خالد صلاح

وزير قطاع الأعمال: المكون المحلى فى السيارة المصرية الجديدة لن يقل عن 50 %

السبت، 15 أغسطس 2020 09:00 م
وزير قطاع الأعمال: المكون المحلى فى السيارة المصرية الجديدة لن يقل عن 50 % وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق
كتب عبد الحليم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أن هناك دراسات ما تزال مستمرة لتصنيع السيارات الكهربائية فى مصر مع الجانب الصينى، وذلك فى شركة النصر للسيارات التى تم إحيائها من جديد بعد أن كانت فى التصفية، لافتا إلى أن وجود صناعات مغذية للسيارات هى أساس وجود أى مصنع سيارات، وبالتالى نحن نستهدف إنتاج موديل واحد بنحو 25 ألف سيارة كهربائية سنوية.

 

وأضاف وزير قطاع الأعمال خلال حواره ببرنامج لحياة اليوم مع الإعلامية لبنى عسل، أنه سيتم تقديم حوافز يتم دراستها في مجلس الوزراء بحيث يتم إعلانها بعد الوصول للقرار النهائى فى سبتمبر المقبل، بجانب وضع محطات شحن فى نحو 60 موقفا بالقاهرة الكبرى مع الاتفاق على تسعيرة الكهرباء وتسعيرة الشحن والتنسيق مع وزارة المالية حول الدعم الذى سيتم تقديمه لمشترى العربية لأنها اغلى من السيارة التقليدية بنحو 25%.

 

وأشار إلى أنه سيتم الإعلان قريبا عن المصنع وفقا لتوجيهات الرئيس، موضحًا أن المكون المحلى قد يصل لـ50% أو أكثر من ذلك فى السيارة الجديدة ونأمل أن يتم تصنيع أجزاء من البطارية بمصر بمشاركة المصانع الصينية وتوفير التكنولوجيا هنا فى مصر من خلال مشاركتنا فى الشركة الصينية نفسها، بما يمكننا من تصنيع 400 أو 500 ألف سيارة لتسويقها بمختلف دول العالم.

 

وحول تطوير شركات نقل الركاب، أوضح أن لدينا 3 شركات نقل ركاب يتم دمجهم فى شركة واحدة، وهو الخيار الأصلح، ويتم إعداد خطة تطوير من خلال استشارى دولى، موضحًا أن الهدف من الدمج هو ضمان تشغيل أفضل وإدارة أفضل وقرار أسرع بالنسبة لنقل الركاب، بجانب هيكلة 5 شركات نقل بضائع بمشاركة هيئة السكك الحديدية كنوع من التكامل مع شركات تداول الحاويات.

 

وحول شركات القابضة للتشييد والتعمير، أوضح هشام توفيق أن التوجيه هو دمج عدد من الشركات مع بعضها مع تحفيز الشركات للسعى للعمل بمشروعات خارج مصر، لافتا إلى أن لدينا مشروعات فى عمان وفى الإمارات بجانب مشروعات فى الفسطاط وفى المقطم بجانب مشروع كبير فى توشكى هو المجزر الآلى هناك فى إطار التطوير والتحديث.

 

وأوضح الوزير، أن المجزر فيه محجر أيضًا يتم استقبال 20 ألف رأس به، واستقبلنا بالفعل نحو 8 آلاف رأس، ولدينا نحو 14 ألف فدان مزروعين، وسيتم زراعة مثلهم الفترة المقبلة مع الاتفاق مع شركة سودانية وهيئة السلع التموينية التى تحصل على اللحوم المذبوحة وهو من أكبر المجازر فى مصر مقام بخبرات هولندية، وستكون بالقرب منه مشروعات كبيرة  ونحن نرحب بالقطاع الخاص للعمل معنا حيث أنفقنا نحو مليار جنيه على البنية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة