خالد صلاح

صحفيون روس يخشون تزايد القمع بعد اعتقال أحدهم بتهمة الخيانة

الأربعاء، 08 يوليه 2020 06:02 م
صحفيون روس يخشون تزايد القمع بعد اعتقال أحدهم بتهمة الخيانة الشرطة الروسية
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نشر صحفيون روس، التماسا يطالبون فيه بالكشف عن تهم الخيانة الموجهة ضد صحفى سابق، معربين عن مخاوفهم من أن تكون القضية زائفة وأن يكون الإعلام فى مرمى سهام القمع على نحو متزايد.
 
واعتقلت قوات الأمن الروسية إيفان سافرونوف، وهو صحفى سابق يعمل فى وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) منذ مايو ، خارج شقته أمس الثلاثاء واتهمته بنقل أسرار عسكرية إلى جمهورية التشيك وهو ما ينفيه سافرونوف.
 
وفى جلسة مغلقة، أمرت المحكمة باحتجاز سافرونوف لمدة شهرين. وقال إيفان بافلوف، أحد محاميه، إن جلسة الاستماع لم تكن عادية لأن محقق الدولة لم يقدم أى أدلة.
 
وورد فى الالتماس، الذى نشره على الإنترنت صحفيون فى صحيفة "نوفايا جازيتا" الاستقصائية ويحمل 7500 توقيع "إنهم يحتجزون الآن إيفان سافرونوف".
 
وجاء فى الالتماس، أنه يتعين رفع السرية عن القضية ونشر الاتهامات علنا و"إذا لم يحدث هذا (فالقضية) مزيفة. يتم إخفاء الأدلة عندما تكون (القضايا) مزيفة".
 
وأشار الكرملين، إلى ما وصفه بأنه بعض ردود الفعل العاطفية من جانب وسائل الإعلام، لكنه قال إن المنافذ الإعلامية لم تطلع على الأدلة، التى ستتم مراجعتها فى المحكمة. وأضاف أنه لا يرى أى علامات تشير إلى حملة للضغط على الصحفيين.
 
وجرى تصوير بضعة صحفيين وهم ينظمون اعتصامات كل بمفرده فى مدن روسية مختلفة اليوم الأربعاء، للمطالبة بالإفراج عن سافرونوف. واحتجزت شرطة موسكو العشرات يوم الثلاثاء بينهم صحفيون.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة