خالد صلاح

حكاية 3 أشقاء غيبهم الموت نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا فى قنا.. الأول توفى فى شهر رمضان الماضى.. شقيقاه يلحقان به فى ساعة واحدة.. ودفنهما دون إقامة جنازة أو عزاء.. صور

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 03:29 ص
حكاية 3 أشقاء غيبهم الموت نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا فى قنا.. الأول توفى فى شهر رمضان الماضى.. شقيقاه يلحقان به فى ساعة واحدة.. ودفنهما دون إقامة جنازة أو عزاء.. صور الأشقاء الثلاثة
قنا - وائل محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قصة صعبة عاشتها محافظة قنا خلال الـ24 ساعة الماضية، انتصر فيها فيروس كورونا على 3 أشقاء ليحصد أرواحهم بعد معاناة مع ذلك الوباء، الأول كان مع الشقيق الأوسط، والذى توفى فى رمضان الماضى داخل مستشفى العزل متأثرًا بالوباء، ثم الشقيقين الآخرين فى ساعة واحدة مساء الإثنين.

الأشقاء  (1)

البداية بإصابة عمرو محمد عبد الله، الشقيق الأوسط، بفيروس كورونا، فى شهر رمضان الماضى، بعد أن شعر بحالة إعياء، وتم نقله إلى مستشفى العزل فى إسنا، لكن مضاعفات حدثت له نتيجة سيطرت الفيروس على الرئة، وبدأت المضاعفات يوما بعد يوم فى ارتفاع أثرت على وظائف الرئتين وشعوره بنقص فى الأكسجين، ما أدى إلى وفاته داخل المستشفى.

الأشقاء  (2)

وبعدها أصيب شقيقاه بفيروس كورونا، وتبين أن الإصابة التى لحقت بهما جاءت بعد وفاة شقيقهما، حيث كانا مخالطين له قبل أن تظهر عليهما الأعراض أيضاً، لكنه العامل النفسى سيطر عليهما، وتٌمكن فيروس كورونا من التسلل لهما، وبدأت الأعراض تظهر عليهما بشدة، وتم نقلهما أيضا لمستشفيات العزل تلقى العلاج ليستيقظ أهالى مدينة قوص على خبر وفاتهما الشقيقين فى ساعة واحدة، نتيجة إصابتهما بفيروس كورونا والذى أصابهما تباعًا، ليلحقا بشقيقهما الثالث؛ الذى تُوفى فى شهر رمضان الماضى، متأثرًا بالوباء.

تفاصيل الواقعة عندما شيع أهالى مركز  قوص جنوب محافظة قنا شقيقين توفيا "أيمن محمد عبدالله العويضي، عضو مجلس إدارة شركة الصناعات التكاملية للسكر، وشقيقه أمجد محمد عبدالله، موظف فى مصنع سكر قوص، أبناء قرية العويضات، متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا، داخل مستشفى العديسات فى الأقصر للعزل الصحي.

الأشقاء  (3)

الضحية الثانية أمجد أجرى عملية قلب مفتوح منذ فترة قريبة، وبعدها انتقلت له عدوى فيروس كورونا من شقيقه الذى توفى فى رمضان الماضي، وتم حجزه فى مستشفى العديسات بالأقصر للعزل الصحي، وانتصر عليه كورونا ولحق بشقيقه الأول بينما توفى شقيقه الثانى بعدها بنصف ساعة.

الشقيق الثالث أيمن شعر بأعراض فيروس كورونا وتم حجزه فى المستشفى وتعافى بعد أيام، ولم يمكث طويلًا وشعر بالأعراض مرة أخرى فتم حجزه فى مستشفى الحجر الصحى بالأقصر بجوار شقيقه، ولكنه لم يتحمل ألم كورونا وتُوفى مساء الإثنين بعد شقيقه أمجد وشيعت عائلة المتوفيين جنازتهما وسط أعداد محدودة من المقربين مع اتباع الإجراءات الاحترازية، وتم دفنهما فى مقابر العائلة.

الأشقاء  (4)

أهالى القرية قاموا بتشييع جنازة الشقيقين وسط أعداد محدودة من المقربين، نتيجة دفنهما وفق الاشتراطات الصحية والاحترازية بمقابر العائلة بمدينة قوص، لتشهد قرية العويضات حالة حزن شديد بسبب فراقهما، بعد أن تسبب فيروس كورونا القاتل فى وفاتهم.

محمود سيد، أحد أهالى قرية العويضات قال: "القرية فى حالة حزن خاصة بعد وفاة الأشقاء الثلاثة فى غضون شهرين فبعد وفاة (عمرو) ومرور شهر، ظهرت الأعراض على الشقيقين (أيمن وأمجد)، وبعد ثبوت إيجابية التحاليل تم حجزهما فى مستشفى العديسات للعزل فى الأقصر، وتوفيا فى ساعة واحدة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة