خالد صلاح

راغبو الترشح لمجلس الشيوخ يتوافدون على المحاكم والمستشفيات لإنهاء أوراق ترشحهم.. الهيئة الوطنية تغلق قاعدة بيانات الناخبين بنحو 63مليون ناخب.. زيادة اللجان الفرعية بعد تخفيض عدد الناخبين بكل لجنة للحد من كورونا

الإثنين، 06 يوليه 2020 01:24 م
راغبو الترشح لمجلس الشيوخ يتوافدون على المحاكم والمستشفيات لإنهاء أوراق ترشحهم.. الهيئة الوطنية تغلق قاعدة بيانات الناخبين بنحو 63مليون ناخب.. زيادة اللجان الفرعية بعد تخفيض عدد الناخبين بكل لجنة للحد من كورونا راغبون الترشح لانتخابات الشيوخ ينهون أوراق حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات
كتب إبراهيم قاسم – هدى أبو بكر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يسارع الراغبون فى الترشح لانتخابات عضوية مجلس الشيوخ فى إنهاء الأوراق والمستندات التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات، والمطلوبة للترشح من الجهات والهيئات العامة، وذلك لتقديمها خلال الفترة من 11 وحتى 18 يوليو وهى المدة المحددة لتلقى وفحص أوراق الترشح.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، غلق قاعدة بيانات الناخبين الذين يحق لهم التصويت فى انتخابات مجلس الشيوخ، بحيث لا يجوز إضافة أى ناخب، إلا فى حالتى تنفيذ حكم قضائى وحذف أسماء المتوفين، وذلك قبل يوم الاقتراع بحد أقصى 15 يوما.

وطبقا لآخر تحديث لقاعدة بيانات الناخبين، أعلنته الهيئة فى أكتوبر الماضى، وصل عدد من يحق لهم مباشرة الحقوق السياسية من الترشح والتصويت نحو 62 مليون ناخب بينهم 50.47% من الذكور، و49.53% من الإناث، وزادت القاعدة بنحو مليون ناخب على هذا العدد المسجل.

وتوافد عدد من راغبى الترشح فى بعض المحافظات على المحاكم الابتدائية التابعين لها لاستخراج شهادة رسمية من المحكمة تفيد بانهم مقيدين بقاعدة الناخبين.

وبدأ الراغبين فى الترشح لعضوية مجلس الشيوخ صباح أمس الأحد، بالتوجه إلى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والتى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات بالتنسيق مع الوزارة، لتوقيع الكشف الطبى عليهم، وبيان خلوهم من الأمراض الذهنية، والنفسية، وعما اذا كانوا يتعاطون المخدرات والمسكرات من عدمه كأحد شروط التقدم بأوراق الترشح.

وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات البنك الأهلى المصرى أو بنك مصر أو بأحد مكاتب البريد لإيداع ما يتلقاه من تبرعات نقدية وما يخصصه من أمواله للدعاية الانتخابية، وذلك لضمان مراقبة مصاريف الدعاية وعدم تجاوز سف الدعاية، ولأول مرة ألزمت الوطنية للانتخابات كافة المرشحين بالدعاية على وسائل التواصل الاجتماعى وكذا استخدام مكبرات الصوت فى الحدود المقررة قانوناً وتعليق لافتات فى الأماكن التى تحددها السلطات المحلية فى المحافظات.

وشكلت الهيئة الوطنية للانتخاب لجان تلقى وفحص أوراق الترشح فى كل محافظة برئاسة قاض بدرجة رئيس بالمحكمة الابتدائية من الفئة (أ) وعضوية قاضيين بالمحاكم الابتدائية يختارهم مجلس القضاء الأعلى، ويتولى الأمانة الفنية للجنة ممثل لوزارة الداخلية يختاره وزيرها، حيث من المقرر قيد طلبات الترشح بحسب ساعة وتاريخ ورودها فى سجلين، ويخصص أحدهما للمترشحين بالنظام الفردى، ويخصص الآخر لمترشحى القوائم، وتعطى عنها إيصالات، ثم تتولى فحص طلبات الترشح والبت فى صفات المترشحين من واقع المستندات المقدمة وإعداد كشوف المترشحين.

وقال المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن انتخابات مجلس الشيوخ ستتم تحت إشراف قضائى كامل من خلال تخصيص قاض لكل صندوق، كما تم زيادة عدد اللجان بعد تخفيض عدد الناخبين فى كل لجنة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة