خالد صلاح

جدة شهيد لقمة العيش بالشرقية: أحمد كان فرحه النهاردة وحرقوا قلب أمه عليه.. "قتلوه علشان طالب بفلوسه من مقاول الشغل".. وسكبوا على جثته مياه نار وبوتاس لتغيير ملامحه.. و"نفسي يتعدموا قبل ما أموت".. صور

الأحد، 02 أغسطس 2020 06:00 م
جدة شهيد لقمة العيش بالشرقية: أحمد كان فرحه النهاردة وحرقوا قلب أمه عليه.. "قتلوه علشان طالب بفلوسه من مقاول الشغل".. وسكبوا على جثته مياه نار وبوتاس لتغيير ملامحه.. و"نفسي يتعدموا قبل ما أموت".. صور شهيد لقمة العيش
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كان بيحارب على لقمة عيشه، ولا عمره تشاجر مع أي شخص، وفرحه كان  النهاردة.. كان أول فرحتنا ولكن قضاء الله والحكم لله ربنا ينتقم من القتلة دنيا وآخرة"........ بهذه الكلمات بدأت الحاجة خضرة محمد جدة المجنى عليه أحمد عاطف 24 سنة شهيد لقمة العيش.

وتابعت السيدة السبعينية: " أحمد" ابن بنتى وأول فرحتنا وولد وحيد على 4بنات، وكان بيحارب على لقمة عيشه ويساعد مع والده لأنه له شقيقة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وما يستهلش اللى حصل له، كان حافظ للقرآن الكريم وأبوه صرف عليه من الحلال ورباه، وأنهى دراسته العام الماضي كلية شريعة وقانون، وأبوه اشتري له سيارة فنطاس بالقسط الشهرى، لكي يعمل عليها فى نقل المياه بالمدن الجديدة، وربنا صلح حاله، وكان خاطب فتاة من القاهرة، وحددنا موعد الفرح ثالث يوم العيد.

وتنهمر السيدة العجوز فى البكاء: " ملناش نصيب فى الفرحة، أحمد كان أول فرحتنا وكنا جهزنا كل مستلزمات الفرح، وأخواته البنات جهزوا الفستاتين، وكان مجهز شقته، وعروسته جهزت كل المستلزمات، وفى غمضة عين تحول كل الفرح إلى مأتم، حتى العيد عدي علينا من غير ما نحس بيه.. البلد كلها حزينة على العريس اللى راح غدر وكان فرحه اليوم.

وتساءلت : هو كان عامل إيه لكل دا عشان طالب بحقه 3400 جنيه من المقاول فرفض يعطيه حقه فترك العمل معه ، فعزم المقاول على الانتقام منه ودبر للتخلص منه بمساعدة صديق له، وسرق سيارته لكي يقطعها أجزاء ويبعها، وبعدما ما خنق نجل بنتى  وضع على وجهه مسحوق البوتاس ومياه النار غير معالم وجه  ودفن الجثة بالصحراء ،والكلاب من اكتشفت الجريمة ونهشت الجثة.

واختتمت السيدة العجوز حديثها قائلة: عزاؤنا الوحيد أن نجل بنتى شهيد كان بيحارب على لقمة عيشه ودافع عن حياته والسيارة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، متمنية إحالة الجناة إلى محاكمة جنائية عاجلة لكى يرتاح قلبها، ومشاهدتهم في قفص الاتهام وإعدامهم، وهى على قيد الحياة، ليشفى غليلها، ويبرد صدرها.

وتعود تفاصيل الجريمة، عندما تلقت شرطة النجدة، بمديرية أمن الجيزة بلاغا من أسرة المجنى عليه بالعثور على جثة " أحمد عاطف" 23 سنة مقيم كفر العزازى، مركز أبوحماد، بعد 7 أيام من غيابه عن المنزل وغلق هاتفه المحمول، حيث عثر على الجثة بالقرب بمنطقة الإرسال، بالقرب من الطريق الدولى وجانبه الأيمن مغطى بالرمال وفى حالة تحلل كامل، وذكر والده بغياب ابنه بتاريخ 27 يونيو، عقب خروجه بالسيارة قيادته، والعثور على السيارة بتاريخ 30 يونيو، بالطريق الدولى بدائرة المركز مُعطلة وبها جميع محتوياتها.

وأسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الإدارة العامة لمباحث الجيزة أن مرتكبى الواقعة، سائقَين، أحدهما سبق اتهامه فى 13 قضية "مخدرات، تبديد،وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما بالاشتراك مع مديريتى أمن القاهرة والمنيا وضبطهما، بمواجهتهم اعترفا بارتكاب الواقعة، وقرر أحدهما أنه نظراً لحدوث خلافات مالية بينه والمجنى عليه فى العمل بمجال نقل المياه لخلاطات الأسمنت عقد العزم على التخلص منه وسرقة سيارته، وفى سبيل ذلك استعان بالمتهم الثانى وقيامهما بإعداد كمية من مسحوق الشطة وحبل وبتاريخ 27 يونيو، وعقب خروج المجنى عليه بسيارته من أحد مواقع التشغيل قاما باستيقافه بزعم توصيلهما وحال سيرهم قام أحدهما برش مسحوق الشطة عليه، وقام الثانى بلف الحبل حول رقبته إلا أنه قاومهما فتعدى أحدهما عليه بالضرب بقطعة حديدية على رأسه فأودى بحياته وقام بقيادة السيارة حتى وصلا لمكان العثور على الجثة وألقياه بجانب الطريق وقاما بتغطيته بالرمال واستولى الثانى على هاتفه المحمول.

وتوجه المتهم الأول بالسيارة لأحد الأشخاص، سن 31، سائق، مقيم بأطفيح، تم القبض عليه، بناءً على إتفاق مُسبق بينهما لتقطيع السيارة لأجزاء إلا أن الأخير رفض لوجود آثار دماء بها فقام المتهم الأول بقيادتها والتخلى عنها بالطريق الدولى، وأقر المتهمان بتخلصهما من الحبل والقطعة الحديدية المستخدمة فى ارتكاب الواقعة بإلقائها بالطريق العام، وتم بإرشاد أحد المتهمين ضبط الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين، وتم حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

 

المتهمان بقتل المجنى عليه
المتهمان بقتل المجنى عليه

 

المجنى عليه
المجنى عليه

 

جدة شهيد لقمة العيش (1)
جدة شهيد لقمة العيش (1)

 

جدة شهيد لقمة العيش (2)
جدة شهيد لقمة العيش (2)

 

جدة شهيد لقمة العيش (3)
جدة شهيد لقمة العيش (3)

 

جدة شهيد لقمة العيش (4)
جدة شهيد لقمة العيش (4)

 

جدة شهيد لقمة العيش (5)
جدة شهيد لقمة العيش (5)

 

جدة شهيد لقمة العيش (6)
جدة شهيد لقمة العيش (6)

 

جدة شهيد لقمة العيش (7)
جدة شهيد لقمة العيش (7)

 

شهيد لقمة العيش
شهيد لقمة العيش

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة