خالد صلاح

س وج.. المصريون أم الفضائيون.. من هم بناة الأهرام الحقيقيين؟

الأحد، 02 أغسطس 2020 09:00 ص
س وج.. المصريون أم الفضائيون.. من هم بناة الأهرام الحقيقيين؟ الاهرامات
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أثار رجل الأعمال والملياردير الأمريكة الشهير إيلون ماسك، مؤسس شركة تسلا، الجدل من خلال تغريدة نشرها على حسابه الرسمى فى تويتر بشأن بناء الأهرامات، حيث غرد المهندس والملياردير الأمريكي، قائلاً: "إن الأهرامات المصرية بناها كائنات فضائية جاؤوا من أكوان أخرى، ولم يكتف ماسك بكلماته عن الأهرامات بل ذهب إلى أبعد من ذلك بقوله إن «الفرعون رمسيس الثانى كان..»، وأشار إليه باستخدام رمز تعبيرى يظهر وجها يحمل نظارات سوداء، وهو شكل يشبه الكائنات الفضائية،  وحسبما أشارت روسيا اليوم، أثارت التغريدة المقتضبة التى كتبها ماسك، ردود أفعال متبانية، تراوحت بين الحيرة والتأييد والمطالبة بالتوضيح والتفسير، لكن الملياردير لم يرد.
 
لكن تصريحات إيلون ماسك، لست الأولى عن عجيبة عجائب العالم عبر التاريخ، فكان هناك العديد من الحكايات والأساطير عن بناء الأهرام، وخلال التقرير نوضح أبرزها:
 

س/ ما هى أبرز الحكايات الغريبة عن بناء الأهرامات؟

ج: من ضمن الحكايات التى تحاك عن بناء الأهرام، عثور عالم الآثار «جورج ريزنز» على مقبرة والدة الملك خوفو (حتب حرس) إلى الشرق من هرم خوفو مدفون بها كنوز هذه الملكة بجوار هرم ابنها، وقد قام عمال «خوفو» بكتابة جرافيتى بالحجرات الخمسة الذى يذكر العام السابع عشر من حكم الملك خوفو، ومن عادة العمال المصريين القدماء كتابة مثل هذا الجرافيتى على العديد من الحجرات الداخلية للأهرام والمقابر التى يشيدونها وفى أماكن لا تكون ظاهرة.
 
دليل آخر يسوقه عامر بتأكيد أن البعثة الألمانية برئاسة الألمانى رودلف كوبر قامت بالكشف عن نص جرافيتى فى الصحراء الغربية بمنطقة الواحات الداخلية يوضح اسم الملك خوفو، وأن «جدف رع» يرسلون بعثة لجلب الأكاسيد والألوان، والأهرامات الثلاثة ستظل شاهداً على عظمة المصريين القدماء ومصدر إلهام العديد من الكتاب والمغامرين وهواة التاريخ ليحيكوا حولها الأساطير والقصص الوهمية والتى تزيد على الرغم من فراغها العلمي، من الهوس بالحضارة المصرية القديمة.
 

س: كيف تعاملت وسائل الإعلام العالمية مع أساطير بناء الفضائيين للأهرامات؟

ج: كشف عميل سابق لجهاز كى جى بى وهو الجهاز الأمنى الرئيسى للاتحاد السوفييتى منذ عام 1954 وحتى انفصاله فى عام 1991، أنه توصل إلى ملفات سرية للغاية تتعلق بمصر وأسرار الحياة القديمة على أرضها منذ عهد بناة الأهرام، ووفقا لتقرير نشرته صحيفة اكسبريس البريطانية على موقعها الإلكترونى فى وقت سابق، استعرض ما أعلنه عميل الاستخبارات السوفيتية الأسبق الدكتور فيكتور إيفانوفيتش أثناء عمله كمستشار علمى فى أنظمة الدفع المتقدمة بالجهاز، من ادعاء أنه تمكن من الوصول إلى ملفات أثناء إحدى مهماته السرية المسماة Project ISIS أفادت بأن الحكومة السوفيتية لم تحقق فقط فيما إذا كان المصريون القدماء على دراية بالحياة خارج كوكب الأرض، ولكنها توصلت إلى أن كائنات فضائية ربما عاشت أيضا فيما بينهم.
 

س/ ما هى الحجج التى يسوقها البعض عن اختيار الفضائيين لأرض مصر لبناء الأهرامات؟

ج:رد عدد من مروجى تلك الشائعات أن اختيار الفضائيين لمصر، لأن هناك منطقة مستوية على أرضها وإن كانت ذات عوائق صغيرة، كما أن مصر أيضًا قريبة من مركز الأرض، ثم ذهب فيلم وثائقى إلى ان قدماء المصريين يتغذون ويهتمون بالمئات أو الآلاف من العبيد الذين يحتاجونهم لإنشاء هياكلهم الهائلة؟ مضيفا: كيف لهذه الحضارة أن تكون متقدمة جدا بشكل لا يصدق، رغم أنها تشكلت على مدى 2500 قبل الميلاد.
 

س/ كيف رد على تلك المزاعم علماء الآثار المصريين؟

ج: رد عالم الآثار المصرية الدكتور زاهى حواس، على أن فكرة بناء هرم بحجم وعظمة الأهرامات الثلاثة، مستحيلة، لأن فكرة بناء هرم، كانت مشروع الحضارة المصرية القديمة التى اشترك فيها أكثر من عشرة آلاف عامل، ومهندس، على مدار 30 عامًا"،ونفى حواس بعض الادعاءات التى تفيد بأن الأهرامات ليست ملكًا للمصريين، مشيرًا إلى أن بعض الكتب غير العلمية تدعى أن الهرم بُنى بحوالى 2 مليون و300 ألف حجر، جلبها المصريون القدماء من طرة، وتبعد طرة حوالى 12 أو 13 كيلو، كما تدعى أن الملك خوفو حكم مصر لمدة 23 سنة، وقال "كل هذه الادعاءات باطلة".
 

س/ هل هناك اتفاق على طريقة بناء الأهرامات من الأساس؟

ج: لا يزال علماء المصريات غير متفقين بشأن كيفية بناء الهرم، فهناك رأى طُرح من قبل علماء الآثار بالمعهد الفرنسى للآثار الشرقية فى القاهرة وجامعة ليفربول، حيث اكتشفوا بجوار الهرم بقايا (منحدر قديم) يرجع لحوالى 2560 قبل الميلاد، أى لنفس فترة بناء الهرم، ولذا فقد اعتقدوا أن هذا المنحدر قد استُخدم لنقل أحجار المرمر من المحجر إلى مكان الهرم، فيما يقول خبير الآثار الدكتور عبدالرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار سيناء بوزارة السياحة والآثار أكد بدوره أن بناء الهرم كان مشروعًا قوميًا، وأنه وغيره من بيوت العبادة فى مصر القديمة نفذت طبقا للقواعد التى أرساها إيمحوتب معبود الطب والهندسة وأول من استعمل الحجر فى البناء ووضع نظرياته الإنشائية.
 

س/ ما هى هى أبرز الشائعات الأخرى عن طريقة بناء الأهرامات؟

ج: هناك العديد من الشائعات التى خرجت عن طريقة بناء الأهرام، حيث يرى عضو الكونجرس الأمريكى عن ولاية مينيسوتا أجناتيوس لويولا دونيللى أن سكان قرية أتلانتس المفقودة، هم بناة الأهرامات، وقد نشر كتابا عام 1882 بعنوان "أتلانتس: العالم القديم"، تحدث فيه عن حضارة قارة أتلانتس المفقودة، فى الوقت الذى يروج فيه اليهود بأنهم هم بناة الأهرامات، بينما يرى القاضى جوزيف روثر فورد، قائد حركة "شهود يهوة"، أن الشيطان هو من بنى الأهرامات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة