خالد صلاح

الديكتاتور الفاشل يزيد من إجرامه ضد شعبه.. عدد العاطلين عن العمل فى بلدية تركية يقترب من المليون.. والمعارضة التركية تفضح أردوغان: اكتشاف الغاز لعبة لإلهاء الشعب عن فشل النظام‎

السبت، 22 أغسطس 2020 08:30 م
الديكتاتور الفاشل يزيد من إجرامه ضد شعبه.. عدد العاطلين عن العمل فى بلدية تركية يقترب من المليون.. والمعارضة التركية تفضح أردوغان: اكتشاف الغاز لعبة لإلهاء الشعب عن فشل النظام‎ أردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يقتصر إجرام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان على الإجرام الذى يمارسه ضد شعبه، وحملات القمع والاعتقالات ضد معارضيه، بل أن الفشل الذى يلازم سلطاته يزيد من معاناة الشعب التركى، حيث قال رئيس بلدية مراد باشا التابعة لمحافظة أنطاليا عن حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض، أوميت أويسال، أن معدلات البطالة بالمقاطعة وصلت إلى ذروتها، لافتا إلى أن عدد العاطلين من خريجى الجامعات بلغ 15 ألف شاب من إجمالى 40 ألف عاطل خلال عام ونصف العام، ليرتفع إجمالى العاطلين بمراد باشا إلى ما يقرب مليون عاطل.

ووفقا لقناة تركيا الآن، التابعة للمعارضة التركية، أوضح رئيس بلدية مراد باشا التابعة لمحافظة أنطاليا عن حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض، أن عدد العاطلين من حملة المؤهلات وصل إلى 15 ألف عاطل، وإن غالبيتهم من خريجى كليات الطب والهندسة والاقتصاد والعمارة، ومع ذلك لا يجدون فرصة للعمل.

ولفت رئيس بلدية مراد باشا التابعة لمحافظة أنطاليا عن حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض، إلى أنه بعد انتخابات البلدية الأخيرة ربط الكثير من الشباب آمالهم برؤساء البلديات، وأنه على الرغم من المجهود الذى يبذله المسؤولون، إلا أن تصرفهم فى هذه الأزمة يظل محدودًا جدًا، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية تحت حكم حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة رجب طيب أردوغان.

وتابع رئيس بلدية مراد باشا التابعة لمحافظة أنطاليا عن حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض، أنه بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد جرى طرد العديد من العاملين من وظائفهم بالمخالفة للقانون، مشيرًا إلى أن معهد الإحصاء التركى قد أعلن أنه خلال الستة أشهر الأولى من عام 2020 الحالي، ارتفع عدد العاطلين عن العمل بالمدينة بواقع 970 ألفًا و117 شخصًا. كما ارتفعت نسبة البطالة فى عموم تركيا بنسبة 12.9 %.

وفى سياق متصل كشف مستشفى حكومى تركى عن مأساة جديدة لأحد الأطفال الذين يعانون مرض التوحد، بعد أن ساءت حالته الجسدية والنفسية بسبب اعتقال السلطات لوالده بتهمة الانضمام لحركة فتح الله جولن التى يصنفها النظام منظمةً إرهابيةً.

ونقلت قناة تركيا الآن، التابعة للمعارضة التركية، عن إدارة مستشفى زينب كامل التركى الحكومي، تأكيدها أن معدل حالة الطفل يوسف خالد تشتين الذى يعانى مرض التوحد قد ساءت بنسبة 30 % بعد إلقاء السلطات القبض على والده ما أثر بالسلب على الصحة الجسدية والنفسية للطفل.

وقالت والدة يوسف، زهرة بيلج تشتين، أن معدل إصابة الطفل بالمرض بلغت 90 % حينما كان فى سن الثالثة، ومع التقدم والعلاج انخفضت النسبة بشكل كبير، ولكنها ارتفعت مرة أخرى بعد إلقاء القبض على زوجها، وأنه فضلاً عن تأثر الحالة النفسية والجسدية للطفل، فإنه أصبح لا يجد من يوفر له تكلفة العلاج بالكامل.

وتابعت تشتين أن نوبات غضب الطفل ومشاكله النفسية والسلوكية تزداد يوماً بعد يوم بسبب أثر انفصاله عن والده، كما أنه فقد الكثير من المهارات التى تعلمها خلال السنوات الماضية.

وأكد تقرير المستشفى الكائن بمدينة إسطنبول، أنه وفقًا للقانون كان يجب تأجيل تنفيذ الحكم على الأب بموجب حالة الطفل الصحية واحتياجه لوالده بنسبة تتجاوز الـ90 %، فيما قالت والدة الطفل أن هذا القانون لا يتم تطبيقه أبدًا على السجناء السياسيين فى تركيا.

فيما انتقد حزب اليسار التركى المعارض تصريحات الرئيس التركى أردوغان بشأن اكتشاف الغاز بالبحر الأسود، مشيرة إلى أن الحكومة التركية تواصل ادعاءاتها والشعب لن يصدق تلك الألاعيب.

بدورها قالت الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديموقراطي، برفين بولدان، إنه فى حين يعانى الشعب التركى من الجوع والفقر، تواصل الحكومة التركية ادعاءاتها باستخراج الغاز الطبيعى فى البحر الأسود، مؤكدة أن الشعب لن يصدق تلك الألاعيب.

وأضافت الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديموقراطي،أن الشعب التركى لن يصدق ألاعيب أردوغان الذى يستغل الغاز الطبيعى فى كل مرة يجد فيها نفسه محاصرًا فى الزاوية، وأنه فى ظل معاناة الشعب من الجوع والفقر والبؤس، لجأ حزب العدالة والتنمية لأكذوبة اكتشاف الغاز وأعلنها اليوم كبشرى سارة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة