خالد صلاح

شوبير: أتوقع استقالة اللجنة الخماسية.. وتقرير أمنى يدين الزمالك بمباراة القمة

الأربعاء، 12 أغسطس 2020 11:14 ص
شوبير: أتوقع استقالة اللجنة الخماسية.. وتقرير أمنى يدين الزمالك بمباراة القمة شوبير حارس الاهلى السابق
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توقع الإعلامى أحمد شوبير، حارس مرمى النادى الأهلى ومنتخب مصر السابق، استقالة اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة قبل إجراء الانتخابات المقبلة، وقال شوبير فى برنامجه الإذاعى عبر أون سبورت إف إم، "معلوماتى أن اللجنة الخماسية ستكمل مهمتها حتى أغسطس المقبل، بينما توقعاتى أن اللجنة الخماسية سوف تستقيل قبل انتخابات الجبلاية بفترة قليلة، حتى يكون من حق أعضاؤها الترشح للانتخابات المقبلة بعدما صنع كل منهم علاقات مع الجمعية العمومية للجبلاية".

وأضاف شوبير :" حينها سوف يدير وليد العطار المدير التنفيذى للجبلاية اتحاد الكرة، وتأتى لجنة قضائية للإشراف على الانتخابات".

وتابع شوبير، "سوف أكشف غداً حكاية 360 ألف دولار السلفة التى حصل عليها المكسيكى خافيير أجيرى أثناء توقيعه على عقد تدريب الفريق الوطنى لكرة القدم فى أعقاب رحيل الأرجنتينى هيكتور كوبر وتحديد المسئول عنه لرد المبلغ لخزينة الاتحاد."

وعن الدورى قال شوبير، "كنت أتمنى أن يفوز الزمالك على الاتحاد ليواصل ملاحقة الأهلى وتستمر المنافسة، خاصة أن الوضع الحالى أصبح يؤكد أن الفارس الأبيض لن يفوز بالدورى إلا بعد أن يخسر الأهلى 7 مباريات من أصل 16 ، ويفوز فى 9 لقاءات فقط، ورغم أن كل شىء وارد فى كرة القدم لكن تبقى مهمة صعبة أيضاً ".

وأكد شوبير  أن "الزمالك سيخصم من رصيده عقوبة عدم حضور مباراة الأهلى لأن هناك تقريرا أمنيا فى اتحاد الكرة يدين مسئولى الزمالك فى واقعة عدم وصول أتوبيس الفريق لاستاد القاهرة لملاقاة الأهلى، ومثبت به بالدقيقة والثانية لحظة خروج الأتوبيس من مقر القلعة البيضاء حتى عدم وصوله لاستاد القاهرة".

وتابع شوبير، "لازم الزمالك ياخد مباريات الدورى اللى كارتيرون كان هيتجنن عشان عودته بمثابة الاستعداد لدورى الأبطال الأفريقى، وقرار عقاب اللاعبين بخصم 100 ألف جنيه مستحقاتهم بعد التعادل مع الاتحاد نال اعتراض لاعبى الزمالك والمشرف على الكرة وعدهم بترحيل العقوبة لنهاية الموسم وهو الأمر الذى رفضه لاعبو الزمالك بداعى أنها مباراة عادية لم يقصروا فيها وعملوا كل ما عليهم ولم يحالفهم التوفيق فى النهاية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة