خالد صلاح

ردود أفعال واسعة بعد إعلان بوتين التوصل للقاح ضد كورونا.. الحكومة البرازيلية: محادثات مع موسكو لإنتاج لقاحها فى بلادنا.. الأردن: نجرى اتصالات مع روسيا لشراء لقاح كورونا.. والصحة العالمية تطالب بآليات صارمة

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 06:38 م
ردود أفعال واسعة بعد إعلان بوتين التوصل للقاح ضد كورونا.. الحكومة البرازيلية: محادثات مع موسكو لإنتاج لقاحها فى بلادنا.. الأردن: نجرى اتصالات مع روسيا لشراء لقاح كورونا.. والصحة العالمية تطالب بآليات صارمة كورونا
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ردود أفعال واسعة جاءت بعد إعلان روسيا عن التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، حيث بدأت العيد من الدول اجراء اتصالات مع موسكو للحصول على هذا اللقاح، حيث أعلنت الحكومة البرازيلية، أن هناك محادثات مع روسيا لإنتاج لقاحها ضد فيروس كورونا، فى البرازيل، كما أعلنت سلطات ولاية بارانا البرازيلية عزمها توقيع اتفاقية مع الجانب الروسى بشأن أول لقاح لفيرس كورونا المستجد فى العالم، طوره مركز "غاماليا" البحثى للأوبئة والأحياء الدقيقة فى روسيا، ووفقا لموقع روسيا اليوم، أكدت الحكومة المحلية فى ولاية بارانا الواقعة جنوبى البلاد، أن توقيع الاتفاقية سيتم يوم غد وأنها ستشمل إجراء الاختبارات على اللقاح، وإنتاجه واستخدامه. 

 

وأكد وزير الصحة الأردنى، سعد جابر، أن الأردن أجرى اتصالات مع روسيا بشأن مصل فيروس كورونا المستجد الذى طوره معهد "غماليا" فى موسكو، مشيرا إلى أنه تم التواصل مع السلطات الروسية المعنية فيما يتعلق باللقاح؛ متابعا: "ننتظر تفاصيل اللقاح من الجهات المختصة فى روسيا".

 

ولفت وزير الصحة الأردنى، إلى أن القائم بالأعمال فى السفارة الأردنية فى روسيا يتابع تفاصيل اللقاح.

 

وعلّقت منظمة الصحة العالمية بحذر على إعلان روسيا الثلاثاء التوصل للقاح ضد وباء كوفيد-19، مذكّرةً بأن "المرحلة التى تسبق الترخيص" والترخيص للقاح يخضعان لآليات "صارمة".

 

وقال المتحدث باسم المنظمة طارق ياساريفيتش خلال مؤتمر صحفى عبر الفيديو "نحن على تواصل وثيق مع السلطات الروسية والمحادثات تتواصل. المرحلة التى تسبق الترخيص لأى لقاح تمرّ عبر آليات صارمة"، وذلك رداً على سؤال عن إعلان الرئيس الروسى توصل بلاده لـ"أول لقاح" ضد فيروس كورونا المستجدّ.

 

وأوضح المتحدث أن مرحلة ما قبل الترخيص تتضمن مراجعة وتقييما لكل بيانات السلامة والفعالية المطلوبة التى جمعت خلال مرحلة التجارب السريرية وأشار إلى أنه بالإضافة إلى المصادقة التى تمنحها الجهات المختصة فى كل بلد، "وضعت منظمة الصحة العالمية آلية ترخيص مسبق للقاحات ولكن أيضاً للأدوية. يطلب المصنعون الترخيص المسبق لمنظمة الصحة العالمية لأنه بمثابة ضمان للنوعية".

 

وذكرت قناة روسيا اليوم، أن 20 دولة على الأقل أعربت عن اهتمامها باقتناء اللقاح الروسى الجديد ضد فيروس كورونا المستجد، موضحة أن من بين هذه الدول الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبرازيل والمكسيك والهند.

 

وأعرب رئيس الفلبين، رودريغو دوتيرتى، عن استعداده لتجربة اللقاح الروسى على نفسه، ولفت رئيس الفلبين إلى أنه فور وصول اللقاح إلى بلاده سيقوم بحقنه شخصيا كى يقدم للرأى العام برهانا على ثقته به.

 

وأصبحت روسيا أول دولة فى العالم تعلن عن توفير لقاح ضد فيروس كورونا الذى أصاب 20 مليون شخص فى شتى أنحاء الأرض فى الأشهر الأخيرة. حيث أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين خلال اجتماع حكومى اليوم، الثلاثاء، عن تسجيل أو لقاح لكورونا فى بلاده.

 

وقال بوتين: "بقدر ما أعلم، هذا الصباح ولأول مرة فى العالم تم تسجيل لقاح ضد عدوى كورونا المستجد".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة