خالد صلاح

إجمالي الهبوط 23

أسعار الذهب تهبط 13 جنيها.. وعيار 21 يسجل 887 جنيها للجرام

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 11:45 ص
أسعار الذهب تهبط 13 جنيها.. وعيار 21 يسجل 887 جنيها للجرام ذهب
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سجلت أسعار الذهب ظهر اليوم في مصر تراجع بقيمة 13 جنيهات ليبلغ عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 887 جنيها للجرام في سوق الصاغة، عقب تراجع سعر أوقية الذهب عالمياً لتنزل ادني من ألفي دولار مسجلة 1986 دولار الآن، مع توقعات بهبوط اخر للأسعار الساعات القليلة المقبلة.
 
ويأتي هذا التراجع عقب هبوط الأسعار صباحا بقيمة 10 جنيهات ليصبح إجمالي قيمة انخفاض سعر الذهب في مصر 23 جنيها للجرام.

سعر الذهب اليوم:

عيار 18 : 760.25جنيه.
 
عيار 21 : 887 جنيها.
 
عيار 24 : 1013.70 جنيه.
 
الجنيه الذهب : 7096 جنيها.
 
السعر العالمي : 1986 دولار.
 
وكان إيهاب واصف نائب رئيس شعبة المعادن الثمينة، قال إنه بناءاً علي تقرير مجلس الذهب العالمي، للربع الثاني من سنه 2020 ،فقد تراجع  الطلب ، علي المشغولات الذهبيه، في مصر بنسبه 70% مقارنه بنفس الفتره من 2019 حيث وصل حجم المبيعات الي 1.7 طن مقارنة ب 5.5 طن .
 
وأضاف، أن حجم المبيعات للمشغولات في معظم الدول تراجع بنسب متفاوته حيث بلغ التراجع في الإمارات العربيه المتحده نسبة 86% والسعوديه بنسبه 80٪؜ والكويت بنسبه 35٪؜ .
 
وبحسب واصف، أثبتت التقارير أن تراجع حجم المبيعات الإجمالي في مصر انخفض بنسبه 31٪؜ للنصف الأول من عام 2020 وانخفض حجم الشراء الاستثماري ( سبائك وعملات ) بنسبه 10% مقارنه بسنه 2019 .
 
وهناك ارتباط وثيق بين سعر الذهب وكذلك الدولار، فكلما هبط سعر الدولار، وثبت سعر أوقية الذهب عالميا فإن المعدن النفيس يشهد هبوطا فى مصر استجابة لهبوط الدولار، لكن هذا الأسبوع سجل الذهب ارتفاعات كبيرة فى سوق الصاغة رغم انخفاض الدولار، فما أسباب ذلك؟
 
وتابع، إن هناك عدة مؤشرات أكدت أن الذهب كان سيحل هذه الارتفاعات التاريخية، منها أن الذهب عالميا أفضل أداء شهري في نحو أربع سنوات ونصف نتيجة انخفاض الدولار الشهر الماضى، لافتاً إلى أن نشر بيانات أمريكية سلبية أُضيفت إلى الشكوك بشأن انتعاش سريع من تراجع اقتصادى ناجم عن جائحة فيروس كورونا، مما دفع المستثمرين صوب شراء المعدن الأصفر الذى يُعتبر ملاذا آمنا.
 
العلاقة بين الذهب والدولار في مصر طردية فكلما شهد الدولار هبوطا كبيرا أو ملحوظا فإن المعدن النفيس يتأثر بهذا الهبوط، وتستجيب الأسعار له وتتراجع الأعيرة المختلفة، شرط أن يكون سعر أوقية الذهب عالميا مستقر أو حتى به زيادة محدودة، وهكذا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة