خالد صلاح

الزراعة: ضبط 40 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة للاستهلاك خلال يونيو

الإثنين، 06 يوليه 2020 01:49 م
الزراعة: ضبط 40 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة للاستهلاك خلال يونيو لحوم فاسدة - أرشيفية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
واصلت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، ممثلة فى الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر ومديريات الطب البيطرى، حملاتها المرورية المكثفة على أسواق ومنافذ بيع اللحوم ومنتجاتها للتأكد من سلامة المعروض وحماية المستهلك، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه المخالفين، تأكيد على وصول غذاء صحي آمن للمواطنين في المقام الأول.
 
وتلقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، تقريرا من الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، حول إجمالي ما تم ضبطه من لحوم ودواجن وأسماك ومنتجات غير صالحة للاستخدام الآدمي خلال شهر يونيو الماضي، حيث بلغ أجمالي المضبوطات حوالي 40 طن و413 كجم في 27 محافظة.
 
 ووفقا للتقرير، تمثلت الكميات المضبوطة  في دواجن ولحوم وأسماك مجمدة غير صالحة للاستخدام الآدمي، وبعضها يتم إعادة تصنيعه، لافتا الى انه تم ايضا ضبط ايضا عددا اختام المزورة، التي كانت تستخدم للذبح خارج المجازر، فضلا عن زجاجات المياه الملونة، فضلا عن حالات ذبح عجلات عشار خارج المجازر.
 
واشار التقرير الى انه تم تحرير 758 محضر بتلك المخالفات والتحفظ على الكميات المضبوطة، لحين عرضها على النيابة المختصة لاستكمال إجراءاتها.
 
ومن جهته قال الدكتور عبد الحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ان تلك الحملات  تتم بالاشتراك مع لجان من إدارة التفتيش على اللحوم بالمديرية والجهات المعاونة والوزارات المعنية الأخرى للمرور على أماكن عرض وبيع اللحوم ومصانع اللحوم وثلاجات الحفظ بكافة المحافظات، ومراجعة التقارير الشهرية الواردة من محافظات الجمهورية المختلفة الخاصة بمخالفات لائحة المجازر، واتخاذ جميع الاجراءات القانونية تجاه المخالفين.
 
وأشار رئيس الهيئة انه تم تكثيف تلك الحملات وذلك باستعدادا لقرب حلول عيد الاضحى المبارك، بحيث يتم اعلان حالات الطوارئ القصوى بكافة المجازر على مستوى الجمهورية، وتشديد الرقابة على منافذ بيع وتداول اللحوم، ومتابعة مزارع الانتاج الحيواني، ومنافذ بيع الحيوانات والرؤوس الحية، لضمان سلامة المنتجات، والحفاظ على صحة المواطنين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة