خالد صلاح

ريال مدريد ينفق 300 مليون يورو على 4 صفقات.. ميندى الأفضل وهازارد الأسوء

الإثنين، 10 أغسطس 2020 05:00 ص
ريال مدريد ينفق 300 مليون يورو على 4 صفقات.. ميندى الأفضل وهازارد الأسوء رئيس ريال مدريد وهازارد
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أنهى فريق ريال مدريد الموسم الحالى 2019/2020، بالحصول على لقبي الدوري الإسباني وكأس السوبر الذى أقيم فى مدينة جدة بالسعودية، ووفقاً لما ذكرته صحيفة "موندو ديبورتيفو"الكتالونية، إن إدارة ريال مدريد أنفقت أكثر من 300 مليون يورو على عدد من الصفقات من أجل دعم الفرنسي زين الدين زيدان، وهو مبلغ لم تقم بضخه منذ فترة طويلة بهذة الشكل فى سوق الإنتقالات.

أضافت، إن ريال مدريد تعاقد مع إيدين هازارد مقابل 100 مليون بالإضافة إلى 40 مليون يورو كمتغيرات، ثم ضم فيرلاند ميني مقابل 48 مليون يورو و 5 ملايين يورو إضافية، البرازيلي إيدر ميليتاو 50 مليون يورو، ولوكا يوفيتش مقابل 60 مليون يورو و 5 ملايين إضافية.

هازارد يحمل قميص ريال مدريد مع بيريز
هازارد يحمل قميص ريال مدريد مع بيريز

 

أكملت، إن ريال مدريد تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان، عاد للمنافسة بعد موسم متخبط تعاقب فيه على قيادة الفريق ثلاثة مدربين هم لوبيتيجي وسولاري وزيدان في نهاية الموسم.

أوضحت، إنه بالنظر إلى الأهداف التي حققها ريال مدريد فستكون النتيجة رائعة بعد الفوز بلقبي كأس السوبر الإسباني والدوري الإسباني في موسم مُتقلب.

شددت الصحيفة، على أنه بالنظر إلى الرباعى الذى قام ريال مدريد بضمهم مقابل 300 مليون يورو، نجد أن الإسم الوحيد الذي حقق نجاحاً من بين الصفقات هو الفرنسي فيرلاند ميندي، حيث إستطاع إثبات نفسه وتفوق على البرازيلي مارسيلو وحجز موقعاً أساسياً بفضل قوته البدنية.

ميندي
ميندي

 

في المقابل لم يقدم البلجيكي هازارد المستوي المتوقع منه هذا الموسم بعد أن ابتعد كثيراً عن مستواه هذا الموسم بسبب إصاباته المتكررة وسوء المستوي في المباريات التي شارك فيها بموسمه الأول وأخرها ضد مانشستر سيتي فى الليلة التى شهدت على خروج المرينجي من دوري أبطال أوروبا.

وعلى الرغم من أن اللاعب يمتلك سيرة ذاتية رائعة، إلا انه يدرك جيداً أن هذه السيرة لن تدعمه كثيراُ في مدريد.

فيما لم يسجل الصربي لوكا يوفيتش سوي هدفين فقط طوال الموسم مع ريال مدريد، لتصل تكلفة الهدف الواحد للمهاجم الصربي إلي 30 مليون يورو، ليترك انطباعات ليست جيدة تماماً.

يوفيتش
يوفيتش

 

ويمتلك ريال مدريد آمالاً معلقة على الثنائي البرازيلي ميليتاو ورودريجو، وسيكون الأمر متروكا لهم بجانب المهاجم الصربي لإثبات فائدتهم كونهم مشاريع لنجوم لايزال أمامهم فرصة للتطور، إلا أن الأعذار لن تطول كثيراً أيضا بالنسبة لهذه الأسماء، وسيكون عليهم الظهور بشكل أفضل في الموسم المقبل للحصول على رد فعل مختلف.

وإختتمت الصحيفة، إن تقييم الصفقات داخل ريال مدريد ليس جيداً حيث يتطلب إنفاق هذه الملايين نتائج أفضل، خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة