خالد صلاح

حماية المستهلك يكشف تفاصيل غلق مزرعة دواجن تحولت إلى مصنع كمامات

الخميس، 09 يوليه 2020 01:09 ص
حماية المستهلك يكشف تفاصيل غلق مزرعة دواجن تحولت إلى مصنع كمامات كمامات
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور أحمد سمير، القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك: "ضبطنا مزرعة دواجن تم تحويلها إلى مصنع كمامات ينتج كمامات غير مطابقة للمواصفات ويطرحها في الأسواق، وحتى نوعية الأقمشة المستخدمة تصيب من يرتديها بصعوبة التنفس".

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى ببرنامج "التاسعة" المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصرى: تم تتبع الكمامات ومن يبيعها وبالاشتراك مع وزارة الصحة تم الوصول إلى هذا المصنع، وجرى إغلاقه واتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وضبطنا مصنعا للزيوت يقلد العلامات التجارية وهى جريمة من الجرائم العنيفة والتي نشدد عليها لأنها تضر بالاقتصاد المصرى، ولم تكن هناك رقابة على المصنع.

وكان قد أكد الدكتور أحمد سمير فرج، القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك والمدير التنفيذى، أنه سوف يكون هناك بيان أسبوعى يصدر عن الجهاز يتضمن مجهوداته فى جميع المحافظات خلال الأسبوع، مشيرا إلى أنه لا يوجد مجال لم يتم العمل فيه بداية من الأغذية والأدوية حتى المطهرات والأقنعة والكمامات.

وأضاف فى حوار تليفزيونى، أنه تم ضبط 60 ألف كمامة داخل مصنع مرخص على أنه "مزرعة دواجن"، ووجدنا داخل المزرعة مصنعا لإنتاج الأقمشة والكمامات، حيث تم ضبط 250 ألف طن قماش أيضا بجانب الكمامات. 

وأشار القائم بأعمال جهاز حماية المستهلك إلى أن هذه القضية فى محافظة الشرقية تحركنا بالتنسيق مع فرع الجهاز فى الشرقية، لافتا إلى أن هذه القضية كانت بالتنسيق مع وزارة الصحة. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة