خالد صلاح

فيس بوك يحدث سياسة تحديد خطاب الكراهية على الشبكة الاجتماعية

الخميس، 13 أغسطس 2020 01:00 ص
فيس بوك يحدث سياسة تحديد خطاب الكراهية على الشبكة الاجتماعية فيس بوك
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حظر فيس بوك الصور النمطية المعادية لأصحاب البشرة الداكنة ضمن تحديث خطاب الكراهية على الشبكة الاجتماعية، حيث وسع فيسبوك حظره ليشمل الكتابات والصور العنصرية، مع قواعد جديدة تحظر على وجه التحديد تصوير الوجه الأسود، ويوجد بالفعل حظر واسع على فيس بوك لخطاب الكراهية، لكن الشركة تحتفظ أيضًا بقائمة مفصلة للغة المحظورة مثل مقارنة مجموعة من الأشخاص بـ "الحشرات".
 
وفقا لما ذكره موقع "theverge"، قالت مونيكا بيكرت، رئيسة إدارة السياسات في  فيس بوك، في مكالمة مع الصحفيين: "هذا النوع من المحتوى يتعارض دائمًا مع روح سياسات خطاب الكراهية لدينا".
 
أضافت بيكرت، أنه قد يكون من الصعب على المراجعين في جميع أنحاء العالم تحديد خطاب الكراهية بدون هذه الأمثلة الواضحة.
 
وبينما يحظر فيس بوك منذ فترة طويلة خطاب الكراهية، أدت قواعد الاعتدال في الشركة في بعض الأحيان إلى بعض النتائج المقلقة.
 
 في عام 2017، ذكرت ProPublica كيف أن قواعد فيس بوك  توفر الحماية للرجال البيض ولكن ليس الأطفال ذوى البشرة الداكنة نظرًا لكيفية تفسير الشركة لمجموعات فرعية من الفئات المحمية. 
 
تقول الشركة، إنها أنشأت الآن فرقًا داخل كل من انستجرام وفيس بوك للمساعدة على الشعور بالعدالة والشمول.
 
كتب جاي روزن ، نائب رئيس النزاهة في فيس بوك في منشور مدونة: "لقد أحرزنا تقدمًا في مكافحة الكراهية على تطبيقاتنا، لكننا نعلم أن لدينا المزيد لنفعله لضمان شعور الجميع بالراحة عند استخدام خدماتنا".
 
جاء تحديث السياسة جنبًا إلى جنب مع إصدار تقرير تطبيق معايير المجتمع السادس على فيس بوك، وكجزء من التقرير، كشفت الشركة أنها أزالت أكثر من 7 ملايين قطعة من المعلومات الخاطئة "الضارة" عن فيروس كورونا على فيس بوك وانستجرام أبريل ويونيو. 
 
يتضمن ذلك المنشورات حول العلاجات الزائفة أو التدابير الوقائية، كما وضعت الشركة ملصقات تحذيرية على 98 مليون قطعة من المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا التي لم ترقى إلى مستوى الحظر.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة