خالد صلاح

كورونا يدك حصون الجيش الإسرائيلى.. إصابة قائد حرس الحدود بالفيروس.. مخاوف من انتقال العدوى لوزير الدفاع.. تعليمات صارمة بإلزام الجنود القواعد وعدم الخروج منها.. وأكثر من 4200 عسكرى بالحجر الصحى

الأحد، 05 يوليه 2020 03:00 ص
كورونا يدك حصون الجيش الإسرائيلى.. إصابة قائد حرس الحدود بالفيروس.. مخاوف من انتقال العدوى لوزير الدفاع.. تعليمات صارمة بإلزام الجنود القواعد وعدم الخروج منها.. وأكثر من 4200 عسكرى بالحجر الصحى نتنياهو
كتب هاشم الفخراني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من الاحترازات الوقائية التي يتبعها الجيش الإسرائيلي خشية إصابة جنوده بفيروس كورونا المستجد" كوفيد 19"، إلا أن الفيروس لم يكتف بالتسلل للجنود بل وصل إلى قيادات الجيش، وسط تخوفات من إصابة وزير الدفاع نفسه بانى جانتس بكورونا، وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية النقاب عن إصابة قائد حرس الحدود "يعقوب شبتاي" بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

قائد حرس الحدود الاسرائيلى 

 

وأشار موقع "والا" الإسرائيلي إلى أن شبتاي حضر مراسم تأبين قتلى جنود الاحتلال في قطاع غزة الأسبوع الماضي، والتي حضرها الرئيس الإسائيلي رؤفيلين ريفلين ووزير الدفاع بانى جانتس ورئيس الأركان أفيف  كوخافي، فيما تغيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن الحفل.

وأوضح الموقع أن الصحة الإسرائيلية تجري حاليًا خريطة وبائية للمخالطين للمصاب، معربة عن خشيتها من إصابة مسئولين كبار خلال التأبين السنوي للقتلى خلال الحرب على قطاع غزة الذي أجري في القدس المحتلة.

على جانب آخر كشف تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية النقاب عن أن الجيش الإسرائيلى يتوقع استمرار أزمة وباء كورونا حتى الشتاء المقبل.

وأضاف التقرير أن الجيش اتخذ إجراءات وقائية وحماية حتى بداية العام المقبل، حيث ألغى جميع المناورات التي كان من المقترح إجرائها هذا العام، ليتم إرجاؤها إلى العام المقبل، مؤكداً أن الأزمة يمكن أن تتجدد فى فصل الشتاء، وعلى ضوء ذلك قام بتأجيل احد تدريباته السنوية المهمة حتى منتصف العام 2021.

وأوضح التقرير أنه على ضوء أبحاث دولية تمت مقارنتها مع نماذج خروج دول مثل النمسا وألمانيا، من الوباء يقدر الجيش الإسرائيلى أن تل أبيب موجودة فى نهاية المرحلة الأولى من الخروج من المرض، أما المرحلة الثانية وهى الأصعب وتتمثل فى العيش مع الفيروس على مدار أشهر مع نظام طوارئ والتى سيحدث بها انتشار بمناطق معينة، أما المرحلة الثالثة، وهى التعافي والانتعاش والتى ستأتى بعد التوصل إلى علاج أو لقاح للفيروس.

وأكدت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي قرر فرض حظر على جنوده بعدم الخروج من قواعدهم العسكرية والعودة لمنازلهم خشية نقلهم لعدوى فيروس "كورونا".

وأوضحت الصحيفة أنه طلب من الجنود التزام قواعدهم العسكرية ممن يخدمون في مهام داخل القواعد كما طلب منهم الاستعداد للبقاء فترة أطول في الدوام حتى بعد عيد الفصح اليهودي وهو ما يعني بقاؤهم شهراً دون إجازات.

في المقابل اشتكى جنود يخدمون في قاعدة جيش الاحتلال الكبرى في النقب من عدم وجود إجراءات صحية داخل القاعدة ووجود طوابير أمام قاعات الأكل ودخول إسرائيليين للقواعد واحتكاكهم بالجنود بالإضافة إلى تأخر فحوصات الكورونا لأيام.

وذكرت "معاريف" الإسرائيلية أنه يمكث حاليا حوالى 4,267 جنديا فى الحجر الصحى بناء على التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية.

ووفقا للارتفاع الحاد بعدد المصابين عموما، فان كل تحقيق تجريه الوزارة مع الهيئة الطبية العسكرية يثير شكوكا بوجود مصابين إضافيين، ويلزم من كان على اتصال مع أحد المصابين الدخول إلى الحجر الصحى.

ويجرى الجيش الإسرائيلى مراقبة مشددة والاهتمام بالقابعين بالحجر الصحى ويطبقون خلالها تعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية، حيث وضع الجيش اكثر من 100 من الجنود الأفراد أى الذين يعيشون بإسرائيل وحدهم بدون عائلاتهم المتواجدة خارج إسرائيل فى منشأة خاصة للجيش فى قاعدة "غفعات اولجا" وسط إسرائيل، وذلك بعد عودتهم من خارج إسرائيل مؤخرا، وفى نفس المنشأة أيضا تتواجد عائلات ملحقى الجيش الإسرائيلى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة