خالد صلاح

ذعر بين الأتراك من كورونا.. وجمعية أمراض الصدر: حكومة أردوغان بلا خطط

الأربعاء، 19 أغسطس 2020 12:57 م
ذعر بين الأتراك من كورونا.. وجمعية أمراض الصدر: حكومة أردوغان بلا خطط تركيا- أرشيفية
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اتهمت نائب رئيس جمعية أمراض الصدر التركية البروفيسور أويا إيتيل حكومة بلادها بعدم امتلاك خطة واضحة للتعامل مع وباء كورونا، مؤكدة أن معدلات الإصابة بالوباء زادت في الأسابيع الأخيرة بمعدل 3 أضعاف.
 
وفى مداخلة فى برنامج "أكشام بوستاسى" مع أتيلا جونار على محطة راديو RS FM التركية، قالت إيتيل إن مكافحة فيروس كورونا قد تركت تماماً للأفراد، وأن المستشفيات لا يوجد بها تخطيط للوباء واستقبال الحالات، مضيفة أن العديد من الأطباء قد قدموا استقالاتهم بينما تقدم البعض بطلبات للتقاعد المبكر.
 
وأضافت أيتيل أن وزارة الصحة تريد الإبلاغ عن الحالات، لكننا وأطبائنا نتابع حالات الإصابة بفيروس كورونا الموجودة فى المستشفيات، ونبلغ على أنهم مصابون بإلتهاب رئوي فيروسى، ولذا فإن الالتهاب الرئوي الفيروسي هو في الواقع حالات إصابة بفيروس كورونا. إذا تم الإبلاغ عنها، سوف تتضاعف الأرقام إلى 3 أضعاف الأرقام الحالية. 
 
وتساءلت إيتيل عن الوضع كيف سيصبح عندما تفتح  المدارس أبوابها في الحادي والعشرين من سبتمبر القادم؟ فبالنظر إلى هذه الأرقام، سوف يكون من الأنسب فتح المدارس تدريجيًا، ولكن إذا كان هناك إمكانية لتأجيلها سوف يكون هذا أفضل بالنسبة لتخفيف الإزدحام ومتابعة الصفوف وإتخاذ التدابير الوقائية فى المدارس.
 
ومساء الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة التركية تسجيل 1263 إصابة و20 وفاة جديدة بكورونا، ليصل إجمالي الضحايا إلى 6 آلاف و16 حالة، ولفتت وزارة الصحة التركية إلى أن إجمالي المصابين بالفيروس وصل إلى 251 ألفا و805 إصابات.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة