خالد صلاح

"ينفع حيوان أليف".. اكتشاف حفرية لديناصور صغير حجمه "قد الإيد"

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 03:00 م
"ينفع حيوان أليف".. اكتشاف حفرية لديناصور صغير حجمه "قد الإيد" ديناصور صغير
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تصورات الغالبية عن الديناصورات أنها كائنات ضخمة وعملاقة، ومخيفة فى آن واحدـ، إلا أن حفرية اكتشفها العلماء فى مدغشقر، غيرت الاعتقاد السائد أنها كائنات عملاقة فقط، فاكتشف العلماء مؤخرا حفرية تشير إلى ديناصور جديد كان يعيش على الأرض قبل ملايين السنين، ولكن كان أكثر ما يميزه هو ضآلة حجمه، لدرجة أنه يصل لحجم هاتف محمول صغير.

الدراسة التى تم نشرها فى دورية "Proceedings of the National Academy of Sciences"، أكدت أن الديناصور "كونغونافون كيلي"، الذي سبق الديناصورات والتيروصورات الطائرة، يبلغ طوله 4 بوصات فقط (10 سم)، وفقا لما نقله موقع سبوتنيك.

الديناصور
الديناصور

 

وكشف كريستيان كاميرر، الباحث في علم الحفريات في متحف نورث كارولينا للعلوم الطبيعية ومؤلف الدراسة، أن الديناصور المكتشف كان يمكن أن يكون حيوانا لطيفا للغاية، وكان من المحتمل أن يصبح حيوانا أليفا، ويتم تربيته.

ديناصور صغير
ديناصور صغير

 

وأشار كاميرر إلى أن "كونغونافون كيلي" كان يتجول في البرية ويقفز بساقيه الخلفيتين ويتغذى على البق بأسنانه، مشيرا إلى اسمه معناه "قاتل الحشرات الصغير"، وتعود الحفريات المحفورة في مدغشقر إلى 237 مليون سنة مضت.

ومن جهة أخرى اكتشف باحثون صينيون، حفريات أربعة أنواع من الديناصورات من العصر الطباشيرى في محافظة "فوسوي" بمنطقة قوانجشي ذاتية الحكم لقومية تشوانج جنوبي الصين.

وقال نائب رئيس متحف التاريخ الطبيعي في قوانجشي "مو جين يو" –في تصريح إن الحفريات لدنياصورات من الصربوديات والثروبودات والأورنيثوبودات وسيراتوسورس، وتم العثور عليها في حوض ناباي بالمنطقة، حيث تشمل العظام المكتشفة الأضلاع وعظم الفخذ وعظم الشظايا".

وتبلغ مساحة الحوض حوالي 150 كيلومترا مربعا، وهو واحد من الأماكن القليلة الغنية بالحفريات من العصر الطباشيرى المبكر في آسيا، وعثر علماء الآثار على عدد كبير من حفريات الديناصورات في المنطقة منذ السبعينيات.  

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة