خالد صلاح

إطلاق نار خارج البيت الأبيض يجبر ترامب على مغادرة مؤتمره الصحفى ثم العودة.. الرئيس الأمريكى يكشف: جهاز الاستخبارات أخرجنى من القاعة وتم ضبط المشتبه ونقله إلى المستشفى بعد إصابته "فيديو"

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:38 ص
إطلاق نار خارج البيت الأبيض يجبر ترامب على مغادرة مؤتمره الصحفى ثم العودة.. الرئيس الأمريكى يكشف: جهاز الاستخبارات أخرجنى من القاعة وتم ضبط المشتبه ونقله إلى المستشفى بعد إصابته "فيديو" ترامب
كتب: رباب فتحى و محمد عبد العظيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أزمة واجهها المؤتمر اليومى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال حديثه عن مستجدات فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث غادر بشكل مفاجئ مؤتمر صحفى فى البيت الأبيض، بعد طلب من أجهزة الأمن.

وأظهرت لقطات مصورة طلب الخدمة السرية إخراج الرئيس الأمريكى من قاعة المؤتمر الصحفي بالبيت الأبيض، حيث غادر دونالد ترامب بشكل مفاجئ المؤتمر الصحفي الخاص بكورونا ثم عاد لمواصلته بعد انتهاء الحادث الأمني، واستأنف المؤتمر الصحفي الخاص بكورونا.

وقال الرئيس الأمريكي خلال المؤتمر الصحفى، إنه تم سماع طلقات نار خارج البيت الأبيض هي التي دعت إلى المغادرة المفاجئة للمؤتمر الصحفي، موضحا في الوقت ذاته أن جهاز الاستخبارات السرية أخرجتني من قاعة المؤتمر بعد إطلاق نار في محيط البيت الأبيض.

وكشف دونالد ترامب تفاصيل الواقعة قائلا إن جهاز الخدمة السرية في الولايات المتحدة الأمريكية أطلقت النار على مشتبه به مسلح، متابعا: لا أشعر بأي قلق وسيصدر بيان بشأن هذا الموضوع، والمشتبه به نقل إلى المستشفى.

وبشأن أزمة فيروس كورونا قال الرئيس الأمريكي، إن الولايات المتحدة الأمريكية حققت وظائف كثيرة رغم انتشار فيروس كورونا.

وقبلها أكد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب على حسابه فى تويتر، أنه يجب تدخل الحرس الوطني في بورتلاند لمنع الشغب، حيث أضرم مشاركون في احتجاجات مدينة بورتلاند الأمريكية، النيران في مبنى رابطة شرطة المدينة واستخدموا ضد عناصر الشرطة، أضواء الليزر التي تسبب عمى العيون بشكل مؤقت ونجم عن ذلك، إصابة ثلاثة من رجال الشرطة، خرج منهم اثنان من المستشفى بعد إسعافهما.

وجاء في بيان صدر عن الشرطة: "تمكن بعض المتظاهرين، من تحطيم نافذة في مبنى رابطة الشرطة بمدينة بورتلاند، ودخلوا بشكل غير مشروع إلى المبنى، وأشعلوا النيران، وارتكبوا جرائم، بما في ذلك التسبب بالضرر المتعمد والسطو والحرق العمد "ولمساعدة الشرطة المحلية، وصلت مجموعة شرطة من ولاية أوريجون إلى موقع الجريمة.

وكشفت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ورابطة مستشفيات الأطفال، أن أكثر من 97 ألف طفل داخل الولايات المتحدة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فى الأسبوعين الأخيرين من شهر يوليو الماضى وحده، وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين، أن هذا الرقم يمثل أكثر من ربع العدد الإجمالي للأطفال الذين تم تشخيصهم بالفيروس على مستوى البلاد منذ مارس الماضي.

وأضافت الصحيفة، أن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي المُبلّغ عنها حتى الآن في الولايات المتحدة تجاوز الـ5 ملايين حالة حتى يوم الأحد/؛ ما يعني أنه تم الإبلاغ عن أكثر من مليون حالة في الأيام السبعة عشر الماضية وحدها، وتضاعف العدد منذ أواخر يونيو الماضي، وهو يمثل الآن ما يقرب من ربع جميع الحالات المبلغ عنها في جميع أنحاء العالم.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدير الصحة العامة في ولاية كاليفورنيا استقال فجأة ليلة أمس، بعد أسبوع من إعلان الولاية أن خطأً في نظام الإبلاغ الإلكتروني تسبب في انخفاض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم الإبلاغ عنها حديثًا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة