خالد صلاح

تزايد الغضب الدولى ضد ممارسات أردوغان في شرق المتوسط.. أعضاء بالكونجرس يطالبون ترامب بإدانة تصرفات تركيا.. واليونان تتوقع فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على تركيا الأسبوع المقبل.. وخبراء طاقة يصدمون الديكتاتور

السبت، 22 أغسطس 2020 09:00 م
تزايد الغضب الدولى ضد ممارسات أردوغان في شرق المتوسط.. أعضاء بالكونجرس يطالبون ترامب بإدانة تصرفات تركيا.. واليونان تتوقع فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على تركيا الأسبوع المقبل.. وخبراء طاقة يصدمون الديكتاتور اردوغان
كتب محمد عبد العظيم – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا تزال تصرفات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان تثير حالة من الغضب لدى دول العالم، في الوقت التي تتزايد فيه توقعات بفرض عقوبات على أنقرة، حيث وصف أعضاء بالكونجرس الأمريكي، اليوم السبت، التصرفات التركية فى شرق المتوسط بـ"المتهورة"، ودعا نحو 16 عضوا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الإدارة الأمريكية إلى إدانة تصرفات تركيا .

وفى سياق متصل قالت مصادر رسمية يونانية، إن الاتحاد الأوروبي قد يفرض عقوبات على تركيا الأسبوع المقبل، حسبما ذكرت قناة العربية. وفى مشهد يؤكد نوايا تركيا الخبيثة وعدوانها على جيرانها وأطماعها، ذكرت وسائل إعلام يونانية أن قراصنة أتراك يخترقون مواقع للجيش اليونانى، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.

كما نقلت صحيفة زمان التركية المعارضة عن  خبراء في مجال الطاقة تصريحات أكدوا خلالها، أن التهويل الإعلامي لعملية الاكتشاف الأخيرة للغاز الطبيعي في البحر الأسود غير مبررة، وأن تركيا لن تستطيع التخلي تمامًا عن استيراد الطاقة من الخارج، حيث إنها تعتمد حاليًا على الخارج في 95 بالمئة من احتياجاتها.

من جانبه قال رئيس مجموعة دراسات الطاقة في غرفة مهندسي الماكينات في إسطنبول، أوغوز تُرك يلماز، أن استخراج الغاز الطبيعي من الحقل الجديد المعلن اكتشافه، سيحتاج إلى ما بين 5 و10 سنوات على الأقل من أجل مد الأنابيب لنقل الغاز، مشيرًا إلى أن الحقل يقع على بعد 170 كيلو مترًا من الشاطئ.

أوغوز تُرك يلماز أوضح أن تركيا تحتاج إلى 34 مليار متر مكعب سنويًا، لافتًا إلى أن هذا يعني أن الحقل الجديد يكفي احتياجات تركيا من الغاز لمدة 7-8 سنوات فقط.

وقال تُرك يلماز: “لا يمكننا استخراج الغاز مباشرة. يجب أولًا بدء أعمال الحفر، في حالة التمكن من حفر بئر واحد، فإن مرحلة الإنتاج تستمر 20-30 سنة. هذا يعني أن تركيا ستنتج 16 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا، أي أنه يعادل 20-25% من احتياجات تركيا السنوية من الغاز الطبيعي”.

خبير ومحلل الطاقة أوزجور جوربوز ذكر أن وكالة رويترز أعلنت قبل يومين أن حجم احتياطي الحقل يتجاوز 800 مليار متر مكعب وهو حجم ضخم فعلا، لكن: “الرئيس أردوغان أعلن أن احتياطي الحقل 320 مليار متر مكعب” فقط.

أضاف: حسب المعلن فإن استهلاك تركيا من الغاز في عام 2017 كان 53 مليار متر مكعب، وهذا يعني أن الاحتياطي المعلن رسميًا يكفي تركيا لنحو 6 سنوات فقط، بهذا الحجم لا يمكن لتركيا أن تكون دولة مصدرة للغاز بأي شكل من الأشكال.

وأوضح جوربوز أن هذا حجم الغاز المكتشف لا يتناسب مع المبالغة في التهويل الإعلامي له، وأن الغاز المكتشف قد يكون غير مجد اقتصاديًا، نتيجة ارتفاع تكلفة الإنتاج مقابل تراجع الأسعار عالميًا متأثرة بزيادة الإنتاج الأمريكي من الغاز.

كذلك اعتبر محمد أويوتشو، رئيس شركة الاستشارات الاستراتيجية “Global Resources Corporation” صاحبة الاستثمارات في مشروعات الطاقة العالمية، إعلان أردوغان، استخراج الغاز المكتشف في مياه البحر الأسود خلال ثلاث سنوات “غير منطقي”.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة