرب عن سعادته بمفاوضات الأهلى مع مسئولو ناديه من أجل الحصول على خدماته، قائلاً: "الأهلي يفاوضني وآنا سعيد بذلك، وسعيد بإهتمام السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى، وأنا أركز فقط مع المقاولون العرب في الوقت الجاري، ولم أتحدث مع عماد النحاس عن رحيلى حتى الأن".
 
تابع اللاعب حديثه مؤكدًا إن الأهلي نادي كبير ويضيف لاسم اي لاعب، وإن طموحه الاحتراف الخارجي مستقبلا، والأهلي سيكون بوابته لأوروبا.
 
وقال مهاجم المقاولون العرب، إن فريق ذئاب الجبل لم يتأثر بتوقف الدوري، ويسعون خلال الوقت الجاري للاستعدادا من أجل الحفاظ على مستواهم المعهود، وتابع: "نسعى للحفاظ على المكسب والحفاظ على ترتيبنا في الدوري المصري".

ويسعى مسئولو النادى الأهلى خلال الأيام الحالية مع نظرائهم فى المقاولون العرب لحسم صفقة طاهر محمد طاهر، وشهدت الأيام الماضة مفاوضات مُكثفة بين الناديين لإتمام الصفقة، لاسيما بعدما حصل الأهلى على توقيع اللاعب مؤخراً ويتبقى الحصول على موافقة المقاولون العرب، وشهدت المفاوضات بين الناديين خلافات واضحة بين الناديين حول قيمة الصفقة ففى البداية طلب المقاولون 40 مليون جنيه للاستغناء عن اللاعب، وتم تخفيض المبلغ إلى 35 مليون جنيه، لكن الأهلى رفض هذه المبالغ تماماً ووصفها بأنها مُبالغ فيها، خاصة فى ظل تخفيض أسعار اللاعبين فى العالم كله جراء "جائحة" كورونا.

وعرض الأهلى على المقاولون 15 مليون جنيه واثنين من اللاعبين من أجل ضم طاهر محمد طاهر وحدد الأهلى أربعة لاعبين للمقاولون من أجل اختيار اثنين منهم، وهم حسين السيد وأحمد الشيخ وباسم على وصالح جمعة، فيما طلب المقاولون العرب من الأهلى مبلغ 30 مليون جنيه واثنين من اللاعبين، وحدد المقاولون أربعة لاعبين من الأهلى ويختار اثنين منهم واللاعبين الأربعة هم ناصر ماهر وأحمد الشيخ وصلاح محسن وأحمد ياسر ريان.

الخلاف بين الأهلى والمقاولون حول الصفقات التبادلية جعل مسئولو القلعة الحمراء يُفكرون فى حسم الصفقة عن طريق المقابل المالى فقط وليس من خلال صفقات تبادلية بجانب مبلغ مالى وهو ما سيتم حسمه فى غضون الأيام المقبلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة