خالد صلاح

كينيا تستخدم تطبيقا ذكيا فى معركتها ضد الجراد الصحراوى

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 04:00 ص
كينيا تستخدم تطبيقا ذكيا فى معركتها ضد الجراد الصحراوى جراد
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تقبع حاليا قرية لوروجوم فى شمال غرب كينيا تحت الحصار، حيث يتواجد مئات الآلاف من الجراد الصحراوى الصغير على الأشجار والشجيرات والأعشاب، ومن المنتظر أنه خلال الأيام أو الأسابيع القادمة، ستتحول أجسادهم من اللون الوردى إلى اللون الأصفر، وستتصلب أجنحتهم، وإذا لم يتم عمل شيء لإيقافهم، فسيبدأوا فى الاندفاع، مع عواقب وخيمة على الإنتاج الزراعى والبيئة هناك، إلا ان مع الاستعانة بتطبيق ذكى يمكن الحد من هذه المشكلة.

وبحسب موقع TOI الهندى، يلتقط كريستوفر أشيلو  وهو واحدا من فريق الكشافة المدربين من قبل مجموعة المساعدة المحلية ACTED، بمساعدة منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) والحكومة الإقليمية لمقاطعة توركانا، صورًا ومقاطع فيديو لجذع الشجر فى القريةالتى تزحف عليها الحشرات الوردية، ثم يقوم بتحميل الصور للتحديد والإبلاغ عن المشاهدات باستخدام تطبيق جديد يعرف بـ" الجراد الإلكتروني" أو E-Locust.

وبحسب التقرير فيتم إرسال المعلومات التى يجمعها هو والآخرون فى الوقت الفعلى إلى قاعدة بيانات فى لودوار، البلدة الرئيسية فى توركانا، والتى يستخدمها بعد ذلك فريق آخر يتم نشره لرش الحشرات بالمبيدات الحشرية لمنع تكون الأسراب.

وقال: "يأكل الجراد طعاما يعادل وزنه (كل يوم)، لذا تخيل وجود ملايين الجراد، إذا لم تتمكن حتى من الرؤية فوق الأشجار"، وأضاف "فى غضون فترة من الزمن، ستصبح جميع الأشجار عارية فقط، حتى أنها تدخل داخل المزارع، وتجرد المزارع، لذلك سيكون لها تأثير كبير جدًا على الأمن الغذائي".

وقد ارتفعت أعداد الجراد، الأسوأ فى ثلاثة أجيال، فى شرق أفريقيا ومنطقة البحر الأحمر فى أواخر عام 2019 وأوائل هذا العام، بتشجيع من الطقس الرطب بشكل غير عادى وتناثرها عدد قياسى من الأعاصير، وقال البنك الدولى إن الآفات قد تكلف شرق إفريقيا واليمن 8.5 مليار دولار هذا العام.

ويمكن أن تحلق الأسراب ما يصل إلى 150 كيلومترًا (93 ميلًا) يوميًا مع الريح، ويمكن لسرب واحد مساحته كيلومتر مربع تناول الكثير من الطعام فى اليوم قد يكفى 35000 شخص، حيث يتغذى الجراد الصحراوى على جميع النباتات والمحاصيل الخضراء تقريبًا، بما فى ذلك الأوراق والزهور واللحاء والفواكه والدخن والأرز.

و قالت منظمة الأغذية والزراعة يوم 3 يوليو أنها تتوقع أن يستمر تشكيل السرب فى كينيا حتى منتصف يوليو، وقالت إنه فى يونيو، عالجت عمليات المكافحة حوالى 30830 هكتارًا ضد الجراد، وحوالى 8.500 هكتار عن طريق الجو.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة