خالد صلاح

الخارجية البريطانية: سفينة النفط صافر كارثة بيئية ونطالب الحوثيين بالسماح بإفراغها

الخميس، 09 يوليه 2020 06:55 م
الخارجية البريطانية: سفينة النفط صافر كارثة بيئية ونطالب الحوثيين بالسماح بإفراغها سفينة تخزين النفط صافر
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزارة الخارجية البريطانية، أن سفينة النفط صافر الراسية قبل شواطئ اليمن، تمثل كارثة بيئية على وشك الوقوع، مطالبة الحوثيين بالسماح لمفتشى الأمم المتحدة بالصعود وإفراغ السفينة من النفط قبل تسربه للبحر الأحمر.

وقالت الخارجية فى تغريدة عبر حسابها الرسمى بتويتر:"سفينة النفط صافر الراسية قبالة شواطئ اليمن تشكل كارثة بيئية على وشك الوقوع، في حال عدم اتخاذ أى إجراء حيالها، يمكن أن ينسكب منها 1.14 مليون برميل نفط فى مياه البحر الأحمر، يجب على الحوثيين السماح لمفتشي الأمم المتحدة بصعود السفينة وتفريغها من النفط".

وفى سياق آخر أعلن التليفزيون السعودى، إن التحالف بقيادة المملكة في اليمن دمر زورقين ملغومين، وأن الزورقان الملغومان كانا يتم التحكم فيهما عن بعد ويهددان الملاحة.

وأعلن المتحدث باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، استهداف وتدمير هدفين عسكريين مشروعين يتبعان للمليشيا الحوثية جنوب ميناء (الصليف) شكلا تهديدا وشيكا على خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية وتهديدا للأمن الإقليمي والدولي.

وقال المالكي - في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) - إن الهدفين المدمرين عبارة عن زورقين مفخخين مسيرين عن بعد على مسافة (6) كلم جنوب ميناء (الصليف) وعلى مسافة 215 مترا من الساحل تم تجهيزهما لتنفيذ أعمال عدائية وعمليات إرهابية وشيكة بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر، موضحا أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية وتم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين بالعملية.


وأضاف، أن المليشيا الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكانا لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائيا في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وانتهاكا لنصوص اتفاق (ستوكهولم).


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة