خالد صلاح

دراسة: 3.4 مليون شخص فى إنجلترا أصيبوا بفيروس كورونا

الخميس، 13 أغسطس 2020 01:10 م
دراسة: 3.4 مليون شخص فى إنجلترا أصيبوا بفيروس كورونا بريطانيا - أرشيفية
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة بريطانية حديثة لنتائج دراسة اختبار الأجسام المضادة إن نحو 3.4 مليون شخص فى إنجلترا بما يعادل 6% من السكان مصابون بفيروس كورونا المستجد Covid-19، مع وجود عدوى أكثر شيوعًا بين أفراد المجتمعات السوداء والآسيوية والأقليات العرقية.

 

وقال البروفيسور جراهام كوك، وهو مؤلف مشارك في البحث من إمبريال كوليدج لندن: "إنه يعطينا أقوى تقدير لعدد الأشخاص الذين أصيبوا خلال الموجة الأولى من الوباء"، مشيرا إلى أن الدراسة توفر رؤى مهمة لتخفيف الإغلاق أو الاستعداد لموجة ثانية.

 

وقال: "لا يوجد دليل على أي شيء يقترب من مستويات عالية بما يكفي من مناعة القطيع ليكون هذا مفيدًا على مستوى السكان وأنه من المحتمل أن تكون هناك نسبة عالية من الأشخاص المعرضين للإصابة هناك بحاجة إلى الحماية".

 

ووفقا لتقرير الجارديان إن عدد الأشخاص الذين يمثلهم 3.4 مليون شخص أعلى بعدة مرات من عدد الحالات المعروفة في المملكة المتحدة

 

أظهرت النتائج اختلافات كبيرة حيث كان لدى 13% من الناس في لندن أجسام مضادة ، كان هذا هو الحال بالنسبة لأقل من 3% من الناس في الجنوب الغربي، كما كانت العدوى أيضًا أكثر شيوعًا بنسبة 17 % للعرق الأسود مقارنة بـ 5 % للبيض.

 

قال كوك "من خلال ما يمكننا رؤيته ، فإن العوامل الاجتماعية والديموغرافية هي التي تصنع الفرق الأكبر".

 

ووفقا للتقرير تشير الدراسة أيضًا إلى أن 32% من الأشخاص الذين أصيبوا بـ Covid-19 لم تظهر عليهم أعراض المرض - وقد أشارت الأبحاث السابقة إلى أن الرقم يمكن أن يكون بين 30% و 70% من الإصابات.

 

وقال كوك إن الفريق يخطط لإجراء جولة أخرى من الدراسة في منتصف سبتمبر على 200 ألف شخص لتتزامن مع عودة المدارس وحذر من أن اختبارات الأجسام المضادة هذه لا تزال محدودة القيمة للاستخدام الشخصي، مشيرًا إلى أنها ليست دقيقة بما يكفي لهذا الغرض في حين أنه من غير الواضح كيف تكون الأجسام المضادة الواقية ضد عدوى Covid-19 المستقبلية، وعلى أي مستويات أو إلى متى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة