خالد صلاح

الأوضاع تشتعل فى مالى..زعيم التمرد يعلن اعتقال الرئيس ورئيس الوزراء..الأمم المتحدة تدعو للحفاظ على مؤسسات الدولة.. وروسيا: نتابع التطورات عن كثب.. ورئيس المفوضية الإفريقية يدعو إلى إطلاق سراح الرئيس المالى فورا

الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 09:19 م
الأوضاع تشتعل فى مالى..زعيم التمرد يعلن اعتقال الرئيس ورئيس الوزراء..الأمم المتحدة تدعو للحفاظ على مؤسسات الدولة.. وروسيا: نتابع التطورات عن كثب.. ورئيس المفوضية الإفريقية يدعو إلى إطلاق سراح الرئيس المالى فورا مالى
كتب سمير حسنى – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد الأوضاع في مالى تطورات عديدة، حيث أعلن زعيم التمرد فى مالى، أن قوات الجيش اعتقلت الرئيس المالى ورئيس الوزراء، جاء ذلك نقلا عن العربية، وشهدت قاعدة كاتى أكبر قاعدة عسكرية فى جمهورية مالى، تمردا نظمته وحدات من الجيش مما أدى إلى فوضى عارمة.

وأكد مصدران أمنيان أن جنودا متمردين اعتقلوا رئيس مالى إبراهيم أبو بكر كيتا اليوم الثلاثاء، وجاء ذلك بعد أن تمرد جنود فى قاعدة كاتى العسكرية خارج باماكو، وألقوا القبض على عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.

من جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة في مالي على خلفية محاولة انقلاب عسكري في هذا البلد، حيث قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، إن البعثة الأممية لحفظ السلام في مالي والأمانة للأمم المتحدة والأمين العام يتابعون الوضع ببالغ الاهتمام... الأمين العام يدعو للحفاظ على مؤسسات الدولة.

ووفقا لموقع روسيا اليوم، أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، أمل الأمم المتحدة في أن يتسنى لها أن تساعد الماليين، بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي في إعادة الهدوء إلى بلادهم.

فيما أدان رئيس المفوضية الإفريقية موسى فكى، بشدة اعتقال الرئيس المالى إبراهيم أبو بكر كيتا، ورئيس وزرائه، داعيا إلى إطلاق سراحهم فورا، جاء ذلك نقلا عن مصادر إعلامية.

بدوره أكد مصدر دبلوماسي روسي رفيع المستوى مساء اليوم الثلاثاء، أن روسيا تتابع عن كثب تطورات الأوضاع في مالي، على خلفية التقارير عن محاولة انقلاب عسكري في هذا البلد.

ووفقا لموقع روسيا اليوم، قال مصدر دبلوماسى روسى: "نحقق في هذه التقارير ونتابع عن كثب تطور الأحداث، وتراقب سفارتنا كل مستجدات الوضع باستمرار".

وفى وقت سابق ذكرت وكالة الأنباء المالية الرسمية، اليوم الثلاثاء، أن إطلاق نار كثيف يجرى حاليا فى القاعدة القريبة من العاصمة باماكو، مضيفة أن الأوضاع أدت إلى إغلاق الإدارات والخدمات العامة فى العاصمة المالية.

وأوضحت مصادر أخرى أن رئيس البرلمان المالى موسى تمبينى تم اختطافه من منزله الرسمى على أيدى مسلحين فى وقت سابق من صباح اليوم وقالت المصادر إن مجموعة من الجنود الغاضبين اقتحموا مخازن السلاح فى كاتي بالقرب من العاصمة باماكو، فيما سُمع دوى مدفعية ثقيلة وإطلاق رصاص.

وأوضحت صحف محلية مالية أن الجنود غاضبون من تأخر الرواتب والعلاوات منذ عدة أشهر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة