خالد صلاح

قطار المحاكمات..مرافعة الدفاع بإعادة محاكمة 6متهمين بـ"أحداث ماسبيرو الثانية"

الإثنين، 17 أغسطس 2020 07:00 ص
قطار المحاكمات..مرافعة الدفاع بإعادة محاكمة 6متهمين بـ"أحداث ماسبيرو الثانية" المستشار محمد السعيد الشربينى ـ أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد أروقة المحاكم، المنعقدة بالقاهرة والجيزة، اليوم الاثنين الموافق 17 أغسطس 2020، نظر العديد من القضايا الهامة، ولعل أبرزها سماع مرافعة الدفاع فى إعادة محاكمة 6 متهمين باحداث ماسبيرو الثانية، وتنظر المحكمة الاقتصادية أولى جلسات استئناف حنين حسام ومودة الأدهم وآخرين على حكم حبسهم فى اتهامهن بالتحريض على الفسق.

أحداث ماسبيرو

تنظر الدائرة 5 إرهاب، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وغريب محمد متولى وعماد الدرمللى، إعادة محاكمة 6 متهمين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث ماسبيرو الثانية"، والتى وقعت أحداثها فى 5 يوليو من عام 2013، فى اتهمهما بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وارتكاب أعمال بلطجة.

كانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد قد قضت فى وقت سابق بالسجن المشدد 10 سنوات للمتهمين غيابيا، وعقب القبض عليهما قام دفاع المتهمين بعمل إعادة إجراءات على الحكم الغيابى، الصادر ضدهما، وخلال جلسات المرافعة طالب دفاع المتهمين ببراءتهما من التهم الموجه إليهما وانتفاء صلتهما بالواقعة.

استئناف حنين حسام

تنظر محكمة جنح مستأنف القاهرة الاقتصادية، الاستئناف المقدم من دفاع المتهمتان حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، على حكم محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، القاضى بمعاقبتهم بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه، لاتهامهم بالتعدى على القيم والمبادىء الأسرية.

وتواجه المتهمتان 9 اتهامات قامت على إثرها النيابة العامة بإحالتهما بصحبة 3 أخرين للجنايات، وهما: "الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع، اشتركا مع آخرين في استدراج الفتيات واستغلالهم عبر البث المباشر، ارتكاب جريمة الإتجار بالبشر، تلقيا تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدة، نشر فيديوهات تحرض على الفسق لزيادة نسبة المتابعين لها، التحريض علي الفسق، عضوتان بمجموعة "واتس أب" لتلقي تكليفات استغلال الفتيات، تشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، الهروب من العدالة ومحاولة التخفي وتشفير هواتفهما وحساباتهما".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة