خالد صلاح

صدمة جديدة.. "نيوزويك": فاعلية لقاح كورونا المحتمل ستكون مثل تطعيم الأنفلونزا

الخميس، 09 يوليه 2020 11:28 ص
صدمة جديدة.. "نيوزويك": فاعلية لقاح كورونا المحتمل ستكون مثل تطعيم الأنفلونزا استمرار العمل على لقاح لكوفيد
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت مجلة نيوزويك الأمريكية، نقلا عن خبراء، إن أول لقاح لكوفيد 19 ربما لن يكون أكثر فعالية من اللقاحات الخاصة بالأنفلونزا الموسمية. وأشارت الصحيفة، إلى أن أندى سالفيت، المدير السابق لمراكز الرعاية الطبية وخدمات المساعدات الطبية فى عهد الرئيس الأمريكى باراك أوباما، نشر على حسابه على تويتر مجموعة من البيانات التى توضح معا آراء ثلاثة علماء تحدث معهم بشأن وضع الوباء، وتوقعاتهم بكيفية تطوره.

وكتب سالفيت يقول إن سؤاله الأساسى كان كيف سيبدو العالم فى ثلاث سنوات، لكنه سأل عن أشياء أخرى أيضا. والعلماء الثلاثة الذين لم يتم الكشف عن هويتهم، وبينهم اثنين من المنظمين السابقين، قد أطلعوا على بيانات خاصة بتجارب اللقاح الحالية، والتى يتم اختبار 20 منها تقريبا على البشر الآن. ولاحظ العلماء أن بيانات تجربة جامعة أكسفورد، وهى من أكثر التجارب الواعدة، تبدو قوية.

واللقاح الذى يتم تطويره يمنح الناس على ما يبدو الأجسام المضادة ولا توجد مشكلات واضحة بشان سلامته حتى الآن، رغم أنه من المهم أن نتائج هذا البحث لم تنشر بعد، لذا يجب مراجعة الأمر بحذر.

لكن العلماء يعتقدون أن أول لقاح قد يحصل فى خريف هذا العام، بينما ستصبح اللقاحات الأخرى متاحة لاحقا وسيكون كل منها أفضل من الذى سبقه. بينما يتعقد خبراء آخرون أن الجدول الزمنى سيكون أطول بشكل كبير. ووفقا للعلماء الذين تحدث إليهم سالفيت، يظل غير واضح إلى مدى ستثبت تلك اللقاحات فعاليتها، وعلى من بالتحديد. لكن من المحتمل أنه من حيث الحماية، سيكون أى لقاح لكوفيد 19 أشبه كثير بلقاحات الأنفلونزا الموسمية التى تخفض خطر المرض بما بين 40 إلى 60%، وفقا لمراكز الوقاية من الأمراض الأمريكية، فى حين أن لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية تبلغ فعاليته 97%.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة