خالد صلاح

والدة الشهيد حسانين فى ذكرى استشهاده: "استودعتك يا قلبى عند الله"

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 02:29 م
والدة الشهيد حسانين فى ذكرى استشهاده: "استودعتك يا قلبى عند الله" أسرة الشهيد حسانين
المنوفية - محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت كوثر إسماعيل خليفة والدة الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسانين شاهين، الذى راح ضحية هجوم كمين "البرث"، عبر الصفحة الرسمية  فيس بوك فى الذكرى الثالثة لملحمة شهداء كمين البرث، " استودعتك يا قلبى عند الله من الشهداء النهاردة اليوم يومك يا عريس الجنة ونعيمها متهنى مع النبيين والصديقين والصالحين والشهداء وحسن أولئك رفيقا اللهم أمين يارب يارب يارب الصبر من عندك يارب العالمين"، ونشرت صورة لها مع زوجها وشقيقتها وابنة شقيقتها أمام قبر الشهيد .

وأكدت والدة الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسانين شاهين، الذى راح ضحية هجوم كمين "البرث"، أن أول ماقمنا به اليوم توجهنا إلى قبر الشهيد للدعاء له فى الذكرى الثالثة له.

وأضافت والدة الشهيد أحمد حسانين ، كل حياته ملخصه فى حلمه بالالتحاق بالقوات المسلحة منذ صغره لكى يحمى تراب الوطن الغإلى مصر وتقدم لها مرتين، وتم قبوله فى السنة الثانية، وترك كلية الهندسة والتحق بالكلية الحربية، وعند الذهاب له فى أول زيارة كانت لديه مشاعر فرحة غريبة، وأكد لنا أن الحياة العسكرية انضباط وشرف وهذه هى كانت أمنيتى قائلا " أمتى أتخرج يا أمى علشان أحمى كل شبر فى الوطن الغإلى مصر بدمى ،مصر كبيرة قوى ربنا يحميها من أعدائها ".

وأشارت أن الشهيد أخفى علينا عمله بشمال سيناء وعلمنا من زملائه، مضيفة "عندما حاولنا أخذ بياناته لنقله إلى منطقة أخرى رفض، وقال أنا رايح علشان أجيب حق زميلى أحمد خالد زهران وكان يسبقه فى الكلية بعام واحد وبينهم علاقة حب وود كبيرة جدا، وكنت كل ما أقوله الدنيا عامله إيه فى الشغل يا أحمد يقول إدعيلى ربنا يرزقنى الشهادة مثل باقى زملائى الذين ضحوا بأنفسهم من أجل تراب الوطنى الغإلى مصر". 

وقالت إن الشهيد كان فرحتى الأولى، وصاحب خلق عالى، وكنت أشعر عند عودته من الأجازة أن الدنيا لا تسعنى من الفرح، وكان دائما يحاول مساعدتى فى المنزل، وعندما فكر فى الزواج كانت هذه الفرحة الكبيرة، وتوجهنا لخطبة إحدى الفتيات وتم تحديد يوم للخطوبة قبل استشهاده بأيام، لأنه استشهد الجمعة وكانت خطوبته يوم الثلاثاء، ولكنه ذهب لكى يتزوج من الحور العين تاركا حزنا لم يفارق قلبى نهائيا حتى ألحق به إنشاء الله، وربنا يجعله عوضنا لنا فى الجنة وأنا فخورة بابنى البطل".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة