خالد صلاح

سيف زاهر : بيراميدز يفاوض فايلر و 4 لاعبين من الأهلي

الخميس، 20 أغسطس 2020 12:38 ص
سيف زاهر : بيراميدز يفاوض فايلر و 4 لاعبين من الأهلي فايلر
كتب محمد ربيع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الإعلامى سيف زاهر، ان فريق بيراميدز يفاوض 4 لاعبين من النادى الاهلى ، للتعاقد معهم خلال الفترات المقبلة ، مؤكدا فى برنامجه ملعب اون تايم على قناة اون تايم سبورت أن اللاعبون الأربعة هم محمد شريف، عمار حمدى ، اليو ديانج، وحمدى فتحي مضيفا ان الاهلى فى ازمة كبيرة وقام بصرف جزء من مستحقات السنغالى ديانج ولكنه ليس حلا للازمة.

واستكمل سيف زاهر أن بيراميدز قدم عرض للسويسرى رينيه فايلر مدرب الاهلى ب 4 مليون دولار فى السنة بالاضافة الى طاقمه المعاون.

من ناحية اخري قال خالد مهدى، مدير الكرة بفريق الانتاج الحربي ، أن فريقه تعرض للظلم فى مباراة المقاولون العرب التي أقيمت اول امس في الدوري ، وأضاف فى تصريحات لبرنامج ملعب اون تايم على قناة اون تام سبورت، قائلا: ارسلنا مذكرة للجنة الخماسية واتحاد الكرة بسبب تعمد بعض الحكام عدم الرجوع إلى تقنية الفيديو ، وابلغنا اتحاد الكرة باعتراضنا على حكم مباراة المقاولون العرب عدم احتساب ضربة جزاء للإنتاج الحربي،

واستكمل أكد خالد مهدي مدير الكرة بالانتاج الحربي أن ناديه قدم مذكرة لاتحاد الكرة لشكوي الحكم محمود البنا الذي أدار مباراته الأخيرة مع المقاولون العرب، وقال المذكرة تتضمن شكوي ضد الحكم محمود البنا بسبب قراراته في مباراة المقاولون العرب لاسيما حينما رفض احتساب ركلة جزاء صحيحة لباسم مرسي مهاجم الفريق".

ويضيف مهدي:" اتحاد الكرة اعتمد تقنية الفار وهي تقنية أعادت العدالة بين الفرق ولا أتفهم لماذا لايرفض بعض الحكام اللجوء إليها طالما أصبحت متاحة فلماذا نضيع مجهود فريق بدون سبب ".

وحقق فريق المقاولون العرب فوزاً غالياً على نظيره الإنتاج الحربي، بهدفين مقابل هدف في الجولة الـ 20 من الدوري المصري ، حيث تقدم الإنتاج أولا بهدف عن طريق باسم مرسي في الدقيقة 11، ولكن المقاولون نجح في قلب الطاولة في مباراة ممتعة ومثيرة ووتعادل محمد سالم للمقاولون بضربة رأس متقنة في الدقيقة 33، قبل أن يسجل عبد الله ياسين هدف الانتصار في الدقيقة 54 من لعبة ثنائية رائعة مع شكري نجيب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة