خالد صلاح

تعرف على تاريخ محافظة القاهرة وقصة تأسيسها على يد جوهر الصقلى فى عيدها الـ1051

الخميس، 09 يوليه 2020 01:00 ص
تعرف على تاريخ محافظة القاهرة وقصة تأسيسها على يد جوهر الصقلى فى عيدها الـ1051 القاهرة - أرشيفية
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحتفل محافظة القاهرة بعيدها القومى الذى يوافق ذكرى مرور 1051 عام على تأسيسها على يد القائد جوهر الصقلي عام 969 م في عهد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي.
 
وتحكي شوارع العاصمة وجدرانها تاريخ شعب مصر وحضارته العريقة التى أثرت البشرية على مر العصور فهى من أكثر المدن تنوعًا ثقافيًا وحضاريًا وتعد متحفًا مفتوحًا يضم آثارًا فرعونية ويونانية ورومانية وقبطية وإسلامية، فيعود تاريخ المدينة إلى نشأة مدينة أون الفرعونية أو هليوبوليس "عين شمس حاليًا" والتى تعد واحدة من أقدم مدن العالم القديم كما تضم "حصن بابليون" فهو من الآثار الرومانية القديمة وتضم أيضًا الكنيسة المعلقة وشجرة السيدة مريم وهي الشجرة التي استظلت بها السيدة مريم في رحلتها من فلسطين لمصر هربًا من بطش الرومان.
 
أما القاهرة الإسلامية بطرازها المعماري الفريد والتي بدأت ملامحها تظهر مع الفتح الإسلامي لها على يد عمرو بن العاص عام  641م وبنائه لمسجد يحمل اسمه والذي يعد أول مسجد يبنى في أفريقيا، وعلى أرض القاهرة بَنيت مدينة الفسطاط والعسكر والقطائع في العصر العباسى.
 
ومن العصر الفاطمى حتى الأيوبى والمملوكى، شهدت القاهرة أرقى فنون العمارة الإسلامية التي تمثلت فى بناء القلاع والحصون والأسوار والمدارس مثل قلعة صلاح الدين ومدرسة السلطان برقوق ومدرسة الأشرف قايتباي خان الخليلي  ومسجد الرفاعي ومسجد الحسين  وغيرها.
 
كل هذا التاريخ العريق للقاهرة جاء نتيجة لما تتمتع به من موقع استراتيجي متميز مما أهلها لتكون العاصمة السياسية لمصر على مر العصور، هذا إلى جانب كونها العاصمة الثقافية والفنية والعلمية والتاريخية للعالم العربي والإسلامى.
 
بدأ القائد جوهر الصقلي في بناء العاصمة الجديدة للدولة الفاطمية بأمر من الخليفة الفاطمى المعز لدين الله الفاطمي وذلك في يوم 17 شعبان عام 358 هجرية الموافق 6 يولية عام 969م واصبح هذا اليوم عيدا قوميا لمحافظة القاهرة. 
 
واطلق عليها اسم المنصورية، وعندما وصل الخليفة الفاطمى المعز لدين الله إلى مصر ودخل المدينة الجديدة عام 362هـ أسماها "القاهرة “وقيل ان السبب في تسميتها بهذا الاسم هو تبركًا بالكوكب القاهر المعروف باسم كوكب المريخ وهو القول الأكثر شيوعًا بين المؤرخين.
 
تقع محافظة القاهرة على الضفة الشرقية لنهر النيل ويحدها من الشمال محافظة القليوبية ومن الناحية الشرقية والجنوبية الظهير الصحراوي ومن الناحية الغربية نهر النيل ومحافظة الجيزة، وتعتبر القاهرة محافظة ومدينة، أي أنها محافظة تشغل كامل مساحتها مدينة واحدة، وفي نفس الوقت مدينة كبيرة تشكل محافظة في حد ذاتها .
 
محافظة القاهرة (1)
محافظة القاهرة 

محافظة القاهرة (2)
محافظة القاهرة 

جوهر الصقلى
جوهر الصقلى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة