خالد صلاح

س وج.. كيف سقطت الدولة العثمانية على يد مصطفى كمال أتاتورك؟

الخميس، 13 أغسطس 2020 09:00 ص
س وج.. كيف سقطت الدولة العثمانية على يد مصطفى كمال أتاتورك؟ مصطفى كمال أتاتورك
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ97، على انتخاب المؤتمر الوطنى فى تركيا لمصطفى كمال أتاتورك رئيسا للحكومة التركية، بعدما أصدروا قرارا بتعيينه فى خطوة أخيرة نحو القضاء على الدولة العثمانية فى تركيا.. وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن سقوط دولة سلاطين آل عثمان:
 

س/ من هو مصطفى كمال أتاتورك؟

ج: رئيس الجمهورية التركية (1923 – 1938). هو مؤسسَ تركيا الحديثة. قائد الحركة التركية الوطنية التى حدثت فى أعقاب الحرب العالمية الأولى، الذى أوقع الهزيمة فى جيش اليونانيين فى الحرب التركية اليونانية عام 1922، وبعد انسحاب قوات الحلفاء من الأراضى التركية جعل عاصمته مدينة أنقرة، وأسس جمهورية تركيا الحديثة، فألغى الدولة العثمانية.
 

س/ ما هو بداية سقوط الدولة العثمانية؟

ج: بدأ مناوئوا السلطان عبد الحميد إظهار اعتراضاتهم على أسلوب حكمه، لكن تلك الاعتراضات لم تصل حد الغليان إلا عام 1326هـ، حيث قام تمرّد نظمته تنظيمات ليبرالية مثل تركيا الفتاة وجمعية الاتحاد والترقي، وشهد ذلك العام فقدان الدولة العثمانية أراض لها للقوى الأوروبية.
 

س/ ما الخلفية التى أدت إلى ظهور مصطفى كمال أتاتورك إلى الساحة السياسية؟

ج: قبل أشهر من انتهاء الحرب، تولى محمد "وحيد الدين" السادس، وبعد مرور شهر على توقيع هدنة مودروس، دخلت البحرية البريطانية والفرنسية والإيطالية ثم الأمريكية إلى القرن الذهبي، وأنزلت قواتها فى الآستانة التى حوّلتها إلى قاعدة لنشاط الحلفاء فى المنطقة كلها، سيطر الحلفاء على موانئ البحر الأسود كلها، واقتسموا الأراضى التركية، فاحتل الفرنسيون مرسين وأضنة، والإيطاليون أنطاكية وكوشا داسى وقونية، واحتل اليونانيون القسم الغربى من الأناضول، بالإضافة إلى تراقيا.
 

س/ ما رد مصطفى كمال أتاتورك على الهدنة؟

ج: كان ردّ الفعل الداخلى لاتفاق الهدنة سلبيّاً، فقد رفض الأتراك الخضوع للاحتلال والقبول بمشاريعه، فقامت ثورة وطنية فى جميع أنحاء البلاد احتضنتها الحركة الوطنية بزعامة القائد مصطفى كمال، والتى عُرفت باسمه "الحركة الكماليّة"، لتواجه خضوع الحكومة لرغبات الحلفاء وتعاون السلطان محمد السادس مع المحتلين.
 

س/ كيف وصل مصطفى كمال أتاتورك إلى سدة الحكم؟

ج: ازدياد الثورات الأرمنية. وعقدت الحركة الكمالية مؤتمرات عديدة فى طول البلاد وعرضها لاستنهاض الوعى القومى وإنقاذ البلاد من التقسيم، وتشكّلت حكومة وطنية برئاسة مصطفى كمال بهدف إقامة دولة تركية مستقلة، ألغت جميع القوانين والتعليمات التى أصدرتها الحكومة السابقة، ووضعت السلطان وحكومته خارج إطار القانون.
 

س/ كيف أسقط أتاتورك الدولة العثمانية؟

ج: بعد أن أصبح مصطفى كمال سيد الموقف، وقّع معاهدة لوزان مع الحلفاء التى تنازل بمقتضاها عن باقى الأراضى العثمانية غير التركية، ثم جرّد السلطان من السلطة الزمنية وجعله مجرّد خليفة، أى أشبه بشيخ الإسلام، ولكن من غير سلطة روحيّة أيضاً/ ثم ألغى الخلافة سنة 1924 وطرد عبد المجيد من البلاد، وبهذا سقطت الدولة العثمانية فعليّاً بعد أن استمرت لما يقرب من 600 سنة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة