خالد صلاح

الجيش الليبى يقف بالمرصاد للمرتزقة.. تدمير رتل عسكرى ينقل مرتزقة فى سرت.. المسمارى: نقل إرهابيين من معسكرات بالخارج إلى مصراتة بدعم قطرى.. ونضع تمويل الدوحة للإرهابيين أمام المجتمع الدولى

الأربعاء، 12 أغسطس 2020 10:40 م
الجيش الليبى يقف بالمرصاد للمرتزقة.. تدمير رتل عسكرى ينقل مرتزقة فى سرت.. المسمارى: نقل إرهابيين من معسكرات بالخارج إلى مصراتة بدعم قطرى.. ونضع تمويل الدوحة للإرهابيين أمام المجتمع الدولى الجيش الليبى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواجه الجيش الليبى، كافة محاولات تركيا لنقل المرتزقة إلى ليبيا لدعم المليشيات المسلحة، في الوقت الذى أكد إقدام الدوحة على نقل إرهابيين من معسكرات في الصومال إلى مصراتة بدعم وتمويل قطري، وفى هذا السياق أعلن الجيش الليبي، الأربعاء، استهداف رتل من المرتزقة.

ووفقا لموقع العربية، قال مسؤول عسكري في الجيش الليبى، إن سلاح الجو الليبى قصف رتلا عسكريا لميليشيات ومرتزقة الوفاق، عندما كان يحاول التقدم باتجاه مدينة سرت للقيام بأعمال هجومية قتالية ضد قوات الجيش، وأضاف المسؤول العسكرى الليبى أن سلاح الجو نفذ ليل الثلاثاء- الأربعاء غارة جويّة، استهدفت عشرات الآليات المسلحة استهدافا مباشرا ودقيقا، بعد رصدها في منطقة "وادي بي ي" غرب مدينة سرت في طريقها نحو الجنوب، ما أدى إلى تدمير عدد منها وإلحاق أضرار كبيرة بالقوة المهاجمة ومن ضمنها مرتزقة سوريون وعناصر من ميليشيات الوفاق.

يأتي هذا القصف بعد يوم واحد على تدمير الجيش زورقا على متنه مسلحون و"مرتزقة" سوريون موالون لتركيا وحكومة السراج بعد تجاوزهم منطقة الحظر البحري قبالة سواحل مدينة راس لانوف وسط البلاد.

من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى اللواء أحمد المسماري ،إن الجيش الليبى اتخذ كل التدابير اللازمة لمواجهة أي تطور شرق مصراتة، مؤكدا أنه تم نقل إرهابيين من معسكرات في الصومال إلى مصراتة بدعم وتمويل قطري.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى، خلال مؤتمر صحفى منذ قليل: نضع معلوماتنا حول الدعم والتمويل القطري للإرهابيين أمام المجتمع الدولي، موضحا أنه لا يزال الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ينقل العتاد العسكري إلى المنطقة الغربية، وقال اللواء أحمد المسماري ، إنه تم تكليف القوات المسلحة الليبية بمختلف صنوفها بمهام معينة ضمن مهام تحرير ليبيا من الغزاة والميليشيات.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى، خلال مؤتمر صحفى: نضع معلوماتنا حول الدعم والتمويل القطري للإرهابيين أمام المجتمع الدولي.

كما أعلنت السفارة الأمريكية فى ليبيا، أن السفير ناقش مع قيادات تركية خطوات انسحاب القوات الأجنبية و"المرتزقة" من ليبيا، كما ناقش سبل إنهاء الصراع والعودة للحوار السياسى، وخطوات نزع السلاح في وسط ليبيا، حسبما ذكرت قناة الحدث في خبر عاجل لها.

وقبلها كشف رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، أنه اقترح على السفير الأمريكي جعل سرت مقراً للسلطة الليبية الموحدة القادمة، حتى إجراء انتخابات نيابية مقبلة، كما أكد عقيلة صالح على ضرورة "تشكيل سلطة جديدة تملك شرعية جديدة"، لافتا إلى ضرورة إيجاد حل سياسي جديد وسلطة جديدة من دون أي وجود تركي، متابعا: نرفض وجود تركيا في أي معادلة سياسية جديدة داخل ليبيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة