خالد صلاح

رغم الألم "إيمان" تحدت الصعاب وتفوقت بمجموع 96% فى الثانوية الأزهرية.. توفت والدتها بين يديها بعد إصابتها بفيروس كورونا أثناء تأديتها الامتحانات.. وتؤكد: "عشت تجربة قاسية وكان نفسى أمى تكون معايا لتفرح بنجاحى"

الجمعة، 14 أغسطس 2020 05:05 م
رغم الألم "إيمان" تحدت الصعاب وتفوقت بمجموع 96% فى الثانوية الأزهرية.. توفت والدتها بين يديها بعد إصابتها بفيروس كورونا أثناء تأديتها الامتحانات.. وتؤكد: "عشت تجربة قاسية وكان نفسى أمى تكون معايا لتفرح بنجاحى" إيمان
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"كان نفسى ماما تكون موجودة معايا وتفرح بنجاحى لكن قضاء الله.. وكنت أتمنى أحصل على مجموع أعلى لكننى مررت بصدمة عصبية فترة الامتحانات بوفاة أمى بين يدى وحاسة أنها فرحانة فى قبرها" كلمات قالتها إيمان حمدى عرفات 18 سنة مقيمة عزبة الحواط قرية بيشة عامر مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، بعد حصولها على 96% فى الثانوية الأزهرية.

 IMG-20200814-WA0010

تجربة قاسية عاشتها "إيمان" بمرض والدتها ثم وفاتها فجأة أثناء تأديتها امتحانات الثانوية العامة، ودخولها فى حالة من الحزن الشديد وعزوف تام عن تناول الطعام، وبرغم ذلك تفوقت وحصلت على مجموع 96% يؤهلها للالتحاق بكلية القمة.

 IMG-20200814-WA0011

وقالت "إيمان" إنها الابنة الصغرى لأسرتها مرتبطة بوالدتها، ومع أول أيام الامتحانات شعرت والدتها البالغة من العمر 45 سنة بأعراض تشبه أعراض فيروس "كورونا" وتم عزلها بالمنزل وكانت تسهر طول الليل للعمل على خدمتها، وفى الصباح تذهب للامتحانات إلى أن فرحت بتعافى والدتها بعد 7 أيام من شعورها بالأعراض، ويوم الوفاة استيقظت الأم فى الصباح وأعدت وجبة الإفطار لأسرتها، وبعدها دخلت غرفتها وجلست على الأرض تدعو الله وتهمس بكلمات وتنطق الشهادة، فشاهدتها وأخذتها إلى الحمام وغسلت لها وجهها وبعدها سقطت منى فى صالة المنزل مفارقة الحياة للأبد.

 IMG-20200814-WA0014

صدمة كبيرة عاشتها "إيمان" بوفاة والدتها فجأة وخاصة بعد تعافيها تمام، ورفض الذهاب إلى الامتحانات إلى أن أقنعها والده بتأدية امتحانها بصعوبة، ثم عزفت عن تناول الطعام، فضلا عن الأرق وتم تعويضها بمحاليل، حيث تعرضت لصدمة عصبية بموت والدتها على يديها، ولكنها تمالكت نفسها من أجل أن تهدى نجاحها لروح والدتها الغالية، خاصة بإعلان النتيجة كان الجميع ينتظر حصولها على 99%، ولكن التجربة التى مرت بها كانت حائلا دون حصولها على هذا المجموع وحصلت على 96%.

 IMG-20200814-WA0016

وقال "حمدى عرفات" صيدلى والد "إيمان"، إن نجلته متفوقة منذ الصغر وكانت الأولى على زملائها فى الصفين الأول والثانى الثانوى بمعهد ميت جابر الأزهرى، وطول حياتها الدراسية تكون من الأوائل، وتم تكريمها العام الماضى من نقيب صيادلة الشرقية، وطول حياتها الدراسية تم تكريمها لتفوقها، وتتمنى أن تلتحق بكلية الطب.

 
IMG-20200814-WA0017
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة