خالد صلاح

محافظة القاهرة: سوق الخميس بالمطرية كان مصدر إزعاج وتلوث للجميع

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 05:00 ص
محافظة القاهرة: سوق الخميس بالمطرية كان مصدر إزعاج وتلوث للجميع نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد المهندس إبراهيم صابر، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، أن تسكين الباعة بسوق المسلة بالمطرية مازال مستمر، مشيرا إلى أنه تم تسكين أكثر من 500 بائع، كما تم إزالة وتطهير سوق الخميس الذى كان مصدر إزعاج وتلوث عانى منه سكان المنطقة المحيطة بالإضافة إلى إزعاج المرضى بمستشفى المطرية.
 
وأضاف نائب محافظ القاهرة، لـ"اليوم السابع"، أن نقل الباعة الجائلين من شوارع المطرية يأتي ضمن خطة شاملة لتطوير الحى بالكامل بالتزامن مع إنشاء محاور مرورية جديدة ستساهم في القضاء على مشاكل المرور نهائيا.
 
وأشار صابر إلى أنه يتابع بشكل مستمر حال السوق الجديد بالمطرية لرصد مشاكل الباعة وحلها، بالإضافة إلى متابعة عملية تسكين الباعة، وذلك بتوجيهات اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.
 
وأوضح صابر، أن سوق المطرية الجديد تم تجهيزه لاستقبال باعة الخضروات والفاكهة واللحوم والأسماك من سوق الخميس القديم حيث تم متابعة أعمال التشطيبات النهائية بالسوق الجديد تمهيدًا لنقل الباعة حيث يتضمن السوق حوالى 769 باكية وسيتم نقل الباعة الذين تم حصرهم فى المرحلة الاولى للسوق الجديد وذلك فى إطار خطة الدولة لتطوير منطقة المطرية والقضاء على الأسواق العشوائية بها وإخلاء الشوارع من الباعة الجائلين والإشغالات ، مشيرا إلى أنه سيتم مراعاة القيمة الإيجارية للباكيات لتكون بأسعار مناسبة وحسب مساحة الموقع ، خاصة أن الحكومة تسعى لإنشاء سوق نموذجى وحضارى جديد.
 
نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد (1)
نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد 

نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد (2)
نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد 

نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد (3)
نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد 

 
نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد (5)
نائب محافظ القاهرة يتابع تشغيل سوق المطرية الجديد

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة