خالد صلاح

أسعار الذهب فى مصر تتراجع 40 جنيها مع هبوط الأوقية لـ 1950 دولار.. اتجاه المستثمرين لجنى الأرباح وارتفاع الدولار الأمريكى أبرز أسباب الهبوط .. استعداد الإدارة الأمريكية للتفاوض حول اتفاق للتخفيف من آثار كورونا

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 08:11 م
أسعار الذهب فى مصر تتراجع 40 جنيها مع هبوط الأوقية لـ 1950 دولار.. اتجاه المستثمرين لجنى الأرباح وارتفاع الدولار الأمريكى أبرز أسباب الهبوط .. استعداد الإدارة الأمريكية للتفاوض حول اتفاق للتخفيف من آثار كورونا ذهب
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
خسر سعر الذهب عالميا قرابة 4% منذ صباح الثلاثاء 11 أغسطس، وهو ما انعكس على المعدن النفيس في مصر ليهبط  40 جنيها للجرام مع توقعات باستمرار هبوط الأسعار في سوق الصاغة، حال استمرار تراجع أوقية الذهب لمستويات شهر أبريل الماضى.
 
وسجلت أسعار الذهب  اليوم في مصر تراجع 3 مرات متتالية الأولي بقيمة 10 جنيهات والثاني بقيمة 13 جنيها وأخيرا هبوط بقيمة 17 جنيها، ليستقر الذهب عند 870 جنيها حتى صياغة هذا التقرير.
 
وهبط سعر أوقية الذهب عالمياً لتنزل ادني من ألفي دولار مسجلة 1950 دولار الآن، مع توقعات بهبوط اخر للأسعار الساعات القليلة المقبلة مع اتجاه المستثمرين لجنى الأرباح، لتخسر أوقية الذهب قرابة 85 دولار حتي الآن.
 
ويتجه المستثمرون لجنى الأرباح بعد تسجيل الذهب مستويات قياسية، فيما احتفظ الدولار الأمريكي بمكاسبه يوم الثلاثاء بعدما صعد لأعلى مستوى خلال أسبوع مقابل اليورو حيث عزز التوتر بين الولايات المتحدة والصين وتعثر الاتفاق بشأن تحفيز مالي في الكونجرس الأمريكي أصول الملاذ الآمن.
 
وقال زعماء في الكونجرس ومسؤولون من إدارة الرئيس دونالد ترامب يوم الاثنين إنهم مستعدون لاستئناف المفاوضات بشأن اتفاق للتخفيف من آثار أزمة فيروس كورونا. لكن لم يتضح إن كان بمقدورهم تجاوز الخلافات بينهم.
 
في الوقت نفسه فرضت الصين عقوبات على 11 مواطنا أمريكيا منهم أعضاء جمهوريون في مجلس النواب ردا على فرض واشنطن عقوبات على مسؤولين في هونج كونج والصين.
 
وكان رد فعل السوق على النزاع الصيني الأمريكي محدودا لكن محللين قالوا إن هذه المواجهات سيكون لها تعقيدات في المدى الأطول.
 
واستقر تداول اليورو مقابل الدولار عند 1.1736 دولار بعدما تراجع إلى 1.1722 دولار في وقت سابق من الجلسة وهو أقل مستوى منذ الرابع من أغسطس . وقبل ذلك تراجع الدولار لسابع أسبوع على التوالي وقال متداولون إنه بصدد تسجيل قفزة تصحيحية قصيرة المدى.
 
وتلقى اليورو دعما في الآونة الأخيرة من آراء ذكرت أن القارة تحقق أداء أفضل من الولايات المتحدة وأنها تتعامل على نحو أفضل بكثير مع جائحة كورونا.
 
وكان إيهاب واصف نائب رئيس شعبة المعادن الثمينة، قال إنه بناءاً علي تقرير مجلس الذهب العالمي، للربع الثاني من سنه 2020 ،فقد تراجع  الطلب ، علي المشغولات الذهبيه ،  في مصر بنسبه 70% مقارنه بنفس الفتره من 2019 حيث وصل حجم المبيعات الي 1.7 طن مقارنة ب 5.5 طن .
 
واضاف، أن حجم المبيعات للمشغولات في معظم الدول تراجع بنسب متفاوته حيث بلغ التراجع في الإمارات العربيه المتحده نسبة 86% و السعوديه بنسبه 80٪؜ و الكويت بنسبه 35٪؜ .
 
وبحسب واصف،  اثبتت التقارير أن تراجع حجم المبيعات الإجمالي في مصر انخفض بنسبه 31٪؜ للنصف الأول من عام 2020 و انخفض حجم الشراء الاستثماري ( سبائك و عملات ) بنسبه 10% مقارنه بسنه 2019 .
.
وهناك ارتباط وثيق بين سعر الذهب وكذلك الدولار، فكلما هبط سعر الدولار، وثبت سعر أوقية الذهب عالميا فإن المعدن النفيس يشهد هبوطا فى مصر استجابة لهبوط الدولار، لكن هذا الأسبوع سجل الذهب ارتفاعات كبيرة فى سوق الصاغة رغم انخفاض الدولار، فما أسباب ذلك؟
 
وتابع، إن هناك عدة مؤشرات أكدت أن الذهب كان سيحل هذه الارتفاعات التاريخية، منها أن الذهب عالميا أفضل أداء شهري في نحو أربع سنوات ونصف نتيجة انخفاض الدولار الشهر الماضى، لافتاً إلى أن نشر بيانات أمريكية سلبية أُضيفت إلى الشكوك بشأن انتعاش سريع من تراجع اقتصادى ناجم عن جائحة فيروس كورونا، مما دفع المستثمرين صوب شراء المعدن الأصفر الذى يُعتبر ملاذا آمنا
 
العلاقة بين الذهب والدولار في مصر طردية فكلما شهد الدولار هبوطا كبيرا أو ملحوظا فإن المعدن النفيس يتأثر بهذا الهبوط، وتستجيب الأسعار له وتتراجع الأعيرة المختلفة، شرط أن يكون سعر أوقية الذهب عالميا مستقر أو حتى به زيادة محدودة، وهكذا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة