خالد صلاح

لماذا يواجه الأهلى أسوان على استاد القاهرة رغم امتلاكه ملعبه فى السلام؟

الإثنين، 17 أغسطس 2020 01:19 م
لماذا يواجه الأهلى أسوان على استاد القاهرة رغم امتلاكه ملعبه فى السلام؟ استاد السلام
كتب ـ محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من الغموض انتابت جماهير النادى الأهلى فور الإعلان عن إقامة مباراة أسوان فى الدوري العام المقرر اقامتها مساء اليوم على ملعب ستاد القاهرة وليس على ملعب السلام، الذى أصبح ملعباً رسمياً للأهلى، خاصة بعد تطويره وإقامة احتفالية كبيرة عليه خلال الأيام الماضية للإعلان عن الحصول على حق انتفاعه رسمياً.

مصدر مطلع داخل النادى الأهلى فسر الأمر بأن هناك تعاقد مع ستاد القاهرة ممتد حتى نهاية الموسم الجارى، وبالتالى يحق للنادى أيضاُ اللعب على ستاد القاهرة حتى نهاية الموسم الجارى، كما أن الجهاز الفنى يرغب فى التعود على الملعب قبل مواجهة القمة أمام الزمالك والمقرر اقامتها عليه يوم السبت المقبل فضلاً عن إقامة مباراة إياب دور نصف النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا عليه أيضاً، ولذلك يرغب الجهاز الفنى فى تحفيظ اللاعبين لأبعاد الملعب بشكل كبير ولعب أكبر كم من المباريات عليه قبل المواجهات المحلية والافريقية المرتقبة.

ويلتقي  الأهلي في الثامنة من مساء اليوم، الأثنين، مع اسوان على ملعب إستاد القاهرة ضمن منافسات الجولة العشرون لبطولة الدورى الممتاز وهى المباراة التى يتطلع فيها المارد الأحمر لاستعادة نغمة الانتصارات بعد التعادل مع الإنتاج الحربى بهدف لمثله في الجولة الماضية يوم الجمعة الماضية وهو التعادل الذى أوقف إنتصارات الأحمر وجمّد رصيد الفريق عند 53 نقطة لكنه مازال يحتل قمة الدورى بفارق بفارق 18 نقطة عن بيراميدز صاحب المرز الثانى، ويتطلع المدرب السويسرى لتحقيق الفوز الليلة رغم فارق الأمكانيات وترتيب الفريقين فى جدول المسابقة لكن سيناريو مباراة الإنتاج الحربى سيكون حاضراً أمام الأهلى ولاعبيه اليوم فقد كانت كل الدلائل تُشير إلى أن الإنتاج سيكون "لقمة سائغة" أمام الأهلى لكن الأخير واجه خصماً شرساً وتعادل معه الأهلى بصعوبة بالغة لذا طالب فايلر لاعبى الفريق بضرورة التركيز وعدم الإستهانة بالمنافس اليوم وحصد النقاط الثلاثة من أجل مواصلة رحلة الفوز باللقب رقم 42 والأستعداد بشكل جيد للمباراة المرتقبة أمام الزمالك يوم السبت المقبل في الجولة الـ21 للدوري الممتاز.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة