خالد صلاح

الننى وطارق حامد فى خطر.. وسط المنتخب يشتعل بعد عودة حمدى فتحى

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 03:27 م
الننى وطارق حامد فى خطر.. وسط المنتخب يشتعل بعد عودة حمدى فتحى المنتخب
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اشتعلت المنافسة بين لاعبى المنتخب وتحديدا فى منطقة وسط الملعب، خاصة بعد عودة حمدى فتحى لاعب وسط الأهلى من الإصابة التى ابعدته عن الملاعب طوال الشهور الماضية، فضلا عن تصريحات حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى أمس بأن حمدى فتحى وعمرو السولية يملكان الحلول لأزمة وسط المنتخب فى الفترة الأخيرة.
 
ويمتلك المنتخب الوطنى فى صفوفه أكثر من لاعب وعلى رأسهم طارق حامد لاعب الزمالك، ونبيل عماد دونجا لاعب بيراميدز، ومحمد الننى لاعب بشكتاش التركى، بجانب حمدى فتحى وعمرو السولية وهو ما ينذر بصراع شديد بيهم لحجز مكان فى التشكيل الأساسى.

وعاد حمدى فتحى، نجم وسط النادى الأهلى ومنتخبنا الوطنى، للمشاركة فى التدريبات الجماعية لفريقه مؤخرا، بعد غياب دام لقرابة 240 يوماً، عقب إصابته بقطع فى غضروف الركبة، خلال وجوده فى معسكر المنتخب نوفمبر الماضى، وأجرى اللاعب جراحة فى ألمانيا، ثم خضع لبرنامج علاجى وتأهيلى.

ويرفع حمدى فتحى من كفاءة خط وسط فريقه بعد تعافيه من الإصابة، وستمثل عودته إضافة قوية للفريق الأحمر قبل استكمال مشواره فى بطولة دورى أبطال أفريقيا حيث يواجه الأهلى الوداد المغربى فى الدور نصف النهائى من البطولة فى شهر سبتمبر المقبل.

وتلقى مسئولو الأهلى اتصالات من نظرائهم فى اتحاد الكرة أكدوا خلالها أن الجبلاية ستدفع تكاليف علاج حمدى فتحى خلال الفترة المقبلة بعدما أُصيب اللاعب منذ عدة أشهر خلال معسكر المنتخب الوطنى الأول، وجاء رد الاتحاد على الأهلى بعدما استفسر الأخير حول موعد تسديد هذه المستحقات خاصة بعدما أرسل الأهلى كل الفواتير الخاصة بعلاج اللاعب وسفره أكثر من مرة إلى ألمانيا سواء لإجراء الجراحة أو التأهيل أو لعرض نفسه على الخبير الألمانى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة