خالد صلاح

القاهرة تواجه عشوائية البناء بضوابط جديدة للحفاظ على نسقها المعمارى.. تشكيل لجان هندسية للمرور على كل الأحياء.. ووضع توصيات جديدة تتضمن أكواد البناء.. ومراعاة التنسيق المرورى والحضارى ضمن الأهداف المستقبلية

الإثنين، 06 يوليه 2020 07:00 م
القاهرة تواجه عشوائية البناء بضوابط جديدة للحفاظ على نسقها المعمارى.. تشكيل لجان هندسية للمرور على كل الأحياء.. ووضع توصيات جديدة تتضمن أكواد البناء.. ومراعاة التنسيق المرورى والحضارى ضمن الأهداف المستقبلية تطوير العشوائيات
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
تحدث الرئيس السيسى عن أهمية تغيير ارتفاعات البناء خاصة فى القاهرة، والذى يؤثر على عشوائية الطرق وازدحامها بالإضافة إلى التأثير على الشوارع بسبب الانتظار بها، خاصة أن هناك فئة تبحث عن المكسب من ارتفاعات المباني لكنها تضر البلد والبنية التحتية.
 
وتعد العاصمة من أكثر محافظات مصر ازدحاما، وفى الفترة الأخيرة شهدت تطوير كبير في شبكات الطرق مما استدعى الحفاظ على ما تم تطويره حيث تم توسعه عدد كبير من شوارع القاهرة خاصة في منطقة شرق القاهرة، ولكن كانت هناك مشكلة وهى انتظار السيارات في تلك الشوارع بعد تطويرها مما يهدر أعمال التطوير، وهو ما واجهته المحافظة بحملات مكثفة لمنع الانتظار وفتح الجراجات بالعقارات واتخاذ إجراءات مشددة ضد من حول نشاط الجراج.
 
وكشفت مصادر بمحافظة القاهرة، لـ"اليوم السابع"، أن محافظ القاهرة أصدر قرار بتشكيل لجنة لكل منطقة بالقاهرة لوضع ضوابط جديدة للبناء تخص كل حى ، ليتم عرض هذه الضوابط على رئاسة مجلس الوزراء لأخذ الموافقة النهائية أو تعديل أي بنود بها.
 
من جانبه كشف المهندس محمد الصاوى رئيس المكتب الفني بمديرية الإسكان، أنه تم تشكيل لجنة فنية بكل منطقة من المناطق الأربعة بالقاهرة، للنزول بأحياء كل منطقة، لمعاينة التخطيط المرورى والتنسيق الحضارى وازدحام الطرق وكثافة السكان بكل حى مع مرعاة الأثر الجمالى بكل حى وحسب طبيعة كل مكان وعلى أساس ذلك سيتم وضع ضوابط جديدة للبناء بكل منطقة.
 
وأضاف رئيس المكتب الفني بمديرية إسكان القاهرة، لـ"اليوم السابع"، أن اللجان المشكلة يشارك بها نواب محافظ القاهرة للمناطق الأربعة، وأساتذة في كليات الهندسة للبدء في أعمال وضع الضوابط الجديدة بعد معاينة كل منطقة، وكتابة توصيات بالضوابط الجديدة للعرض على محافظ القاهرة .
 
وأشار الصاوى إلى أن كل منطقة بالعاصمة لها ملامح ونسق معين له تاريخ وفن في المعمار ما يستوجب تعديلات خاصة بكل منطقة، بالتزامن مع تعديل الشوارع وتطويرها لتستوعب الكثافات المرورية، وليس من الطبيعى أن يتم تطوير الشوارع وبقاء البناء كما هو، خاصة أن قانون البناء ينص على ان يكون الارتفاع للعقارات مرة ونصف عرض الشارع مما يسبب خلل في بعض المناطقة.
 
وقال الصاوى ان هناك مناطق مجاورة لمناطق أثرية تختلف شروط البناء بها وكذلك القاهرة الخديوية، ولكن بعد وضع الضوابط الجديدة للبناء في القاهرة، سيكون هناك عقد مبرم بين المحافظة وصاحب الترخيص بموجب الرخصة عند مخالفة هذه الرخصة يحق للمحافظ اتخاذ ما يلزم تجاه المخالفة، كما أن صاحب الترخيص إذا لجأ للقضاء يتم الرجوع للرخصة حسب الاشتراطات الجديدة .
 
يذكر أن محافظة القاهرة تم وقف اصدار تراخيص جديدة للبناء بها لمدة 6 أشهر، مع إعادة النظر في تراخيص البناء التي صدرت وعدم إعطاء مطابقة لها الا بعد معاينة كل المبنى والتأكد من مطابقته للمواصفات والتراخيص.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة