خالد صلاح

فايلر قبل كورونا "حمادة".. وبعد كورونا "حمادة تانى"

الأحد، 23 أغسطس 2020 01:23 م
فايلر قبل كورونا "حمادة".. وبعد كورونا "حمادة تانى" فايلر
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قبل توقف الدورى المحلى بسبب "جائحة" كورونا كان السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى للأهلى، هو "نجم الشباك" فى القلعة الحمراء أما بعد التوقف فاستحق أن يكون هو المُتهم الأول فى تراجع مستوى الفريق بشكل ظهر بوضوح فى الخسارة المؤلمة للأهلى من الزمالك بثلاثة أهداف لهدف خلال المباراة التى جمعتهما مساء أمس، السبت، بالجولة الـ21 للدورى والتى خسرها الأحمر بثلاثة أهداف لهدف.

قاد فايلر الأهلى لانتصارات محلية مُتتالية فى بطولة الدورى ولم يخسر أى مباريات ولم يتعادل إلا أمام سموحة قبل توقف المسابقة على خلفية "جائحة" كورونا، ونال المدير الفنى إشادة وتقدير الخبراء والنقاد والجمهور الأهلاوى قبل أن يتبدّل الحال مع عودة المسابقة وظهر فايلر بشكل متواضع للغاية ولم تظهر قدراته التدريبية فقد فاز بصعوبة على إنبى بثنائية نظيفة ثم تعادل مع الإنتاج بهدف لمثله، وإن كان الإنتاج الأقرب للفوز، وفاز على أسوان بثلاثية نظيفة بفضل عدم جرأة الفريق الأسوانى وخوفه من اسم الأهلى قبل أن ينكشف فايلر أمام الزمالك ويخسر بثلاثة أهداف لهدف.

نتائج الأهلى الأخيرة فى الدورى أثبتت أن فايلر فشل فى إعداد لاعبيه جيداً لمرحلة "ما بعد كورونا" وهذا خطأ واضح من جانب المدير الفنى على الصعيد الفنى والذهنى وهو ما يُهدد مستقبل الاهلى محلياً وأفريقياً.

وظهر واضحاً أيضاً أن فايلر غير مُهتم بالفريق مثلما كان الحال قبل مرحلة كورونا لانشغاله بالعروض التى تلقاها خلال الفترة الماضية والتى زادت بشكل واضح الفترة الماضية.

على صعيد متصل، قرر محمود الخطيب، رئيس النادى، عقد جلسة خاصة مع رينيه فايلر فى غضون الأيام القليلة المقبلة لمعرفة أسباب الخسارة الثقيلة من الزمالك بثلاثة أهداف لهدف فى الدورى، ومناقشة عدة أمور فنية خاصة بمباراة القمة بجانب كيفية الخروج من هذا المطب قبل دخول منافسات نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا التى سيخوض فيها الفريق مباراة قوية مع الوداد المغربى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة