خالد صلاح

أستاذ مناعة: مياه البحر لا تنقل العدوى ولكن احذر تجمعات الشواطئ فى العيد

الأحد، 02 أغسطس 2020 01:00 م
أستاذ مناعة: مياه البحر لا تنقل العدوى ولكن احذر تجمعات الشواطئ فى العيد الشواطئ-صورة ارشيفية
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

العيد يعنى فسخ وخروج ومصيف ، ولكن مع انتشار فيروس كورونا قد تؤثر التجمعات على صحة الجسم وتزيد من خطر الإصابة بالعدوى، لذلك قال الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح إنه لا بد من الوقاية وأخذ الاحتياطات اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف:لا بد من التباعد الاجتماعى وعند الزيارات العائلية يجب أن نمنع القبلات والأحضان والسلامات مع ارتداء الكمامة، باستمرار رغم أن حدة الفيروس انخفضت لكنه ما زال خطيرا على كبار السن وأصحاب الامراض المزمنة.

اما بالنسبة للمصايف فقد قال الحداد إن المياه لا تنقل العدوى ولكن التجمعات التى تحدث على الشواطئ وحمامات السباحة والمطاعم تنقل العدوى، لانه فيروس ينتقل عن طريق الرذاذ والنفس والاسنشاق الهوائى، لذلك لا بد من التباعد الاجتماعى  وارتداء الكمامة فى الاماكن المزدحمة.

وتابع: ويجب أن نخرج مع أطفالنا فى الأماكن المفتوحة وجيدة التهوية بعيدا عن التزاحم وانتشار العدوى، يجب أن نعرف جميعا أن الفيروس يحيطنا ولا بد من أخذ جميع الاحتياطات اللازمة للقضاء عليه والاستمتاع بالعيد ونحن بصحة جيدة بعيدا عن الامراض والفيروسات.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة